14
السبت, ديسمبر

المراهقة

المراهقة في اللغة العربية ترجع إلى كلمة راهق والتي تعني الاقتراب من الشيء، فالإنسان في مرحلة المراهقة يكون مقترباً من البلوغ سواء كان الجسماني أو العاطفي وحتى الاجتماعي، ويشار إلى أنها من أصعب المراحل التي يمرّ بها الإنسان في الحياة، حيث يملؤها التقلب والمزاجية، والتمرّد، وهي تستمر ما بين سنّ الخامسة عشرة إلى الحادية والعشرين.

عيد ميلاد الزوج

ربّما أعياد الميلاد ليست من الأمور المهمّة بالنسبة للرجل، إلّا أنّ هذا لا يعني ألا تعبر الزوجة بالتعبير عن مشاعرها بطريقة جميلة تُظهر الحبّ والتقدير لزوجها، وربّما تقع الزوجة في حيرة بالنسبة لاختيار الفكرة الأنسب لتهنئة زوجها بعيد ميلاده، وقد تظنّ أنّها طبّقت كل ما يُمكن فعله إلّا أنّ هناك العديد من الأفكار الجديدة التي يُمكن تطبيقها سنعرضها في هذا المقال.

لا يخلو أي بيت أو أي علاقة زوجية من المشاكل، مهما كانت هذه العلاقة متينة وقوية ويسودها الحب والتفاهم، فدائما ما تظهر بعض المشاكل بين الزوجين نتيجة حدث معين أو موقف لا يعجب أحد الأطراف، لذلك فوجود المشاكل الزوجية لا يعد مؤشراً على سوء العلاقة بل هي ظاهرة طبيعية ولا تدعو للقلق طالما أن الزوجين قادرين على حل هذه المشاكل باتباع الطرق والأصول الصحيحة، دون أن تتوتر العلاقة بينهم أو تتأزم المشاكل بزيادة.

الهديّة

إنّ الهدية هي رمزٌ للتعبير عن الحب، والهدايا بين الأزواج لها تأثيرٌ كبيرٌ في نفس كلا الزّوجين، فمثلاً بعد مرور سنين طويلة من الزّواج عندما يدخل الزّوج على زوجته في مناسبةٍ مُعينةٍ حاملاً معه باقة من الورد فإنّ هذا كفيلٌ بأنْ يَجعل نَفسيّتها في أحسنِ حال. إنَّ القلبَ المُحبَّ الصادق يَعرفُ كيف يَختار الهدية لِشريك حياته؛ لأنه أكثر النّاس معرفةً في ذوقه وما يحتاجه؛ فأفضل هديّةٍ هي التي يَكون الشّخص بحاجتها أصلاً.

الصفات الإنسانية المحبوبة

رغم أنّ المظهر الخارجي والوضع الماديّ لشريك حياة الفتاة من الأمور التي تهمّها لبناء علاقة ناجحة، إلّا أنّ هناك العديد من الصفات الإنسانية والشخصية التي تعدّ بذات درجة الأهمية أو أكثر، ورغم أنّ الصفات التي تحبّها الفتاة في الشاب تختلف من واحدة لأخرى، إلّا أنّ هناك بعض المعايير الثابتة والتي سنذكرها في هذا المقال.

الكثيرون منّا يتعرضون لعلاقات عاطفية تكون متبادلةً من الطرفين أو من طرف واحد. والعلاقات العاطفيّة عبارة عن مشاعر وأحاسيس يشعر بها الشّخص، وقد تكون علاماتها واضحةً لدى المراة أكثر من الرّجل في بعض الأحيان، لما لدى المرأة من قدرة على التعبير عن مشاعرها بطرق عديدة، بينما لا يستطيع كلّ الرّجال التعبير عن مشاعرهم بذلك الوضوح، وحينها تلجأ المرأة إلى وصف الرّجل بأنّه عديم الإحساس، وفي المقابل يمكنها منحه القليل من الثّقة ليعبّر عن ما يجول في خاطره بكلّ وضوح وصراحة.

اختلاف الزوجين

قد تختلف آراء الزوجين حول أهمية أمر ما، أو مدى الحاجة له، فتحتاج الزوجة أن تقنع زوجها برأيها، أو قد ترغب الزوجة في عمل شيء لا يقنع زوجها، فيحتاجان إلى الحوار والتفاهم، ويمكن للزوجة أن تستخدم الأساليب الذكية لتطلب ما تريد بعيداً عن الخلافات ليفهم زوجها انها ترغب في تحقيق أمر ما وليست ترغب في مخالفته فهو على كل حال ربان سفينة الأسرة:

المزيد من المقالات...