25
السبت, مايو

الدورة الشهرية

ينزل دم الدورة الشهرية بعد حدوث تغيُّرات جسمانية وهرمونية معينة في جسم الأنثى، ومن أهم هذه التغيرات نمو الثديين، وظهور الشعر تحت الإبطين وفي منطقة العانة، وتوسع الخصر والأرداف، وهناك بعض الأسباب التي تؤثر على موعد بدء الدورة الشهرية، مثل: العوامل الوراثية، والاختلافات المناخية، فالفتيات اللواتي يعشن في البلدان الحارة مثل: دول الخليج تبدأ الدورة لديهن في وقت أبكر من الفتيات اللواتي يعشن في الدول التي يكون مناخها معتدل.

الثدي

يتكون الثدي بشكلٍ رئيسيّ من أنسجة دهنيّة وغدد حليبيّة، وتختلف النسبة بين الأنسجة الدهنيّة والأنسجة الغديّة في الثدي من امرأة إلى أخرى؛ فأثداء النساء اللاتي وصلن إلى سن اليأس تزيد فيها نسبة الأنسجة الدهنيّة على الأنسجة الغديّة.[١] يمكن للمرأة أن تشهد الكثير من التغيرات في ثديها، ليس كلها بسبب إصابة الثدي بمرض معين؛ فالكثير منها يكون مرتبطاً بالعمر والتغيّرات الهرمونية في الجسم، ويمكن أيضاً لبعض أنواع الأدوية أن تُحدِث بعض التغييرات في الثدي،[٢] وفي كفّة أخرى من الممكن تعرّض ثدي المرأة للعديد من الأمراض، معظمها حميد وهذا هو الشائع.[٣]


الإباضة

تعتبر الإباضة مرحلة من مراحل الدورة الشهرية والتي يتم فيها نزول بيضة من مبيض المرأة لتستقر في قناة فالوب، مما يجعلها مؤهلة للتخصيب بحيوان منوي، وتعتبر هذه الفترة من الدورة الشهرية هي أكبر فرصة للراغبين بالحمل، إذ ينتج المبيض شهرياً من 15-20 بويضة، فتنطلق البويضة الناضجة نحو الحوض لتصل إلى قناة فالوب.

المبايض

تواجه بعض السيدات بعض المشاكل في الإنجاب، فيشعرن بالقلق والخوف من عدم التمكن من الإنجاب، ومن المشاكل التي تواجه السيدات هي ضعف المبايض، وسوف نذكر في هذا المقال أسباب ضعف المبايض، والأعراض، وطرق تنشيط المبايض طبيعياً.

قناة فالوب

تعدّ قناة فالوب (بالإنجليزية: Fallopian Tube أو Uterine Tube) جزءاً من الجهاز التناسليّ في جسم الأنثى حيث تربط هذه القناة الرحم بالمبيض، ويتم عبرها مرور البويضة من المبيض إلى الرحم في كل شهر. توجد في جسم كل أنثى قناتا فالوب تقعان أعلى تجويف الرحم، ويصل طول كل قناة حوالي 10 سم، أما الوظيفة الرئيسيّة لهذه القناة؛ فهي نقل الحيوان المنويّ نحو البويضة، ومن ثم نقل البويضة المخصّبة إلى الرحم ليتم زرعها هناك،[١] ولا بدّ من ذكر أنّ عملية تخصيب الحيوان المنويّ للبويضة تحدث في قناة فالوب.[٢]

الرحم

إنّ الرحم هو العضو التناسلي عند النساء والذي يتميز بشكله الشبيه بالكمثرى، فهو مُجوف، وسميك، ويتصل بقناة فالوب، ويصل طوله إلى السبعة سنتيمترات، وعرضة خمسة سنتيمترات، وهو يتمدد خلال فترة الحمل ويتسع ليأخذ حجم الجنين، كما يشتمل على ثلاث طبقات هي ظهارة الرحم، وعضل الرحم، وبطانة الرحم.

تليف الرحم

هو أحد الأورام غير السرطانية التي تصيب الرحم والحوض، ويعرف بمسمى آخر هو الورم الليفي، ويصل حجمه إلى بضع ملليمترات فحسب، أي كحجم رأس الجنين تقريباً، ولكنه في أحيان أخرى يملأ حوض المرأة وكلّ جوف بطنها، وهو من الأورام شائعة الحدوث عند النساء، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض الإصابة بتليف الرحم وطرق العلاج.

المزيد من المقالات...