21
الإثنين, اكتوبر

ترتيبات الوفاة

قد تكون ترتيبات الوفاة أمر بعيد تماما عن الذهن، ولم يفكر فيه الكثير من الناس ركونا أو اطمئنانا إلى الحياة أو تناسيا للأمر، ثم تأتي الفاجعة الكبرى فجأة بعد العيش الهنيء بوفاة قريب أو عزيز عليك في منزلك، وهو أمر بالغ الصعوبة ولكنه حقيقة وكأس يدور على الجميع ولا يبقي أحدا، وفجأة يحدث الارتباك ويتوقف العقل عن التفكير، وتسيطر مشاعر الحزن والألم على الجميع، ويعلو الصراخ والبكاء، ولا يدري الشخص كيف يتصرف في هذا الوقت العصيب أمام هذا الظرف الطارئ، القليل من الناس يمتلك القدرة على التصرف بحكمة حينئذ، والكثير منهم تسيطر عليه الصدمة خصوصا عند الموت المفاجئ أو موت الأطفال والشباب؛ لذلك قد يصابون بفقدان الوعي أو أزمة نفسية ومن هنا لا ينجحون في إعداد ترتيبات الوفاة بالشكل المطلوب، وحتى لا يحدث مثل هذا الارتباك يجب أن تكون مستعدا لمواجهة هذا الحدث الأليم, ونتناول في هذا المقال أهم الترتيبات التي يجب عليك القيام بها عند وفاة شخص في منزلك وهي كالتالي.

فكرة الموت

فكرة الموت وزوال الحياة والانتقال لما بعدها، تختلف الديانات وتتعدد المذاهب ويظل الاعتقاد راسخاً لدى الجميع عن رهبة الموت والخوف منه، فتشكل وفاة شخص عزيز علينا صدمة للجميع ومصدر حزن قد يدوم مدى الحياة. ولكننا نجد أنفسنا أمام عقبة كبيرة وتتمثل في وجود طفل صغير لا يدرك معنى الموت ومفهوم رحيل شخص عن الحياة فيلجأ لسؤال البالغين المحيطين به. عندما يسأل الطفل عن الموت بعد ملاحظة غياب شخص ما يجب عليك أن تنسى كل أحزانك وأن تتفرغ قلباً وقالباً لتشرح للطفل ما حدث.. ويتوقف شرحك على عمر الطفل وشخصيته ومدى تقبله لما حوله.. ولكن في كل الأحوال لا ينبغي عليك الكذب بشان ما حدث بل كن صادقاً وأميناً فيما تقول وافتح المجال للمناقشة مع الطفل وتقبل كل أسئلته بصدر رحب وأجب عليها إجابة مختصرة واضحة مفسرة.

تقديم التعازي لشخص ما

تقديم التعازي لشخص ما ليس أمراً سهلاً، فغالباً ما يتوه أغلبنا ولا يعرف كيف يتصرف في هذه المواقف، هل يُواسي هذا الشخص أم لا؟ وكيف يمكن مواساته؟ وهل سيُفيد الكلام في هذه الحالة؟ بالتأكيد تمر كافة هذه الأفكار في ذهنك وأكثر لو وجدت نفسك فجأة مضطر لتقديم التعازي لأي شخص سواء قريب منك أو مجرد شخص تعرفه، في هذا المقال سنقدم لك أهم النصائح التي تُساعدك على تقديم تعازيك بصورة صحيحة ولائقة.

كيف يُمكنك قول الأخبار السيئة لشخص ما
كيف تنقل الأخبار السيئة لشخص ما في تسع خطوات؟

لا أحد يُحب سماع الأخبار السيئة ناهيك عن قولها، سواء لصديق أو قريب أو حتى شخص غريب تماماً عنا، لكن أحياناً تُجبرنا الظروف على ذلك، في هذه الحالة يتوجب عليك اختيار الوقت والطريقة المناسبة لإخبار الطرف الآخر، فأي خطأ قد يُعقد الأمور ويجعلها أسوأ بمراحل، في هذا المقال سنُساعدك على تخفيف حدة الأخبار السيئة قدر الإمكان ومعرفة أفضل طريقة لقولها لو توجب عليك ذلك.

الذهاب إلى العزاء

عالمنا العربي عالمٌ يقدس الواجبات والمناسبات الهامة أو غيرها من جميع أنواعها واعتاد الناس دومًا على التشارك في السعادة والحزن والسراء والضراء. قديمًا اعتدنا ذلك المشهد الدافئ عندما كانت تتصاعد زغردة من أحد البيوت فكان الحي كله وأحيانًا القرية كلها تبيت في فرحٍ لأيامٍ وأيام. وكذلك الحال حينما كانت تعلو صرخة حزنٍ أو أسى تحمل للقرية أيامًا من العزاء والحداد، بيتٌ هبط عليه الموت فيتشارك الجميع في مواساته والتخفيف عنه ويصبح العزاء أهم ما يُقدم لأهل الفقيد، ونزولًا على أهمية هذه المناسبة الحزينة فيتعين عليكِ معرفة كيف تعدين نفسك من أجل الذهاب إلى العزاء.

كيف تتخطى صدمة موت الابن

موت الابن يُعتبر أكبر مُصيبة يُمكن أن يمر بها أي إنسان، والطبيعي لأي شخص يمر بهذه الحالة أن يأخذ الكثير من الوقت كي يتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي مرة أخرى، لكن يجب أن تُدرك جيداً أن الحياة لا تنتظر أحد، مهما كان عظم البلاء الذي يمر به، لذلك لابد أن تقف على قدميك وتعود سريعاً، في هذا المقال سنُقدم لك أهم النصائح التي تُساعدك على تخطي هذه الأزمة.

كيف تنقل خبر سيء الى شخص اخر
كيف تنقل خبر سيء الى شخص اخر

حتى في هذا الامر انت تحتاج الى اللباقة والاصول في التعامل واللاسلوب والذي يميزك عن غيرك، فهناك من الاشخاص وعند قيامهم بنقل الخبر السيء الى الطرف الاخر يرميه عليه كصخرة كبيرة جدا قد تقضي عليه ، وهناك من الاشخاص وعند قيامه بنقل مثل تلك الاخبار يقف بجانب الشخص الاخر ويساعده على الصمود ويكون نعم العون له، فالتعامل مع هذا الامر ليس بالشيء الهين او الشيء البسيط، هي غاية وطريقة واسلوب وابتكار، وفي ذات الوقت هي دراية وحذر، وهذا الامر ما يخطئ به الكثيرون فيكون الامر بالنسبة لهم طبيعيا بحيث يؤدي الى نتائج قد لا تحمد عقباها، وقد تؤدي الى نتائج جد قاسية الى الطرف الاخر ( اي الشخص الذي نقوم بنقل الخبر السيء له)، ولهذا الامر، فيمكن القول انه يوجد بعض الاساليب الواجب اتباعها عند الرغبة بالقيام بنقل الخبر السيء، وهذه الاساليب ليست بالامر المعقد او الكبير، ولكن يجب عند محاولة القيام بها ان نكون حذرين ومنتبهين بدرجة كبيرة الى الكثير من العوامل والعناصر حتى نستطيع القيام بهذه المهمة على اكمل وجه وهذا يعني ان تستطع نقل الخبر بصورة جيدة فلن تقوم بتحطيم الشخص الاخر .