20
السبت, يوليو

قوة الشخصية

تدل الشخصية القوية على الصحة النفسية، والشخصية السوية، وهناك الكثير من الناس يُخطؤون في تعريف الشخصية القوية، ويتصرفون بناءً على ذلك، فهناك من يعتقد بأنها تعني القدرة على الرد على من أساء إليك بطريقة قاسية، أو القدرة على التحكم بالناس، وفرض الرأي عليهم، وإظهار القوة، وبأن الشخص أفضل منهم، ولكن هذا التصور خاطئ كُلياً، فالشخصية القوية على العكس من ذلك تماماً، حيث إنها تُواصل النمو والتطور، وتستغل وقتها وصحتها في عمل الأمور المُحببة إليها، وتُعامل الناس بتواضع، وسنعرفكم في هذا المقال على صفات الشخصية القوية.

الدخول إلى قلوب الآخرين

الدخول إلى قلوب الآخرين أمر هيّن في حال وجود مجموعة من المهارات والصفات الحميدة، والدخول إلى قلوب الآخرين يفتح أمام الشخص آفاقاً واسعة للمشاركة، وتبادل الخبرات والأعمال مع الآخرين، بالإضافة إلى أنّه يرفع مكانة الشخص في المجتمع وبين المحيطين به، وهناك مجموعة من الطرق أو الصفات التي تدخل الشخص إلى قلوب الآخرين بكل راحة وهدوء، وهذا ما سنعرفكم عليه في سطور موضوعنا التالي.

الإتيكيت

كلمة "الإتيكيت هي كلمة فرنسيّة الأصل، يقصد بها في اللغة العربية الذوق، وتشمل احترام النفس والآخرين، والمعاملة بلباقة ولطف، فالإنسان وبحكم أنّه كائن اجتماعي بطبعه يسعى للتقدير والاحترام على الدوام، كما أنّه يسير وفق قوانين وأسس تساعده على التواصل الفعّال مع الآخرين، الأمر الذي أدى إلى ظهور فن الإتيكيت، وسنذكر في هذا المقال بعض أسس فن إتيكيت التعامل مع الآخرين في جوانب مختلفة.

التعامل مع الناس

إنّ الإنسانَ كائنٌ اجتماعيّ بطبعه، يحتاجُ لأن يعيشَ مع النّاس ويتعامل معهم، ويُعدّ التّعامل مع النّاس من المهارات والفنون المُهمّة التي على الشّخص امتلاكها؛ لاختلاف طبائعهم وعاداتهم، مما يجعلُ عمليّة إرضائهم ونيل احترامهم عمليّة صعبةً تحتاجُ لخطواتٍ ومهارات مدروسةٍ. وينعكس أثرُ التّعامل الجيّد مع النّاس على الفرد نفسه أولاً؛ لكونه سيشعرُ بودّ الناس وحُبّهم وتسابقهم لمصاحبته ومخالطته، كما أنّه ينعكس على النّاس ويجعلهم سعداء ومستمتعين في تعاملهم معه، فكيفَ يتمّ التعامل مع النّاس؟ هذا ما سيناقشه هذا المقال.

وسائل التواصل الاجتماعي

يقصد بوسائل التواصل الاجتماعي بأنّها عبارة عن تطبيقات تكنولوجية حديثة تعتمد على الويب من أجل التواصل والتفاعل بين البشر عن طريق الرسائل الصوتية المسموعة، والرسائل المكتوبة، والرسائل المرئية، وتعمل هذه الوسائل على بناء وتفعيل المجتمعات الحيّة في بقاع العالم، إذ يقوم البشر بمشاركة اهتماماتهم وأنشطتهم بواسطة هذه التطبيقات.

التلفاز

يعدّ التلفاز من وسائل الاتصال المنتشرة في مختلف أنحاء العالم منذ القدم، نظراً للعديد من مزاياه، وتصميمه الحديث والمتغيّر باستمرار، حيث تطوّر من حيث الشكل، والحجم، واللون بطريقة تلائم لكافّة العصور التي مرّ بها، وفي هذا المقال سنعرفكم على مزايا التلفاز، وسلبياته المترتبة على إدمانه، واستخدامه بكثرة.

الصداقة

الصداقة هي أن تكون صديقاً صادقاً وأن تكونوا دماً واحداً وقلباً واحداً وأن لا يفرقكم شيء مهما حدث، هي كلمة فوق الكلمات، فلا تستطيع أن تكمل حياتك دون صديق يشاركك أفراحك وأحزانك، هي رابط يصعب فكّه أو غيابه واستبداله، وهي تلاقي روحين واجتماعهما على أمور مشتركة بينهم فلا يسهل غيابها كغياب الشمس، وهي مرتبطة بالحب فتموت إذا مات الحب، مبنية على الصدق.. فإذا مات الحب مات الصدق وتخرج العلاقة من مسمّى الصداقة إلى مسمّى المصلحة لا أكثر، هي علاقة اجتماعية بين شخصين أو أكثر، أساسها الاحترام والودّ والثقة والصدق والتعاون، فالصديق هو الإنسان الوحيد الذي يمتلك مهارات اجتماعية تجعلنا نتقبله على خلاف غيره، ولأهمية الصداقة فقد ذكرت في القرآن الكريم وذلك في قوله تعالى: (وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ)

المزيد من المقالات...