20
الإثنين, مايو

خل التفاح

خلّ التفاح هو عبارة عن محلول من حامض الخلّيك، والذي يستخرج من ثمار فاكهة التفاح بعد التخمير، ويعدّ من أنواع العلاجات البديلة لصحّة الإنسان والأكثر شيوعاً من بين أنواع الخل. يُستخدم خلّ التفاح في الكثير من المجالات الصحيّة والجمالية، وهو يحتوي على البيتا كاروتين، والكثير من المعادن، مثل: الصوديوم، والحديد، والفلور، والفسفور، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكبريت، والكلور.

فول الصويا

فول الصويا -Soy Beans- من الخضار الصحيّة جداً؛ إذ إنّها تحتوي على كميّةٍ كبيرةٍ من الفيتامينات والمعادن بالأخص البروتين، وكانت تُسمّى قديماً باللحم من غير عظم، أو لحم المزرعة، وتعدّ أيضاً منافسةً للبروتين الحيواني كالبيض والحليب البقري، ومن فوائدها أيضاً أنها تُحسّن ضغط الدم، وتُنظّم مستوى السكر في الجسم، وتُقوّي عضلة القلب وجهاز المناعة.

البطاطا

هي من أوسع النباتات انتشاراً، وهي من الفصيلة الباذنجانيّة، وهي محصول درنيّ، أي أنّنا نأكل الذي ينمو تحت التربة منها، وتعتمد الكثير من الأطباق على تقديم البطاطا سواء كانت طبقاً رئيسيّاً أم كطبق مقبّلات، ويتمّ استهلاك البطاطا على نطاق واسع في العالم، وتتميّز البطاطا بأنّها غذاء شعبيّ لكثير من الدول، وهي سهلة الهضم بسبب احتوائها على كميّة كبيرة من الألياف، وخاصّة البطاطا الحلوة، لكن الإكثار من تناول البطاطا يزيد من نسبة السكّر في الدمّ بسبب وجود كميّة نشا كبيرة في البطاط، والتي يتمّ تحويلها إلى سكريّات، ومع ذلك فإن البطاطا غنيّة بالماء حيث يشكّل تقريباً ثلاثة أرباع وزنها بالإضافة إلى نسب قليلة من الكربون والدهون والكالسيوم والحديد.

المايونيز

المايونيز وهو من الصّلصات الشّهيّة التي لا غنى عنها عند تناول بعض الوجبات الشّهيّة مثل اللّحوم المشويّة والدّجاج المقليّ والسّاندويشات السّريعة، والبطاطاس المقليّة وغيرها من الوجبات، وتلجأ سيّدات المنزل أحياناً إلى تحضير المايونيز في المنزل بطريقة سهلة وعصريّة بمكوّنات خفيفة متوفّرة في المطبخ، ولعلّ بعض المكوّنات الأساسيّة للماينونيز هوالبيض، والزّيت، والثوم، ولذلك يلجأ الكثيرون للامتناع من تناول المايونيز بسبب مادة البيض، ولكن ننوه أنّ صلصة المايونيز يمكن إعدادها وتحضيرها دون البيض، فالبعض لديهم حساسيّة تجاه تناول البيض، والآن سنتتطرّق إلى عدّة طرق لصنع المايونيز بدون البيض.

الفول

الفول هُو من البقوليّات الغنيّة بالبروتينات، والألياف اللازمة لجسم الإنسان، وتَتنشر زِراعته بكثرة في الكثير من الدّول التي تَعتمد على الفول كمصدر أساسيّ للغذاء؛ حيث تُعدّ زراعته زراعةً ناجحة جدّاً وغير مكلفة اقتصاديّاً، فعند الحصول على ثمار الفول، يتمّ تجفيفها أو طبخها وهي خضراء، ولأغراض تجاريّة تُترك على الشّجرة حتّى تجفّ، ويُصبح لونها أسود وبعد ذلك تُخّزن وتُباع للمُستهلك.

طريقة صنع المايونيز في البيت

تعدّ طريقة عمل المايونيز من أسهل وأبسط الأمور التي يمكن أن تقوم بها في مطبخك، وستلاحظ أنّ طعم المايونيز المصنوع بشكل طبيعي ودون مواد حافظة ودون زيوت أو دهون ضارة أفضل من طعم المايونيز الجاهز، وهو كذلك أعلى جودة وقوامه أفضل. وهو يتكوّن بشكل رئيسي من الزيت وصفار البيض، وعندما تقوم بصنعه بنفسك ستتمكن من التحكم بمدى جودة الزيت المستخدم فيه ونوعية البيض كذلك، في حين أنّك لن تتمكن من فعل ذلك مع المايونيز الجاهز.

كريم الفريش

كريم الفريش هو الكريمة السائلة والمخفوقة والمختصّة بالطبخ، وهي تلك الكريمة المصنوعة أو المستخرجة من الحليب الكامل الدسم؛ حيث يتمّ انتزاع الكريمة منه كي تُستعمل بعد ذلك في الطهي أو لتزيين كافّة أصناف الحلويات التي تتطلّب وجودها فيها. كون عمليّة تصنيع الكريمة السائلة في البيت تعدّ عمليةً صعبة للغاية فإنّه من الأفضل شراؤها جاهزة من المحلات المتخصصة ببيع منتجات الألبان أو الأجبان، وذلك توفيراً للجهد والوقت بآنٍ معاً.

المزيد من المقالات...