23
الخميس, مايو

خشونة الصوت

نعومة الصوت من علامات الأنوثة، وللصوت الأنثوي الناعم تأثير خاص على مستمعيه، ولا سيما على الرجال، فصوت الأنثى الناعم الرقيق يجعل كلماتها تمرّ بسلاسة على الأذن، أو يساعدها على احتراف الغناء، أو العمل كمذيعة، إلا أنّ العديد من الإناث يعانين من مشكلة خشونة الصوت، لذلك سوف نقدم في هذا المقال بعض الطرق التي تنعّم الصوت.

الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي نتوء في الجزء الانتهائي من المصران الأعور، حيث تلتقي مع الأشرطة القولونية الثلاثة، وطولها بين 6-9سم، ووظيفتها تقوية جهاز المناعة في الجسم؛ حيث تعمل على بناء الغلوبولينات المناعية، إلا أنّها قد تتعرّض لبعض المشاكل، مثل مشكلة التهاب الزائدة الدودية، والذي يعرف بأنّه تورم في الزائدة الدودية، ممّا يتطلّب التدخل الطبي لتجنّب انفجارها، وفي هذا المقال سنعرفكم على الزائدة الدودية، وأنواعها، وتشخيصها، وعلاجها.

الأحماض النووية

هي الجزيئات التي تحمل مسؤولية تخزين وترجمة المعلومات الوراثية في مختلف الكائنات الحية، ويوجد الحمض النووي في نواة الخلايا، ويمكن وصف شكله على أنّه سلم لولبي مزدوج، ويتكون من شريطين، وهو يشكل الكروموسومات الحاملة للصفات الخلقية والجسمية للكائنات الحيّة، وتشتمل هذه الكروموسومات على الجينات التي تحمل معلومات وراثية محددة. ويندرج تحت الأحماض النووية نوعين، هما: الحمض النووي الرايبوزي منقوص الأكسجين DNA، والحمض النووي الرايبوزي RNA، وسنتعرّف في هذا المقالا على النوع الأول.

عمليات التجميل

يهتم أغلب الناس بتحقيق الكمال في المظهر العام سواء في تفاصيل الوجه أو شكل الجسم، وذلك لم يعد صعباً او مستحيلاً في الوقت الحالي، وذلك نتيجة ظهور وانتشار عمليات التجميل، والتي من شأنها تغيير أو تصحيح بعض المعالم في الشكل الخارجي للإنسان، إمّا نتيجة تشوهها، أو للتشبه بمظهر أحد الفنانين وغيرها من الأسباب الأخرى، ولكن بالرغم من فوائد الجراحة التجميلية وفوائدها إلا أنّ لها بعض الأضرار الجانبية السلبية والمخاطر التي سنعرفكم عليها في هذا المقال.

ثقل اللسان

يُعرف ثقل اللسان بأنه أحد أعراض الصعوبة في نطق الكلام، أي ما يُعرف بالغمغمة، أو التغيير في الإيقاع، أو السرعة في الكلام، وهناك العديد من الأسباب المؤدية إلى ثقل اللسان؛ مثل: وجود بعض المشاكل الصحية في الدماغ، أو وجود الاضطرابات العضلية، والعصبية، وفي هذه المقالة سنتحدث عن هذه الأسباب، كما سنتعرف على طرق العلاج.

تقوية المناعة

يبدأ الجسم السليم من الغذاء الجيد المتوازن، وكان أوائل الطب الشعبي والقديم ينصحون في تناول أغذية معينة من أجل زيادة مناعة الجسم، وحماية ضد الأمراض التي تنتهكه، واليوم أثبت العلم الحديث بوجود أغذية معينة تساعد على وقاية الجسم من الأمراض، ومن بين هذه الأغذية الفواكه والخضروات والماء، وفي هذا المقال سنتحدث عن أغذية لتقوية المناعة.

حمالة الصدر

تعتبر حمالة الصدر إحدى قطع الملابس الداخلية للمرأة، وتساعد على إظهار الصدر بشكلٍ متناسق، كما أنّها تستخدم لشدّ الصدر ومنع ترهله، ويوجد العديد من الأنواع منها والتي تلائم للمناسبات الخاصة، أو الذهاب إلى العمل ونذكر منها: السيليكون، والفضي، والشفاف، ولكن في بعض الأحيان تكون خطيرة على الصحة، وهذا ما سنذكر تفاصيله في هذا المقال.

المزيد من المقالات...