25
السبت, مايو

نمو الجنين

تعرف دورة حياة الجنين بأنّها المدة التي يعيشها الجنين داخل رحم الأم أثناء فترة الحمل، والتي تستمر عادةً لتسعة أشهر، وما يشار إليه أنّ الجنين يمر في كلّ أسبوع وشهر من أشهر الحمل بتطورات وتغيرات مختلفة، كما أنّ نمو جسمه وأعضائه يختلف من شهر لشهر، فقد قال الله سبحانه وتعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ*ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) [المؤمنون: 12-14]، وفي هذا المقال سنعرفكم على تطور الجنين في الشهر الرابع.

فترة الحمل

الحمل هو الفترة التي يقضيها الجنين في رحم أمّه بدءاً من تقليح الحيوان المنوي للبويضة، ويستمر لمدّة تسعة أشهر أي ما يُعادل واحداً وأربعين أسبوعاً، وتحدث تغييرات في جسم الأم نظراً لتغير إفراز الهرمونات، فمثلاً في بداية الحمل يتمّ إفراز الهرمون المشيمي، والذي ينمّي المشيمة، كما يفرز هرمونا الإستروجين والبروجسترون، واللذان يساعدان على تغيير بطانة الرحم والثديين.

عندما تبدأ العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة تبدأ إحتمالات الحمل موجودة في كل علاقة يقومون بها ، ففي كثير من الأحيان يتم الحمل في أوقات غير مناسبة بالنّسبة للزوجين أو أن يتم الحمل قبل الزّواج ، أو بعلاقة غير شرعيّة وحتى عندما يكون هناك إحتمال لوجود إعاقة خلقيّة في الجنين ، فجميع هذه الأسباب قد تجعل المرأة تلجأ لإجهاض الجنين ، فتبدأ بالبحث عن طرق وأساليب غير خطرة لتتمكن من إجهاض الجنين دون تعريض نفسها للخطر ، فعملية إجهاض الجنين ليست بالأمر السهل ولهذا تعد من العمليّات الخطرة التي أدّت إلى موت الكثير من النّساء بسبب محاولاتهن لإجهاض الجنين ، ولكي تتمكّن من إجهاض الجنين بطرق سليمة وغير خطرة ما عليكم الا إتّباع الطّرق التالية وتتم هذه الطّرق بالتّنسيق مع عيادات وأطبّاء متخصصين لتلافي أي أعراض خطرة ومضاعفات .

الجنين

يمر الجنين في رحم أمه بتسعة أشهر، كل شهر يعتبر مرحلةً مختلفة عمّا سبقه، فيمرّ الجنين بتسع مراحل مختلفة، في مرحلة الشهر الثامن تكتمل جميع أجهزة الجنين ويصبح أنشط، فتصبح حركته أكثر وملحوظةً بشكل واضح، كما يكتمل دماغ الجنين في هذه المرحلة ويصبح قادراً على السمع والرؤية، ويبدأ بالتحضّر لاستقبال المرحلة الأخيرة له قبل الخروج من رحم أمه إلى حياته الجديدة، وهو جنين كامل بكافة تفاصيله.

تكوين الجنين

يبدأ حساب فترة الحمل في اليوم الأول الذي يلي انتهاء الدورة الشهرية، ولغاية يوم الولادة، إلا أنّه يحدث فعلياً بعد حوالي أسبوعين من انتهاء الدورة، وذلك بعد أن تنضج البويضات، وتصبح مستعدّة للتخصيب، وبعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، يبدأ الجنين بالتكوّن خلال تسعة أشهر، سنعرفكم عليها في هذا المقال.

نبض قلب الجنين

يعتبر نبض قلب الجنين من أهمّ العلامات التي يتمّ من خلالها الاطمئنان على حالة الجنين الصحية، واستقرار وضعه، ومع بداية الأسبوع الثالث من الحمل، يتشكّل القلب مبدئيّاً من وعائين دمويين اثنين، إلّا أنّ القلب لم يبدأ بالعمل بعد، حيث يبدأ بضخ الدم في الأسبوع الخامس من الحمل، ومع بداية الأسبوع السادس تبدأ ضربات القلب الأولى للجنين، ويبدأ دمه بالدوران، عندها يمكن للأبوين سماع صوت نبضات قلب طفلهما بواسطة جهاز الالتراساوند، ومع نهاية الأسبوع العشرين يمكن سماع نبضات قلب الجنين بواسطة سماعة أذن الطّبيب. في البداية تكون نبضات قلب الجنين خفيفةً، فهي لا تتعدى 100 نبضةٍ في الدقيقة، وفي كل أسبوعٍ يمرّ على الجنين، تزداد نبضات قلب الجنين بشكلٍ مستمرٍ، لتصل إلى 195 نبضةٍ في الدقيقة في الأسبوع التاسع من الحمل، إلى أن تستقر في الأسبوع الثاني عشر وتكون ما بين 120-160 نبضةٍ في الدقيقة.

صحّة الجنين

يعتبر قلق الأم وخوفها خلال الحمل ولا سيّما في شهرها التاسع من الأمور الطبيعية والتي لا غنى عنها، فهي حريصة كل الحرص في الاطمئنان على صحّة جنينها وسلامته وضمان حصوله على جميع مستلزماته فهي شديدة القلق بكل ما يتعلق به، فتجدها تسأل وتثير الكثير من التساؤلات وتستجمع الإجابات لتقارنها مع بعضها وتسير على الأنسب منها فتجدها شديدة القلق بشأن وزن جنينها، ونموّه، ومدى تطوّره، وحريصة على مراقبة وزنه بشكل أسبوعي فهو في ازدياد مستمر.

المزيد من المقالات...