17
الخميس, اكتوبر

كمال الأجسام

يلجأ العديد من الشباب إلى الاهتمام بأجسامهم، وبنائها للحصول على عضلات بارزة، وقوية، ومشدودة، إلا أنّ هذه العملية لا تعتمد على ممارسة التمارين الرياضية كتمارين رفع الأوزان وحسب، بل تعتمد على نوعية الطعام المتناول، إضافةً إلى عوامل أخرى تلعب دوراً أساسياً في تحديد قوة العضلات وحجمها، مثل الهرمونات التي تؤثّر على عملية الأيض المسؤولة عن بناء وهدم الخلايا، وفي يأتي سنعرفكم على هرمونات كمال الأجسام.

الجسم الرياضي

يعتبر الجسم المثالي والرياضي من أكثر الأمور التي تشغل بال الكثيرين خاصةً الرجال منهم، ومما لا شك فيه أنّ الوصول إلى الهدف لا يمكن أن يتم بمحض الصدفة، فهو يحتاج إلى اتباع العديد من العادات الصحية وجعلها أسلوباً واضحاً للحياة اليومية، وفي هذا المقال سنقدّم أفضل الطرق للحصول على جسم رياضي.

إبر العضلات

يرغب العديد من الأشخاص بالحفاظ على عضلات مفتولة، لذلك يلجؤون إلى اللعب في النوادي الرياضية، ويمارسون الكثير من التمارين الرياضية، وقد يأخذ بعضهم إبر العضلات، وتعرف باسم المنشطات، وهي مركبات تعمل بشكلٍ مماثل لهرمون التستوستيرون الذي ينتجه الجسم طبيعياً في الخصيتين، والتي لها أهميتهما في تعزيز الحيوانات المنوية، وعادةً ما يتم إرسال التستوستيرون الزائد من الخصيتين إلى باقي أعضاء الجسم، فيرتبط بالخلايا الأخرى، ممّا يؤدّي لزيادة ظهور الشعر على الجسم، وفي هذا المقال سنعرفكم على علاقتها بالعقم.

مفهوم العضلات

يشير مفهوم العضلات إلى شبكة معقدة من الأنسجة الرخوة الموجودة في جميع أنحاء جسم الإنسان، وللعضلات في جسم الإنسان العديد من الوظائف وأهمها: الحركة، حيث ترتبط العضلات الهيكلية في جسم الإنسان على الهيكل العظمي الذي يتحرك بتحريك العظام، وتتمثل الوظيفة الثانية بالتحكم في الحركة، حيث إنّ بعض العضلات ترتبط بشكل معقد مع الهيكل العظمي ويساعد ذلك الجسم على اتخاذ وضعيات معينة كالوقوف والجلوس، وتلعب العضلات دوراً حيوياً في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية أي 37 درجة مئوية.

تقوية العضلات بالأعشاب

استعملت الأعشاب منذ القدم في علاج العديد من الحالات المرضية التي كان الطب عاجزاً عن علاجها في ذلك الوقت، واستعملت أيضاً في الكثير من الوصفات الجمالية الخاصة بعلاج مشاكل الشعر والبشرة، بالإضافة إلى استعمال الأعشاب في بناء كمال الأجسام لقدرتها على بناء العضلات وتقويتها، عن طريق زيادة إفراز هرمون التستوستيرون في جسم الإنسان، والتخلص من الضعف العام الذي يصيبه.

تشنج العضلات

يعرف تشنج العضلات بأنّه حالة يحدث فيها انقباض لا إرادي لجزء من العضلة، أو العضلة بأكملها، أو أكثر من عضلة، ويستمر لبضع ثوانٍ وقد يصل أحيانا لمدّة ربع ساعة، مسبباً ألماً شديداً أو ضعفاً في القدرة على تحريك العضلة المصابة، سواء أكانت عضلة إرادية الحركة كعضلة القدم والساق، أم عضلة لا إرادية الحركة كعضلة الأمعاء، والرحم، والقصبات الهوائية، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الجميع معرّضون للإصابة بهذه التشنّجات، وذلك نتيجة عدّة أسباب سنعرفكم عليها في هذا المقال.

شد البطن والصدر للرجال

يرغب العديد من الرجال في الحصول على جسم جميل ورياضي، حيث لا تقتصر هذه الرغبات على النساء فقط، وهناك العديد من المناطق في الجسم التي تبدو مترهّلة إن لم يتمّ الاعتناء بها، كمنطقة البطن، والتي تعدّ من أكثر المناطق بالجسم تخزيناً للدهون، ممّا يؤثّر بشكل سلبي وواضح على الشكل، وكذلك منطقة الصدر، ولا يكفي الاعتناء الغذائي لشدّ البطن والصدر، بل يجب أن يقوم الشخص بالتمارين الخاصّة لهذه المناطق، ويختص الرجال بالتمارين التي تهدف إلى تقوية العضلات، وبناء الجسم بالشكل المتناسق والجميل، وهي ما سنقوم بعرضه في هذا المقال.

المزيد من المقالات...