14
الإثنين, اكتوبر

الأبجدية العربية

تستخدم حروف الأبجدية العربية في الكتابة لكثير من اللغات الآسيوية والإفريقية، مثل: اللغة العربية، واللغة الأردية، واللغة العثمانية، واللغة الفارسية، وتعتبر الأبجدية العربية الثانية من حيث الاستخدام العالمي بعد الأبجدية اللاتينية، وتكتب الحروف العربية من جهة اليمين إلى جهة اليسار، مع الاعتماد على نمط وصل حروف الكلمة الواحدة مع بعضها، وهناك 28 حرفاً أساسياً في الحروف العربية، كما تعتبر بعض الحركات الصوتية من الحروف الهجائية أيضاً.

اسم الفاعل

اسم الفاعل هو اسم مشتق من الفعل المبني للمعلوم بهدف الدلالة على وصف من قام بالفعل أو اتصف به بمعنى الحدوث، واسم الفاعل نوعان: اسم الفاعل من الفعل الثلاثي، واسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي، وقد يأتي اسم الفاعل مفرداً مؤنثاً أو مفرداً مذكراً أو مثنى مؤنثاً أو مثنى مذكراً أو جمعاً مؤنثاً أو جمعاً مذكراً أو جمع تكسير، أو قد تلحقه الضمائر أو أل التعريف مثل: عاملة، وعامل، وعاملات، وعاملون، وعمال، وعمالهم، والعامل، ويتم تعريفه من خلال رده إلى حالة المفرد المذكر النكرة، مثل : فعمالهم مفردها المذكر النكرة هو عامل.

الفعل

الفعل هو الكلمة التي تدل على حدث مرتبط بزمن، ويقسم إلى ثلاثة أقسام: فعل ماضٍ، وفعل مضارع، وفعل أمر، والأصل في الفعل أن يكون مذكراً، ولكنه قد يؤنث في بعض الحالات، ومن خلال هذا الموضوع سنتطرق إلى حالات تذكير وتأنيث الفعل.

ما هو الخطّ الكوفيّ

يمثل الخطّ الكوفيّ الخطّ العربي القديم الذي نشأ في الكوفة وجاءت التسمية من هذا المنطلق، ويعدّ من أقدم الخطوط العربية وأعرقها، وقد تمّ اعتماد الخطّ الكوفيّ في عهد الخلفاء الراشدين؛ نظراً لحاجة المسلمين إلى تدوين القرآن الكريم، كما أنه يمثل خطّ يابس هندسي زخرفي يحتاج عند كتابته إلى الدقة المتناهية والدراية به، وقد استخدم هذا الخطّ في كتابة المصحف بشكلٍ خاص، كما تم استخدامه في النقوش الموجودة على جدران المساجد والقصور، وغيرها الكثير من خوالد فن العمارة الإسلاميّة، ويقوم مبدأ كتابة هذا الخطّ على إمالة في اللامات، والألفات باتجاه اليمين قليلاً، كما أنه خطّ غير منقوط، وهنالك أنواع متعدّدة من الخطّ الكوفيّ التي تختلف بأساليب الزخرفة، والزينة المتبعة فيه، لذلك سنتحدث عنها في السطور اللاحقة.

الخبر

يعرف الخبر بأنه الجزء المكمل للفائدة في الجملة الاسمية، وهو الحكم الذي يطلق على المبتدأ، وهو ثلاثة أنواع: الخبر المفرد، وفي هذه الحالة لا يكون جملة أو شبه جملة مثل: الله أكبر، والخبر الجملة سواء كانت اسمية؛ مثل: محمد خلقه كريم أو فعلية؛ مثل: محمد يقول الحق، والخبر شبه الجملة سواء كان جاراً ومجروراً مثل: العلم في الصدور أو ظرف؛ مثل: الجنة تحت أقدام الأمهات، والأصل في الجملة الاسمية أن يتقدم المبتدأ على الخبر؛ لأن الخبر وصف للمبتدأ، ولكن يجوز تقديمه وجوباً أو جوازاً في بعض الحالات التي سنذكرها من خلال هذا الموضوع.

الكلام

الكلام هو الوسيلة التي تظهر ما يدور في عقل الإنسان على ظاهره، ويُقسم الكلام إلى ثلاثة أقسام في اللغة العربية وهو: الاسم، والفعل، والحرف، ومن خلال ضمّ هذه الكلمات إلى بعضها البعض تنتج كلمة مفيدة، وفي هذا المقال سنفصّل أقسام الكلام.

تصريف الأفعال مع الضمائر

من المعلوم لدينا أن الأفعال لا تستخدم وحدها، بل لا يستخدم فعل مع فعل كي يكوّن جملة مفيدة، ولا بد من وجود اسم يسند إليه الفعل، وتعتبر عملية إسناد الفعل إلى الأسماء عملية تسير وفق نظام محكم، ومع ذلك يقع الكثير من الناس في أخطاء واضحة بسببها، وخاصة عند إسناد الفعل إلى الضمائر.

المزيد من المقالات...