29
السبت, فبراير

علاج ثقب طبلة الاذن

  • إذا كان السبب ناتجاً عن التهاب مزمن يكون العلاج بإعطاء المريض المضادات الحيوية اللازمة.
  • إعطاء قطرة الأذن للمريض للتخلّص من الالتهاب.
  • في الحالات الناتجة عن ضربة أو التروما يعتمد ذلك على حجمِ الثقب؛ ففي حال كان حجم الثقب كبيراً من المُمكن أن لا تَلحم الطبلة بسهولة، امّا في حال كان حجم الثقب صغيراً فمن السهولة أن تلحَم الطبلة، ويكون الأمر طبيعيّاً.
  • في الحالات التي يحدث فيها ثقب ناتج سواءً عن التهاب أو عن ضربة على الأذن يحتاج المريض فيها إلى تداخل جراحي يتمّ فيه رقع طبلة الأذن من خلال أخذ رقعةٍ من خلف الأذن أو من المنطقة الغضروفيّة التي أمام الأذن، وبالتالي يتم فيها رقع ثقب الأذن، واستِعادة سمع المريض.


د.سمية الطوالبة - استشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة

علاج التهاب الجيوب الأنفية

  • البخاخات الأنفية لتوسيع وإعادة فتح قنوات الجيوب.
  • استخدام البخاخ الملحي؛ حيث يُرطّب البخّاخ الملحي المخاط أو يزيد سيولته، وبالتالي تصريفة من داخل الجيوب الأنفيّة.
  • بخاخات الستيرويس التي تُهدّئ الأغشية المُخاطية، وبالتالي تؤدّي إلى توسيع قناة الجيب وتصريف الالتهاب من داخل الجيب.
  • دور المضاد الحيوي في العلاج مهم؛ حيثُ يُعطى المريض مضاداً حيويّاً لمدّة أسبوع او أسبوعين حسب شدة الالتهاب.
  • في بعض الحالات الشديدة يتمّ إعطاء الستيرويس للمريض عن طريق الفم لفترةٍ محدّدة ضمن برنامج تدريبي يتم تخفيفه للحصول على أفضل النتائج، والتخلّص من التهاب الجيوب الأنفية.


د.سمية الطوالبة - استشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة

أعراض ثقب طبلة الأذن بسبب الالتهاب في الأذن الوسطى

  • ألم شديد .
  • خروج صديد أو عمل من خلال قناة الأذن الى الخارج، وهذه الأعراض عادةً تكون عند الأطفال؛ لأنّهم يكونون عرضةً لالتهاب الأذن الوسطى.


المزيد من المقالات...