20
الإثنين, مايو

ما هو فيتامين ب

الفيتامينات عبارة عن مركبات تختلف في تركيبتها الكيميائية ولكنها تتشابه جميعها في الفوائد الصحية والغذائية التي توفرها للجسم، وفيتامين ب واحداً من أهم هذه الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، ومن المعروف أنّ الفيتامينات لا ينتجها الجسم بنفسه إنما يحتاج إلى تناول الأطعمة والمواد الغنية به إضافة إلى المكمّلات الغذائية والدوائية، كما أنّ مخزون هذا الفيتامين في الجسم يعد قليلاً باستثناء فيتامين ب12 الذي يخزن في الكبد.

الخميرة

حبوب الخميرة الطبيعية أو خميرة البيرة هي أحد أنواع الخميرة المتوفرة في الأسواق على شكل أقراص، وتمتاز باحتوائها على نسبةٍ كبيرةٍ من العناصر الغذائية كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، والحديد وغيرها، هذا عدا عن الفيتامينات مثل: فيتامين ب المركب، وفيتامين أ وغيرها، ولعلّ أهمّ ما يُميّزها هو إمكانية استخدامها في علاج العديد من الأمراض، وصناعة العديد من الأقنعة، وفي هذا المقال سنذكر فوائدها بشكلٍ عام.

فيتامين د

فيتامين د هو أحد الفيتامينات التي تذوب في الدّهون، وله العديد من الوظائف في الجسم أهمها تثبيت الكالسيوم على العظام، وينتج الجسم فيتامين د بشكل طبيعيّ عند التعرض لأشعة الشمس، وعند استعمال المكمّلات لتعويض النقص في هذا الفيتامين يجب عدم تجاوز الجرعة اليوميّة التي يحتاجها الجسم؛ لأنّ الفائض من فيتامين د يترسّب في الدهون، ويمكن أن يصل لمستويات سامة ويسبّب العديد من الأمراض، وأهم مصادر فيتامين د هو أشعة الشمس والأسماك مثل السردين والتونا والبيض وزيت السمك.

النّشويّات

تُعتبر النّشويّات جزءاً رئيسيّاً ومهماً من النّظام الغذائيّ اليوميّ فهي تشكّل نسبة 60% ممّا يتناوله الفرد يوميّاً، وإذا تناول ما يزيد عن حاجته فتتخزّن في الكبد لتتحوّل إلى دهونٍ تخزّن في خلايا الجسم، وهي غنيّة بالكربوهيدرات ومصدر مهم من مصادر الطّاقة لجسم الإنسان، وهي من الضّروريّات لصحّة الدّماغ، وقد يعتقد البعض أنّها العدوّ الرّئيسيّ للحميات ولتخفيف الوزن، وقد يمتنعون عن تناولها غير مدركين أنّهم يضرّون أجسامهم بذلك؛ لاحتواء النّشويّات على الكثير من المعادن والفيتامينات والألياف الضّروريّة للجسم، وما عليهم سوى الاعتدال في تناولها.

حمض الفوليك

يعتبر حمض الفوليك واحداً من فيتامينات ب المعقّدة، فهو معروف أيضاً باسم B9، حيث يستخدمه الجسم لتصنيع خلايا الدم الحمراء، والقيام ببعض العمليّات الأيضيّة للبروتينات وغيرها، ويشار إلى أنّه يمكن الحصول عليه من مختلف المصادر الغذائيّة سواء كانت نباتيّة، مثل: الخضروات الخضراء كالملوخية، والسبانخ، وبعض أنواع الفواكه والمكسّرات، هذا بالإضافة إلى المصادر الحيوانيّة مثل كبد الحيوانات واللحوم وغيرها، وفي هذا المقال سنتعرّف بشكلٍ مفصل على فوائد هذا الحمض لجوانب مختلفة في صحة الجسم.

فيتامين د

فيتامين د هو الفيتامين المسؤول عن قوّة العظام وحمايتها من الهشاشة، حيث إنّه الفيتامين المسؤول عن تسهيل عملية امتصاص الكالسيوم، فنقص فيتامين د في الجسم يؤدي إلى مشاكل في العظام كالتشوّهات والضعف، كما أنّ نقص فيتامين د قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

أوميغا 3

الأوميغا 3 هو أحد المواد الحمضيّة الدهنية، ويعبّر عنه بالرمزω-3، ويصنّف من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ويتكّون من آصرة مزدوجة، ويُستخرج من مواد عدّة ومنها سمك السلمون، وله فوائد كثيرة ومنها تخفيض نسبة الكوليسترول في الجسم.

المزيد من المقالات...