24
الجمعة, مايو

الفيتامينات

تُعّد الفيتامينات من أكثر العناصر الغذائية التي يحتاجه جسم الإنسان، لما تحمله من فوائد عظيمة، ومما تمنح الجسم الطاقة والغذاء الكافي ليومه، من أكثر الفيتامينا فائدة هو فيتامين ج؛ سنذكر فوائده في هذا المقال.

الزنك

الزنك هو أحد العناصر المعدنية الصّغرى الأساسيّة التي يحتاجها الجسم بكمّيات بسيطة، وهو مُتعدّد المهام؛[١] حيث يحتاجه أكثر من 300 إنزيم مختلف كعامل مساعد لأداء عمله.[٢]يوجد الزنك في جميع خلايا الجسم، إلا أنّ العضلات والعظام تحتوي على التركيز الأعلى منه،[١] ولم يكن الزنك معروفاً كعنصر غذائي أساسي لصحة الإنسان قبل دراسة أعراض نقصه الشديد في مصر وإيران في أوائل الستينات،[٢] وسيُعرّف هذا المقال فوائد الزنك ووظائفه في جسم الإنسان.

فيتامين E

تمّ اكتشاف فيتامين E من قِبَل العلماء عندما اكتشفوا عاملاً في الزّيوت النباتيّة ضروريّاً للتّكاثر في جرذان التّجارب، حيث إنّهم أطلقوا على هذا العامل اسم التّوكوفيرول (Tocopherol) وهي كلمة تعني (جلب الذُريّة)، واكتشف العلماء أربعة أنواع من التّوكوفيرول سُمِّيَت الألفا-توكوفيرول، والبيتا-توكوفيرول، والدلتا-توكوفيرول، والجاما-توكوفيرول، ويُعتَبر الألفا-توكوفيرول هو الوحيد الذي يحمل نشاط فيتامين E في جسم الإنسان.[١]

الزنك

الزنك هو عنصر معدنيّ من المعادن الصغرى الأساسيّة، وهو يلعب العديد من الوظائف في جسم الإنسان (1)، حيث إنه عامل مساعد أساسيّ وضروريّ لعمل أكثر من 300 إنزيم مختلف في الجسم (2)، ومن دلائل أهميته في الكثير من وظائف الجسم وجوده في جميع الخلايا، ولكنّ التركيز الأكبر منه يوجد في العضلات والعظام، وقد تم اكتشاف الزنك كعنصر غذائي أساسي في الستينات في أطفال ومراهقي مصر وإيران وتركيّا، والذين كانوا يعانون من تأخّر شديد في النمو والنضوج الجنسيّ.

الأوميجا 3

يعدّ الأوميجا أحد الأحماض الدهنيّة الأساسيّة غير المشبعة، ويتكون من ثلاثة أحماض وهي؛ حمض الإيكوسابينتينويك، وحمض دوكوساهيكسينويك، و ألفا لينولينيكن، وتتواجد بشكل رئيس في الأسماك الدهنيّة مثل؛ سمك السردين، والتونا، والماكريل، ويتم استخراج زيوت هذه الأسماك وصنع زيت السمك منها، وهو مكمل غذائي غني بالأوميجا 3 والعديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى تواجده في العديد من النباتات مثل بذور الكتان، والأفوكادو، وزيت الزيتون، وفول الصويا.

فوائد شرب الماء السّاخن على الرّيق

كثيراً ما نسمع أو نقرأ عن الفوائد العجيبة لشرب الماء السّاخن، لا سيّما على الرّيق، وما له من قدرات كبيرة في شفاء العديد من الأمراض البسيطة والمستعصية، ولكن من أين بدأت هذه الادعاءات وما مدى صحتها؟

المزيد من المقالات...