20
الإثنين, يناير

يعدّ فول الصويا أحد النباتات البقوليّة التي تحتوي بذورها على نسبةٍ كبيرةٍ من الزيوت، وبسبب غنى فول الصويا بالزيوت والألياف فإنّه يدخل في العديد من الصناعات الغذائيّة والدوائية المنتشرة حول العالم، ويعتبر فول الصويا من المحاصيل الكبيرة والواسعة الانتشار على مستوى العالم. يعتقد الباحثون أنّ الموطن الأصلي لفول الصويا هو منطقة جنوب شرق آسيا، ومنها انتقل إلى باقي أنحاء الصين؛ حيث استغلّه الصينيّون في الغذاء واستخراج الزيوت، وفي بدايات القرن التاسع عشر انتقلت زراعته إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة، وبعد ذلك بدأت محاولات زراعته في قارّة أوروبا وإفريقيا، وقد نجحت العديد من الدول في زراعة فول الصويا، وأصبح من أهمّ المحاصيل الصناعية فيها مثل: دول مصر، وجنوب أفريقيا، وفرنسا، وإسبانيا، ونيوزيلندا، وإنجلترا.

البقوليات وهي عائلة نباتية تتميز بذورها بإمكانية فصلها إلى جزئين، و تشمل: الفول، الفاصولياء، العدس، اللوبياء، البازلاء، الترمس، الحمص، الفول السوداني، تختلف البقوليات بأنواعها فهناك الطازج، المجفف والمعلّب. يمكن للبقوليات أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كأمراض القلب، السكري، السمنة والسرطان.

الفول نبات من فصيلة البقوليات ، يزرع في مناطق عديدة حول العالم و لكن وسط و غرب آسيا و شمال إفريقيا تعتبر أولى مناطق العالم التي عرفت زراعة الفول، عرفت زراعة الفول منذ أقدم العصور ، تشير كثير من المراجع ان الفراعة إعتمدوا على الفول كمصدر أساسي للبروتين، حيث يعد نبات الفول من أغنى النباتات بمادة البروتين فهو بذلك يعد بديلا زهيد الثمن للحوم.

الفول من الأطعمة المشتهرة بكثرة في الوطن العربي وخصوصاً في الأردن ومصر ، ويعد من الأطعمة التي نقوم بتناولها في الصباح مع الإفطار ، والفول عندما نتناوله نشعر بطاقة وبشبع طوال اليوم لهذا اشتهر كنوع من الأطعمة الصباحية ، كما أن الفول من الأطعمة التي تحوي العديد من العناصر الغذائة الهامة لجسم الإنسان والتي تقيه من العديد من الأمراض الصعبة والخطرة وله العديد من الفوائد التي سنقوم بذكرها ، فهو غني بالكثير من المعادن الهامة كالحديد والنحاس والفسفور والمغنيسوم والبوتاسيوم التي لا تستغني عنها أجسامنا ، كما أن الفول لا يحوي على أي نوع من أنواع الدهون المشبعة ويحوي على الكثير من الفيتامينات كفيتامين( B-A-k ) ويحوي كميّة كبيرة من الألياف والبروتينات ، ونظراً للكمية الكبيرة من العناصر الهامة لجسم الإنسان التي يحويها الفول ، هذا ما جعله من الأطعمة الهامّة والتي يستحب تناولها من حين لآخر وذلك لفوائدها العديدة ومنها :

الفول الأسود هو نوع من البقوليات وهو عبارة عن فول حباته سوداء خلافاً للفول الأخضر ،ينتشر هذا النوع في أمريكا الجنوبية وخصوصا في البيرو حيث كانت تعرف قبل 7000 سنة ،تنمو بسهولة في الطقس الحار وتمّ الحفاظ عليها بشكل جيد، فسرعان ما أصبحت جزءً لا يتجزأ من النظام الغذائي في أمريكا الجنوبية،و من ثم إنتقل الفول الأسود إلى أوروبا عندما عاد الاوروبيون من أكتشاف القارات.

الفول السوداني ( فستق العبيد ) من أهم المحاصيل الزيتية ، و هو من فئة البقوليات ، يحتوي على نسب عالية من الزيت و البروتين _ فهو أفضل مصدر للبروتين _ ، ويحتوي على الفيتامينات و بعضاً من المعادن ، كما و يحتوي على أحماض تفيد الجسم ، فبعضها يفيد في علاج ورم البروستاتا .وهناك أصناف للفول السوداني : فهنالك الفول السوداني التركي ، و هنالك الفول السوداني البلدي .