24
الجمعة, مايو

الكتابة عن النفس

تعتبر الكتابة عن النفس من الأهم الأساليب المستخدمة لتأكيد الذات والرغبات، فهي تنم عن جرأة الشخصية وشجاعتها؛ لأنّ الإنسان الذي يمتلك قدرة الكتابة عن نفسه لا يخاف قول الحقيقة مهما كانت صعوبة المواقف التي يمر بها، ومن الصعب على الإنسان في مثل هذه الحالة أن يتأثر بأقاويل الآخرين، وبشكلٍ عام يُمكن أن تكون مهارة توكيد الذات وحقوقها مرئية بالنسبة للأشخاص ولكنها تُعامل بدرجة كبيرة من الاحترام، فيمكن للإنسان أن يحتفظ بها لنفسه أو ينشرها لعدة أهداف.

التسامح

يعتبر التسامح من طرق الوصول إلى الله سبحانه وتعالى، والسعادة، والحب، حيث يفتح الفرص للتخلص من الخزي، واللوم، والذنب، كما أنه يطهر الروح والقلب، ويزيد الشعور بالاستقرار النفسي والأمن، وقد يكون التسامح على مستوى الأفراد، والجماعات، والدول، ويعرف التسامح أيضاً بأنه الاحترام، والتقدير، والقبول للصفات الإنسانية، ولأشكال التعبير، وللتنوع الثقافي، كما أنّه من الأمور المهمة التي دعا لها العظماء على مر الزمان، وخاصةً الرسول المصطفى محمّد صلّى الله عليه وسلم والعديد من الأنبياء المرسلين، حيث لم يكره أحداً من قومه على الدخول بالإسلام، وبذلك كان خير إمام للدعوات السلميّة بالرغم مما لاقاه من ظلم وأذى واضطهاد.

التقرير الصحفي

التقرير الصحفي هو فن من فنون الكتابة الصحفية، فالصحف تتوارد لديها الكثير من الأخبار، فبعض الأخبار تحتاج إلى كتابتها بتفصيل الدقيق وتركيز على بعض النقاط المهمة التي يحملها الخبر إن كانت قضية أو جدث مهم حصل. التقرير الصحفي يوصف الحدث الواقع بشكل تفصيلي ويسرده بالكامل بطريقة ديناميكية، فالتقرير الصحفي يأخذ الحدث أو القضية من جميع جوانبها الجوهرية من خلال الزمن والمكان وشرح تفصيلي لوقوع القضية بطريقة واضحة وسليمة وبلغة تتصف بسهولة لتجذب القارئ لقراءة القضية.

تعريف الخط

يٌعرَف الخط بالكثير من المُصطلحات والتّعريفات المُختلفة؛ فيُقال عنه رسوم وأشكال تدلّ على الكلمات المسموعة الدالّة على ما في النّفس من حاجات ومشاعر، وهو مَلَكة تنضبط بها حركة الأصابع بالقلم على أساس قواعد وضوابط مُعيّنةٍ، وعُرِّف الخط بأنّه فن رسم الحروف بشكل جميل وجذّاب، وهو التّعريف الأفضل والأشمل للخطّ.[١]

الخط العربي

يُعرف الخط العربي على أنّه فن وتصميم عملية الكتابة في جميع اللغات التي تستخدم الحروف العربية، والكتابة العربية تمتاز بكونها متصلة، الأمر الذي يجعل منها عملية قابلة لاكتساب العديد من الأشكال الهندسية، ويكون ذلك من خلال الرجع، والمد، والتشابك، والتزوية، والإستدارة، والتركيب، والتداخل، وفن الخط يقترن بالزخرفة العربية، إذ يُستخدم لتزيين القصور والمساجد، كما يستخدم في تحلية الكتب والمخطوطات، وتحديداً لنسخ آيات القرآن الكريم.

ينتهي فصل الشتاء ببرده القارص، وأمطاره الغزيرة، وعواصفه الكثيرة، ويأتي فصل الربيع ببهائه، ويشرق علينا جماله، ونرى السماء قد بدأت صفحتها زرقاء صافية، والشمس أرسلت على الأرض أشعتها الذهبية، لا يحجبها غيم، ولا يعترض طريقها سحاب أو ضباب، وترى الجو وقد خف برده، وذهبت أمطاره، واعتدل هواؤه، وفرح الناس، وعلت البسمة وجوههم، ودب النشاط فيهم، وخرجوا إلى أعمالهم في مرح وابتهاج، واخضرّت أوراق الشجر، وتفتحت الأزهار، وعطرت الجو بشذاها، والطيور خرجت من أعشاشها، تتنقل فوق الغصون، وتغرد بأعذب الألحان، ونرى الأرض اتخذت زينتها، واخضرّ وجهها، ونضجت بعض غلاتها، فهب الفلاحون لجمعها وحصادها.

المزيد من المقالات...