29
السبت, فبراير

تمارين الكيجل

تمارين الكيجل تعتبر من أهمّ التمرينات التي تعمل على شدّ وتقوية العضلات الموجودة في منطقة أسفل الحوض، وسمّيت هذه التمارين بهذا الاسم نسبة إلى طبيب النسائية الذي اكتشف أهمّيتها، والذي يعرف باسم أرنولد كيجل، وعلى الرغم من أنّ عضلات الحوض تعتبر عضلات قوية، إلا أنّها قد تضعف نتيجة لعوامل مختلفة، مثل: الشيخوخة، والزيادة في الوزن، والولادة، والحمل، والعمليات الجراحية في منطقة أسفل البطن، لذا سيتم الحديث في هذا المقال عن كيفية عمل تمارين الكيجل، والفوائد التي تقدمها هذه التمارين، مع العلم أنّ تمارين الكيجل يمكن القيام بها في أي مكان وفي أي وقت ودون أن يعلم الآخرون.

التمارين الرياضية

تحتاج التمارين الرياضية التي يمارسها كثيرون إلى جهد وطاقة عالية، والتي بدورها تستهلك جهداً كبيراً من الإنسان المتمرن؛ لذلك لا بدّ له من تعويض هذه الطاقة التي خسرها بعد التمرين بشكل مباشر، ويكون ذلك من خلال تناول مشروبات وبالأخص العصائر، إضافةً إلى أطعمة معينة، بحيث تعمل جميعها على منح الجسم طاقة عالية، وهذا ما سنتناوله هنا.

فوائد تنظيف البطن

يعتبر تنظيف البطن من الأمور التي يجب الاهتمام بها من فترة لأخرى من عمر الشخص، حيث إنه يساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه بشكل حيويّ وصحي، بسبب أنّه يعالج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، كما يخلص البطن من الفضلات والسموم، وخاصة السموم التي تراكمت على مدى شهور أو سنين، حيث إن بعض الفضلات تلتصق بجدار الأمعاء، ولا تخرج مع البراز، ومع مرور الزمن فإنّ الفضلات الأخرى تلتصق بها، وتتحول إلى سموم متراكمة، تضرّ بالجسم وتسبب الإصابة بمشاكل وأمراض عديدة، كما أنّه له تأثير على الشخص فيشعر بالنشاط والحيوية، والراحة النفسية والجسدية، بالإضافة إلى أنّه يمنع تساقط الشعر، ويحافظ على حيوية البشرة وإشراقها، وهنا بعض الأمراض والمشاكل التي تختفي بعد عملية تنظيف البطن:

الزنجبيل

الزنجبيل هوَ عبارة عن جذر نبات يُستخدم في العديد من الأمور، ولهُ الكثير من الفوائد المُختلفة لصحّة الجسد، فهوَ يُساعد في التخلُص من العديد من المشاكل الصحيّة بفضل خصائصه العلاجيّة.

الماء

يقول الله عزّ وجلّ في محكم تنزيله: :وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ" (سورة الأنبياء: 30)، تعبيراً منه سبحانه وتعالى عن أهميّة الماء كأساس لحياة كافة الكائنات الحية على الأرض بشكل عام، والإنسان بشكل خاصّ، وتوافق على ذلك كافة الأبحاث العلميّة والدراسات العالميّة التي توصي بالحفاظ على هذا المصدر الأساسي وتضع أفضل السبل للاستغلال الأمثل له بما يخدم البشريّة والصحّة العامة والبيئة المحيطة بالكائنات الحية، وقد أوجد الله سبحانه وتعالى في نظام هذا الكون المحكم أشكال ومصادر عديدة للماء على رأسها البحار، والأنهار، والمحيطات، والينابيع، والشلالات، والمياه الجوفية أي المياه الموجودة في باطن الأرض وغيرها، وقد أوصى الأطباء بشكل خاص الإنسان بتناول الماء صباحاً فور الاستيقاظ من النوم أو على الريق نظراً للفوائد الجمة التي يحملها شرب الماء على الريق، والتي سنتحدث عنها مطولاً في مقالنا هذا.

الصّحة

الصّحة هي أغلى ما يملك الإنسان، ولا يقدّر ثمنها إلا من عانى الألم، وتجرّع مرارة الأدوية، وسهر الليالي من شدة أوجاعه، لذلك يجب الحفاظ على الصّحة من خلال القيام بجميع ما يفيدها، والابتعاد عن جميع ما يؤذيها، وهذه بعض النّصائح التي من شأنها المحافظة على الصّحة.

الوزن

يسعى غالبيّة الناس إلى البقاء بجسمٍ صحيّ خالٍ من الأمراض، كما يُفضّلون الحفاظ على أوزانهم المثالية دون التعرّض لمتاعب السمنة أو النحافة المفرطة التي تنعكس بالتأكيد على المظهر الخارجي، وتُقلّل من جاذبية الإنسان ذكراً كان أو أنثى، وقد تؤدّي هذه الاضطرابات في الوزن إلى صعوبة إيجاد الملابس المناسبة للشخص، نظراً لتراكم الدهون في مناطق البطن أو الأرداف مثلاً، أو نتيجة ذوبان شحوم الجسم وترهّلها بشكلٍ غير مرغوب.

المزيد من المقالات...