26
الأحد, مايو

الأكل الصحي

الأكل الصحي يعني تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة لجسم الإنسان، والتي تساهم في بنائه وديمومة سلامته، وهذه العناصر تشمل البروتينات، والفيتامينات بجميع أنواعها، والمعادن المختلفة، بالإضافة إلى أحماض أوميغا3، والماء، والكربوهيدات، مقابل تجنب الأطعمة الدهنية التي تسبب ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الجسم، والحلويات الدسمة، لأنها تؤدي إلى السمنة وضيق الشرايين، والإصابة بالعديد من الأمراض؛ كأمراض القلب، والسكري، والجلطات الفجائية.

العصبية

يواجه معظم الناس مجموعة من المشاكل والضغوطات النفسية والجسدية الناتجة عن العمل، والدراسة، والعلاقات الاجتماعية، وغيرها، مما يؤدي لزيادة العصبية، والتوتر، والقلق، الأمر الذي يؤدّي لإصابتهم ببعض المشاكل الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب؛ لذلك يلجأ العديد منهم لاتباع بعض الطرق التي تعالج العصبية بهدف تجنّب هذه المخاطر، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.

هناك عدة ظروف يتعرّض لها الأنسان في الحياة منها ظروف إقتصادية وإجتماعية ووراثية ومنها ظروف معيشية ووجود مشاكل الحياة والضغوطات المحاطة به كل هذه المشاكل تؤدّي إلى كثير من الأمراض ومنها (الإنهيار العصبي ).

تقوية السمع بالتغذية

قد تضعف حاسّة السمع بشكل طفيف لدى بعض الأشخاص نتيجةً للأصوات العالية التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية كأصوات بوق السيارات أو مكبرات الصوت التي يكتر استخدامها بشكل خاص في الحفلات والأعراس والتي يكون من الصعب تجنب الاستماع لها في بعض الأطفال، ولضمان الحفاظ على حاسّة السمع سليمة وتجنب إلحاق الضرر بها هناك العديد من الأطعمة التي تحمي حاسّة السمع وتعمل على تقويتها، فالأغذية الغنية بالكالسيوم وفيتامين -د- مثل الحليب ومنتجاته تعمل على تقوية العظام المكوّنة للأذن وبالأخص عظام القوقعة، كما أنّ لفيتامين (أ) دور مهم في تقوية السمع لدى الإنسان، وتتمثل أهميته في قدرة الأذن الداخلية على سماع الأصوات وخاصةً المنخفضة منها، ويتوفر هذا الفيتامين بكثرة في كل من البطاطا الحلوة والجزر.

مفهوم الطعام الصحي

يشير مفهوم الطعام الصحي إلى تناول ما يكفي من الفيتامينات، والمعادن، والمواد الغذائية الأخرى، إلى جانب التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات غير الصحية، كما يشير مصطلح الطعام الصحي إلى ضرورة حصول الجسم على عدد السعرات اليومية التي يحتاجها دون زيادة أو نقصان.

الإنسان كائن معقّد يمتلك وحدة شعورية كاملة لا يمتلكها أي كائن آخر فبعض الكائنات قد تكون قادرة على التفاعل مع المحيط شعورياً ولكن ليس بكل المشاعر التي نعرفها، وبالإضافة لامتلاكه لهذه المنظومة الشعورية الكاملة والتي يتداخل معها التفكير بشكل أساسي فهي تكون لديه في أحيان كثير مختلطة أو متعاقبة بسرعة كبيرة، من الممكن أن يشعر بشعورين في آن معاً، أو أن يعيش حالة شعوريّة معيّنة ثم يدخل بحالة أخرى مناقضة تماماً لها . هذه التقلّبات الشعوريّة والتي تكون إمّا نتيجة مؤثر خارجي أو داخلي ويتفاعل معها الإنسان دائماً بكل أموره الحياتيّة من الممكن أن تكون مؤشّر واضح على صفاته الشخصيّة أو بالأحرى هي غالبا ما تقدم عرض لهذه الصفات ويتم من خلالها الحكم على الإنسان أو تعداد صفاته ومعرفته جيدا بالنسبة لنفسه وبالنسبة للآخرين ، ومن الممكن أن تكون ردود فعل الإنسان الشعورية طبيعية أو ناقصة أو حادّة ، عندما تكون نتيجة تفاعله شعوريّاً مع الحياة غير طبيعي أو ناقص جداً أو حاد جداً فهذا يؤثر على حياته بشكل مباشر وممارسته لها ، فمثلاً خوف الإنسان الشديد من الإختبارات قد يؤدّي به الإرتباك التام والإنهيار وعدم تحقيق النّجاح أو عدم محاولة تخطي الموقف، بينما خوفه الطبيعي منه يجعله يتعامل مع الموقف بشكل متزن ويقدره بشكل جيد وبالتالي تخطيه أو في حال فشله فإنّه ينجح بالتعامل مع الظرف ، أمّا في حال عدم الخوف أصلاً أو الخوف بدرجة قليلة جداً سيكون غير مبالي وحتى لو أتم الاختبار بنجاح فإنه لن يكون قد خاضة جيدا وغالبا لن يحصل على التفوّق. وهكذا في حالات شعورية كثيرة من أهمّها الإنفعال او ما يعرف بالعصبية ، وهي ردة فعل للإنسان يعيشها شعوريا ومن الممكن أن تتطوّر لحالة فسيولوجية ، تكون اتّجاه مؤثّر ما يتعامل معه الإنسان بحساسية زائدة ويترك نفسه للانجراف شعوريّاً بشكل تام، يتم التعبير عن هذه الحالة عادةً بتعبيرات جسدية حادة كالصراخ وتحريك اليدين والارتباك في المشي وأحيانا البكاء الشديد والتحدث بشكل عشوائي ودون انتقاء الكلمات المناسبة وعادة تكون الكلمات بهذه الحالة نتيجة الإنفعال وليس القصد نفسه، الأشخاص الذين تتردّد لديهم ردود الأفعال هذه كثيرا على مواقف لا تتناسب بشدتها مع ردة فعلهم هذه يطلق عليهم لقب العصبيين ، وهم عادة لديهم حب السيطرة على الامور والأشخاص وينفعلون في حال فشلو في ذلك فشل كلي أو جزئي، وهم دائماً على خلافات مع النّاس المحيطين بهم لأنهم يتعاملون مع الجميع على أنّهم أفضل منهم ويجب على الآخرين طاعتهم أو الإستماع لنصحهم ولكنهم أشخاص حساسيين طيبين غالباً ويترجمون مشاعرهم بطريقة منفرّة بدل التعبير عنها بطرق لطيفة .

الماء

الماء هو أحد العناصر التي مكّنت الإنسان من العيش على سطح الأرض، كما أنّه عنصر أساسيّ في تكوين الكائنات الحيّة، قال تعالى في كتابه الكريم: (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ).[١] كما أنّ الماء يغطي 72% من سطح الأرض،[٢] ويشكّل ما يقرب من 60% من جسم الإنسان، وهذه النسب تدل على أهميّة الماء الفائقة للحياة وللجسم، فجسم الإنسان يحتاج الماء لأداء وظائفه الحيويّة، ويساعده على نقل المواد الغذائيّة إلى خلايا الجسم، والتخلّص من السموم، ويوفّر بيئة رطبة لأنسجة الحنجرة، والأذن، والأنف. أما نقص الماء في الجسم فيؤدي إلى الجفاف، مما يسبب مشاكل صحية، ويستنزف طاقة الجسم، ويزيد الشعور بالتعب والإرهاق. [٣] ويمكن الاستدلال على نقص كمية الماء المتناولة من خلال بعض الأعراض مثل: [٤]

المزيد من المقالات...