16
السبت, نوفمبر

الزلزال

الزلزال أو الهزّة الأرضيّة هو ظاهرة طبيعيّة تحدث من خلال اهتزاز أو سلسة من الاهتزازات المتتالية للأرض، والناتجة عن حركة الصفائح الصخريّة في باطن الأرض، يتبعها ارتدادات أو أمواج زلزاليّة يسببها تكسر الصخور وإزاحتها نتيجة لتراكم الإجهادات الداخليّة التي تسببها مؤثرات جيولوجيّة تؤدي إلى تحرك هذه الصفائح الأرضيّة الصخريّة، ويحدث الزلزال في العادة بسبب عاملين مهمين؛ وهما: الأنشطة البركانيّة أو وجود انزلاقات في طبقات الأرض الداخليّة، ولتقليل الخطر والضرر الناجم عنها يتم يرصدها العلماء المتخصصون بجهاز قياس الزلازل الذي سنتحدث عنه في سطور موضوعنا التالي.

الزلزال

الزلزال أو الهزّة الأرضيّة هو ظاهرة طبيعيّة ناتجة عن اهتزاز أو مجموعة اهتزازات للأرض بسبب حركة الصفائح الصخريّة الباطنيّة، والتي يطلق عليها لفظة بؤرة الزلزال، ويتبعها مجموعة من الارتدادات أو الأمواج الزلزاليّة كرد فعل طبيعي لتكسر الصخور وإزاحتها، مما يؤدي بالمحصلة إلى تشقق الأرض، ونضوب الينابيع، وحدوث ارتفاع وانخفاض في القشرة الأرضيّة، وحدوث أمواج مرتفعة تسونامي في باطن البحر، بالإضافة إلى مجموعة من الأضرار للمباني والمنشآت والمواصلات، وفي موضوعنا التالي سنعرفكم على أسباب حدوث الزلزال، وأنواعه، وطرق قياسه المختلفة.

التربة

التربة هي عبارة عن الطبقة المفتتة والهشة التي تغطي سطح الأرض، وتتكون بشكلٍ أساسي من المواد الصخرية المفتتة بشكلٍ ناعم نتيجة تعرضها للعوامل الكيميائية والبيئة والبيولوجية كالتعرية وعوامل التجوية، ويجذر ذكر أنّها تختلف في مكوّناتها الأساسية الصخرية، والسبب هو الاختلاف في عمليات التفاعل التي تحدث في الأغلفة الأربعة لسطح الأرض، كما أنّها تتعرّض للانجراف في بعض الأحيان، وفي هذا المقال سنذكر أسباب انجرافها، وطرق حمايتها.

الزلزال

الزلزال هو ظاهرة طبيعية تنتج عن حركة الصفائح الصخريّة، ويحدث فيها سلسلة من الاهتزازات للقشرة الأرضية، فتأخذ الموجات الزلزالية بالانتشار من نقطة تعرف باسم (البؤرة الباطنية)، فتنتقل هذه الموجات عبر طبقات الصخور إلى أن تصل إلى السطح، فينتج عنها اهتزازات إمّا قويّة أو ضعيفة، فتسبب هذه الزلازل خسائر مادية أو بشرية على حسب قوة الزلزال.

الزلزال

يعرف الزّلزال باسم الهزّة الأرضية، وهو ظاهرة طبيعيّة تسبب العديد من الاهتزازات الارتجاجية للأرض، نتيجة لحركة الصفائح الصخرية، وللارتدادات التي تعرف باسم الأمواج الزلزالية، حيث تتكسّر الصخور، وتزاح بسبب تراكم إجهادات داخلية ناتجة عن المؤثرات الجيولوجية، وقد ينشأ الزلزال نتيجة نشاط البراكين، أو انزلاق بعض طبقات الأرض، وفي هذا المقال سنعرفكم على أقوى الزلازل في تاريخ البشرية.

مثلث برمودا

مثلّث برمودا يسمّى أيضاً باسم مثلث الشيطان ويعد شقيق مثلث التنين، ويشبه مثلّث برمودا في شكله المثلّث متساوي الأضلاع، وقد سُميّ مثلث برمودا بهذا الاسم نسبةً إلى جزر برمودا والتي تتكوّن من مجموعة جزر وصل عددها إلى ثلاثمائة جزيرة، حيث يصل عدد الجُزر المأهولة بالسكّان والتي يسكنها الأشخاص إلى ثلاثين جزيرة فقط، أمّا ما تبقّى منها فهي عبارة عن جزر غير مسكونة أو مأهولة، وعاصمة هذه الجزر هاملتون والتي تقع في الجزيرة الأم.

شلالات نياجارا

تعتبر شلالات نياجارا واحدة من أهم الشلالات في العالم، ومن أغزرها أيضاً. يصل ارتفاع هذه الشلالات إلى ما يقارب 54 متراً وبين 56 متراً، والارتفاع الأعلى هو الذي يكون في الجانب الأمريكي.

المزيد من المقالات...