16
السبت, نوفمبر

كوكب الأرض

في البداية كانت الأرض كوكب مظلماً، عديم الحياة، بدلاً من الماء كانت الحمم الحمراء الساخنة تتدفق عبرسطح الكوكب، والبراكين تنفث غازات سامّة إلى الغلاف الجوي البدائيّ، ليتحوّل من كوكب ناريّ الى أرض صلبة جميلة، وهواء نقي نتنفسه، وماء يغطّي ثلاثة أرباعها، كوكب سمح بالحياة، واتّضح لنا ضمن دراسات وأبحاث علمية جرت عبر ملايين السنين أنّ الأرض كانت غير قابلة للحياة إلا بعد سلسلة من الكوارث المدمرة في سنواتها الأولى.

طبقة الأوزون

طبقة الأوزون هي منطقة الجزء السفليّ من الستراتوسفير لكوكب الأرض، وتوجد بفترة من 20 إلى 30 كيلو متر فوق سطح الأرض، ويختلف هذا السمك تبعاً للموسم، والجغرافيا، وتقوم بامتصاص معظم الأشعة فوق البنفسجية UV بنسبة تتراوح من 97 إلى 99%، وتحتوي على تركيزات قليلة من الأوزون O3، وذلك بمعدل 10 أجزاء من المليون في الأوزون، في حين أنّ متوسّط ​​تركيز الأوزون في الغلاف الجوي للأرض0.3 جزء من المليون، وتمّ اكتشاف طبقة الأوزون في عام 1913 من قبل عالمي الفيزياء الفرنسيّان شارل فابري، وهنري بويسون، وتمّ استكشاف خصائصه بالتفصيل من قبل خبراء الأرصاد الجوية البريطانية.

ظاهرة الفصول الأربعة

كلنا نهتم بحالة الطقس المتوقعة في بلادنا، ونعتمد في ذلك على نشرة الأرصاد الجوية التي تتغير بحسب البلدان والفصول، تلك الفصول هي المسؤولة عن تغير الحالة الجويّة وتقلّبها مع مرور الشهور، فهناك فصل الربيع، الخريفـ، الشتاء، والصيف، ولنفهم كيف تتعاقب الفصول يجب أن نقوم بجولة خاطفة في الفضاء، فالأرض مثل باقي الكواكب تدور حول الشمس وهناك إعتقاد ساد قديماً أن بدوران الأرض واقترابها من الشمس ترتفع درجات الحرارة، وبابتعادها تنخفض درجات الحرارة ويحدث الشتاء، لكن هذا تفسير غير علميّ ولا منطقيّ إذ إنّ ظاهرة الفصول الأربعة ترتبط بظاهرة فلكيّة مختلفة تماماً عن هذا الاعتقاد.

القارة الأمريكية الجنوبية

تتميز القارة الأمريكية الجنوبية بطبيعة خلابة وساحرة في كل دولة من دولها، ومن المواقع السّياحية السّاحرة التي تعتبر من أشهر المناطقة السّياحية جذباً للزوار هي شلالات الملاك أو آنجل في فنزويلا التي تعتبر أعلى الشّلالات في العالم ومن عجائب الدّنيا السّبعة، حيث تتساقط هذه الشّلالات من منطقة جبلية مرتفعة ثم تدفق إلى التّلال وتستمر بالجريان وتصب في النّهر.

حدوث البرق والرعد

إنّ قطرات الماء في حالة التجمّد على تكون هيئة حبات برد أو بلوراتٍ ثلجيّة وعند انصهارها للحالة السائلة وتفتتها إلى قطيرات أو تجمعها في قطراتٍ أكبر وتبخّرها وتكثّفها أو في حالة حدوث أي تغييرٍ عليها تكتسب شحنات كهربائيّة موجبة، أمّا الهواء المحيط بهذا الماء فيبقى حاملاً للشحنات الكهربائيّة السالبة، وهذا سبب شحن السحب بالكهرباء عند احتكاكها بالهواء، حيث إنّ الشحنات الموجبة تتجمع في أعلى وأسفل السحابة، وتتدنّى حينها درجات الحرارة حتى تصل إلى أربعين درجة مئويّة تحت الصفر، أمّا الشحنات السالبة فإنّها تتركز في وسط السحابة عند وصول درجة الحرارة إلى ما دون الصفر المئويّ.

المد والجزر

على كوكب الأرض سر الحياة وهو الماء الذي يشكل حوالي ثلاثة أرباع الكرة الأرضية من سطحها، والذي يقوم بدور حيوي وفعال في الحفاظ على توزانها وبقائها نابضة بالحياة، تشكل المحيطات، والبحار، والمسطحات المائية الأصغر عصب الحياة للمخلوقات على سطح الأرض فهي بحدّ ذاتها حياة كاملة لا تنقص أهمّيّتها عن الحياة على اليابسة أبداً، بل تكملها وتغنيها بالعديد من الظواهر الطبيعيّة التي تسهل الحياة لسكان اليابسة من الكائنات الحية. تعتبر ظاهرة المد والجزر من الظواهر الحيوية التي تحدث طبيعيّاً في البحار والمحيطات وتشكل أهمية كبرى للإنسان سوف نلقي الضوء عليها من خلال هذا المقال.

الغلاف الجوي

طبقات الغلاف الجوي هي خليط من الغازات التي انفصلت لتكون طبقات حسب كثافتها، لتحيط بالكرة الأرضية وعلى ارتفاعات مختلفة، وتستقرّ هذه الغازات بفعل الجاذبيّة الأرضية، ويتواجد في الغلاف الجوي على العديد من الغازات بنسب مختلفة فيوجد غاز النيتروجين 78%، ومن ثاني أوكسيد الكربون، والأوكسيجين، وبخار الماء، والهيليوم، والأرجون، والهيدروجين 21%، ولهذه الغازات المتجمّعة لتكوّن ما يعرف بالغلاف الجوي فوائد عديدة أهمّها حماية الكرة الأرضية من الأشعّة الضارّة القادمة من الشمس.

المزيد من المقالات...