25
السبت, مايو

ما هي الرعشة

تعرف الرعشة بأنها مؤشر مرضي للدلالة على إصابة الجسم بعدوى ما، فهي ليست مرضاً بحد ذاته، وهي عبارة عن حركة لا إرادية تهز الجسم نتيجة انقباض مجموعة من العضلات، ويكون الإهتزاز مصحوباً بالشعور بالبرودة، فمن المعروف أن درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعي تبلغ 37 ْ وعند التعرض لدرجة حرارة أعلى فإن الجسم يقوم برجفان العضلات لتوليد حرارة تتناسب مع الوضع الجديد، وهذه الخطوة تعد سمة مناعية مهمة لتدعيم شفاء العدوى الفيروسية.

الكولاجين

يعدّ الكولاجين نوعاً من أنواع البروتين الليفي، ويتشكّل من مجموعة من الأحماض الأمينية التي تُصنع داخل الجسم، ويدخل الكولاجين في تركيب غالبية الأنسجة، وهو أكثر البروتينات وفرةً بشكلٍ طبيعيّ في الجسم، حيث يشكّل 30% من كامل الجسم و75% من الجلد، إلّا أنّه ومع التقدّم في العمر يقلّ إنتاجه في الجسم، مما يؤثر سلباً على قدرة الجسم على إصلاح وتجديد نفسه؛ مما يتسبب نهايةً في حدوث تغيّرات في المظهر، والمرونة، والقوّة والوظيفة.

الثوم

يعتبر الثوم أحد النباتات العشبيّة، المتميّزة باحتوائها على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة لصحّة الجسم وسلامته: كالألياف، والبروتينات، والنشويّات، والماء، ومركّبات الكبريت، وبعض الزيوت الطيّارة، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، وبعض المواد المضادّة للجراثيم، لذلك تتعدّد استخدامته، حيث يستخدم في تحضير كثير من أطباق الأطعمة، بالإضافة لعلاج كثير من مشاكل الجسم، خاصّةً مرض ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكّري الذي يعرف على أنّه اضطراب في عمل البنكرياس، الأمر الذي يؤثّر على مستوى إفراز الإنسولين في الجسم، وفي هذا المقال سنعرّفكم على فوائد الثوم للسكّر والضغط، وكيفيّة استخدامه.

رجفة الجسم

الكثير منّا قد عانى من هذه الرجفة التي قد تصيبنا قبل المرض أو بعد المرض ، وأغلب هذه الرجفة تحدث قبل النوم ، والغريب بهذه الرجفة أنّ جسمك يكون مغطّى ولا تشعر بالبرودة ولكنّ جسمك يشعر بالبرودة وكأنّهُ يقول لك دفّيني وتبدأ هذه المعاناة التي تحصل لنا قبل بداية المرض على الأغلب ، فلهذه الرعشة العديد من الأسباب التي يكون ورائها مرض وسنتعرّف على أسباب الرعشة والرجفة التي تصيب أجسادنا .

بلع اللسان

اللسان هو عبارة عن عضو من أعضاء الجسم يتواجد في الفم ومكون من مجموعة من الألياف العضلية، وتكون وظيفته في المساعدة على الكلام وابتلاع وتحريك الطعام . ما يحدث في خلال بلع اللسان هو أنه لخلل ما في الجهاز العصبي للشخص المعني يتم حدوث تشنجات عصبية يصاحبها فقدان للوعي، وبالتالي فإن الجسم يرتخي وترتخي عضلاته، ومنها أنَّ الفك واللسان بالإضافة إلى لسان المزمار تتعرض للإرتخاء، وهذا يتسبب بأن تسقط قاعدة اللسان في المجرى التنفسي للشخص، وهذا بدوره يؤدي للاختناق ومن ثم إذا لم يتم إسعاف الشخص المصاب وبسرعة فإن الشخص يتعرض للوفاة .

أورام الرأس

أورام الدماغ هي الأورام التي تصيب الخلايا المكوّنة للدماغ، وتنشأ نتيجة انقسام طبيعي كبير في خلايا الدماغ، أو خلايا الغشاء المحيط بالرأس، أو خلايا الأعصاب الموجودة في الدماغ، كما أنّ أورام الرأس تنقسم إلى قسمين أورام خبيثة أو أورام حميدة، كما أنّ أورام الرأس تنقسم لعدّة أقسام، وهي الورم السحائي، والورم الشفاني، والورم الدبقي، بالإضافة إلى العديد من أنواع لسرطانات، وأسباب الإصابة بهذا النوع من السرطان متعددة منها، حمل الفرد بعض الجينات التي تسبّب هذا المرض، التدخين، التعرّض بشكل كبير للإشعاعات الضارة في الرأس، بالإضافة للإصابة بمرض نقص المناعة الإيدز، وهناك العديد من الأعراض الدالة على وجود ورم في الرأس، ويتمّ تشخيص الإصابة بأورام الرأس، من خلال عمل فحص مقطعيّ محوسب للرأس، وفي هذا النوع من الفحص يستخدم الأشعة السينية، أو من خلال حقن المريض باستخدام الصبغة التباينية، وهذه الصبغة تُعطى للمريض في الدم.

من الأشياء المزعجة التي يمكن أن أن تصيب أي شخص هي كثرة التبول فعندما يتخزن البول في المثانة يكون هناك إحساس بالألم الشديد وعدم إرتياح ،ويزداد ذهابهم إلى الحمام بين الحين والآخر ، فهناك أشخاص يمكن أن يذهبون إلى حمام أكثر من تسع مرات في اليوم، والإستيقاض بشكل متكرر خلال الليل وإثناء النوم لقضاء الحاجة في الحمام، فهذا الوضع يكون طبيعياً أم هناك مشاكل تسبب ذلك.

المزيد من المقالات...