16
الثلاثاء, يوليو

تسوس الأسنان

يعد التسوس أحد أكثر المشاكل الصحية التي تصيب الأسنان، ويصيب العديد من الأفراد كباراً وصغاراً على حدٍ سواء، وهو عبارة عن تجوفات أو ثقوب تدمر بناء الأسنان، وهو يصيب جزءاً أو أجزاء معينة من الأسنان مؤدياً إلى انحلال وانفصال المحتوى المعدني لهذه الأسنان في تلك المنطقة، الأمر الذي يسبب تشكل هذه الثقوب، والجدير ذكره أن ذلك يتم بوساطة أنواع محددة من البكتيريا الضارة التي تعيش عادة في الفم، والتي تقوم بإفراز بعض الأحماض المسببة لهذا التسوس.

التهاب اللثة

يعتبر التهاب اللثة شكلاً من أشكال أمراض اللثة المنتشرة بشكل واسع بين الناس، والذي يتسبب بتهيج اللثة، واحمرارها، وتورمها، وقد يشمل ذلك جزءاً من قاعدة الأسنان، وتعتبر قلة الاهتمام بنظافة الفم هي السبب الأكبر لتعرض اللثة للالتهاب، إضافةً إلى اتباع عادة غير صحية في العناية بالفم والأسنان، وعدم مراجعة الطبيب عند الشعور بأي أعراض غير مستحبة، وقد يؤدي التهاب اللثة إلى فقدان الأسنان، ولذلك يجب أن يأخذ المريض الأمر على محمل الجد، والتوجه لتلقي العلاج المناسب.

جفاف اللسان

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة جفاف الفم واللسان، الأمر الذي يؤدي للإصابة بالعديد من المشاكل، مثل صعوبة في البلع، وتناول الطعام، والشعور بألم حاد، وحرقة في بعض الأحيان، بالإضافة لنزيف خفيف، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ مشكلة جفاف اللسان تكون عرضاً لمرض آخر ولا يعتبر مرضاً بحدّ ذاته، ويحدث جفاف اللسان نتيجة شرب كمية قليلة من الماء، أو نتيجة بعض المسببات الأخرى، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.

البقع البيضاء على الأسنان

تظهر البقع البيضاء على الأسنان على شكل نقاط متفرقة على الأسنان باللون الأصفر أو الأبيض الفاتح أو البني، وتختلف عن تبدل اللون العام للسن، فتبدل لون السن بالكامل يدل على شيء وعارض آخر، ومن الضروري التفريق بين هذه العلامتين.

رائحة الفم

تعتبر رائحة الفم من المشكلات الصحية التي يعاني منها العديد من الأشخاص، والتي تسبّب لهم بالكثير من الإحراج بين الزملاء، ولهذا يبحث العديد منهم عن حل لهذه المشكلة، ولحلّها يجب معرفة أسبابها، والتي غالباً ما تكون بسبب عدم الاهتمام بنظافة الأسنان، أو تكون ناتجة عن مشكلة صحية لا يستطيع المريض التخلّص منها، ولهذا عليه مراجعة الطبيب المختصّ للتخلّص منها، وسوف نعرفكم في هذا المقال على أسباب رائحة الفم، وطرق علاجها.

الأضراس

تساهم الأضراس والأسنان في عملية هضم الطعام حيث تقوم بتقطيع الطعام إلى قطعٍ صغيرةٍ يسهل مرورها في أجزاء الجهاز الهضمي وإتمام عملية الهضم، لذلك فهذه الأسنان مهمة في جسم الإنسان بالإضافة إلى أهميتها في إعطاء المنظر الجميل للفم، ولكنها كبقية أجزاء الجسم قد تتعرض للمشاكل. فعندما يعاني الشخص من مشاكل في الضرس فإنّ الطبيب يحاول بجميع الطرق لعلاجه وفي آخر خطوة يلجأ لخلعه، فما هي الحالات التي يلجأ بها الطبيب لخلع الضرس؟

التهاب اللثة

يعاني بعض الناس من مشكلة التهاب اللثة، الناتجة عن الإصابة ببكتيريا تسمّى بكتيريا بيوفيلمات والمعروفة باسم اللويحات السنية، الأمر الذي يؤدّي إلى تكون طبقة من الجراثيم على الأسنان، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذا الالتهاب ينتج عن عدة أسباب، منها: التغيرات الهرمونية، أو مرض السكري، أو التدخين، الأمر الذي يؤدّي إلى نزف اللثة، وظهور رائحة كريهة من الفم، وأحياناً تحرّك الأسنان، وفقدانها، لذلك يلجأ العديد من الناس إلى البحث عن شتى الطرق لعلاج هذا الالتهاب، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفيّة علاجه.

المزيد من المقالات...