20
الإثنين, مايو

منع الحمل

تحتاج المرأة إلى فترات راحة تمتنع فيها عن الحمل من أجل المحافظة على صحتها وإعادة نشاطها وحيويتها، لذا هناك الكثير من الطرق التي تُنظم الحمل، وتمنعه لفترة من الزمن، ومن هذه الطرق ما هو طبيعي وغير طبيعي، وعلى المرأة اختيار الطريقة الملائمة لها، والتي يتقبلها جسمها، ويتم ذلك من خلال استشارة الطبيب، وسنعرفكم في هذا المقال على أحسن الطرق لمنع الحمل.

منع الحمل

تلجأ العديد من السيدات لاستخدام وسائل منع الحمل بهدف تنظيم النسل، وتوفير الرعاية الكافية للأطفال، وللحفاظ على صحّة الأم، بالإضافة إلى أسباب اقتصادية، لهذا قد تلجأ بعضهنّ إلى العيادات الطبية للتعرف على الوسائل المتاحة لذلك وكيفية تطبيقها، وفي هذا المقال سنعرفكم على أفضل وسيلة لمنع الحمل.

الحليب الطبيعي

الحليب الطبيعي هو الحليب الذي تنتجه الأم بهدف تغذية جنينها، فهو المصدر الرئيسي لتغذيته قبل قدرته على تناول المواد الغذائية المختلفة، وبشكلٍ عام يختلف التكوين الدقيق لحليب الأم من يوم لآخر بحسب الاستهلاك الغذائي، لهذا لا يُمكن تحديد خصائص متكاملة ومحددة لحليب الأم، ولكن يُمكن زيادة كميته أو نسبة الدسم فيه باتباع مجموعة من الطرق، وللتعرف على هذه الأساليب إليكم هذا المقال.

الولادة

الولادة هي عملية خروج الجنين المكتمل من رحم أنثى الإنسان، حيث تشعر المرأة بالمخاض لتتويج فترة الحمل والتأكيد على موعد خروج الجنين، وبشكلٍ عام تقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل هي : القصر، واتساع عنق الرحم، ونزول الطفل من بطن والدته، والتخلص من المشيمة وخروجها، وقد تتعرض العديد من الحوامل إلى مضاعفات خطيرة حيث يموت كل عام حوالي نصف مليون امرأة بسبب الحمل والولادة، ولتفادي هذه المضاعفات يُمكن اتباع مجموعة من الطرق لتسهيل الولادة، وهي كما يلي :

تسهيل الولادة

يبدأ الاستعداد للولادة ونهاية رحلة الحمل مع بداية الشهر التاسع وتحديداً من الأسبوع الثامن والثلاثين وحتى الأسبوع الحادي والأربعين، وخلال هذه الفترة تلجأ العديد من السيدات إلى اتباع مجموعة من الطرق الطبيعية لتسهيل الولادة وتخفيف حدة الألم المرافق للمخاض والذي يعادل ألم كسر 24 ضلعاً تقريباً كما يعتبر ألم الولادة ثاني أكبر ألم بعد الحرق.

تعريف أطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب عبارة عن مصطلح للإشارة إلى الأطفال الذين حدثت ولادتهم نتيجةً لعملية إخصاب البويضة الناضجة خارج رحم المرأة أي داخل المختبر، وتعرف هذه العملية باسم التلقيح في الأنبوب، حيث يتم إخصاب بويضة المرأة داخل وعاء زجاجي يعرف باسم طبق بيتري ثمّ زرع المضغة في رحم المرأة من أجل حدوث حمل وولادة طبيعيين، وقد سجلت أول عملية لأطفال الأنابيب سنة 1976م لسيدة بريطانية أنجبت طفلتها بهذه الطريقة.

منع الحمل

في ظلّ النموّ السريع للشعوب، وازدياد نسبة الثقافة والوعيّ لدى العائلات، ونشوء الرغبة في تنظيم الأسرة بشكلٍ يتناسب مع دخل الفرد، وبما يحقّق للأبناء الفرصة في التعليم وغيره من الخدمات الضرورية؛ جاءت الحاجة إلى اللجوء لوسائل تنظيم الأسرة والتي تتضمّن تحديد الحمل والإنجاب بالطرق الحديثة المتوفّرة.

المزيد من المقالات...