11
الأربعاء, ديسمبر

الزوج سليط اللسان

تكتشف العديد من الزوجات أن أزواجهم من الرجال الذين يطلق عليهم الزوج سليط اللسان ، حيث توجد شكاوى متكررة من النساء حول الزوج بأنه ليس الشخص الذي كان قبل فترة الزواج، وأنه يقوم بإهانتها وتوبيخها بألفاظ سيئة وأيضاً سبّها بصوت عال أمام الأقرباء والغرباء.

خرافات الزواج

هناك الكثير من خرافات الزواج التي تكون عائق في عقول الشباب عند الزواج بالفعل. فكثير من الذين يودون القبول على خطوة الزواج يسألون الأكبر منهم، أو يبدئون في ملاحظة الموضوع والأحاديث والقراءة والمعرفة عن موضوع الزواج. والكثير من هذه القصص عن الزواج تكون ليس سوى خرافات الزواج، وليس قصص حقيقية لأنها تكون قصص مبالغ فيها، وتجارب لأناس لم يكونوا أزواج كما يجب. ولذلك عندما تريد أن تأخذ خطوة الزواج، لا يجب أن تذهب إلى الحكايات المشوهة، بل يجب أن تذهب إلى أصل الشيء. ولذلك في هذا المقال عزيزي القارئ سنحاول أن نصحح بعض المفاهيم، عن طريق عرض البعض من خرافات الزواج الأكثر شيوعاً، وخصوصًا في بلادنا الشرقية حيث تكثر الأساطير والحكايات.

التحرش بالزوجة

التحرش بالزوجة قد يكون واحدًا ما أصعب ما قد يمر عليك يومًا ما. وهذه العادة الرديئة جدًا يذاع أن أسبابها معروفة جدًا وتعود إلى الجهل والتطرف والمجتمع الذكوري والانفجار السكاني. كل هذه الأسباب بجوار بعضها أدت إلى ظهور مثل هذه العادة السيئة جدًا. ولكن المشكلة الكبرى هي عندما يتحرش أحد الناس السيئين بسيدة وهي مع زوجها في الشارع يمشون، فهذا يعد أسوء أنواع التحرش، والإحراج للسيدة وللرجل معًا. لأنه أحيانًا يمسك الرجل يد زوجته في الشارع وهذا طبيعي لتجد رجل من بعيد قال كلمة سيئة وموجهة لزوجة الرجل. هنا يحدث كذا احتمال والأمر برمته يكون كارثي، لأنه من الممكن أن يحدث شجار كبير ويؤدي إلى القوة والقوة تؤدي إلى عواقب وخيمة جدًا، بفضل واحد غبي قرر أن يتطفل على الآخرين، في حين أن الجميع أحرار. فما بالك لو كانت زوجة وزوجها معها وهذا الرجل لا يخشى بل يصمم على التحرش. ولذلك يعد التحرش بالزوجة من أصعب المواقف التي من الممكن أن يقابلها الإنسان في حياته سواء الزوجة أو الزوج، لأنهما هما الاثنان يكونان في موقف لا يحسدان عليه. ولذلك في هذا المقال سنقول لك أفضل الطرق لمواجهة التحرش بالزوجة بطريقة عملية وفعالة.

الاحتياج للزواج

الإنسان يولد في هذا العالم ويكون لديه أساسيات غريزية في حياته، منها الأكل والشرب، ومنها أيضاً الاحتياج للزواج . ولكن لماذا هذا الاحتياج للزواج؟ بمعنى أخر لو الإنسان لم يتزوج فلن يحدث له شيء في حياته سيظل كما هو سيكبر ويأكل ويشرب حتى يموت بطريقة طبيعية، لماذا إذا الاحتياج للزواج؟ الإجابة هنا: لأن الزواج هو المسبب الرئيسي لاستمرار حياة البشر على الأرض. بمعنى لو أن كل الناس لم يتزوجوا ولو كل رجل وأنثى في العالم لم يتزوجوا ولم يقتربوا من بعضهم أبداً، فلن يكون هناك أطفال وجيل أخر من البشر. ولكن هناك سؤال أخر، “هل الإنجاب هو السبب الرئيسي فقط أم هل هناك أسباب أخرى تجعل الاحتياج للزواج شيء ملح في الحياة من الأزل للأبد في حياة البشر؟”. الإجابة هي “نعم” يوجد أسباب كثيرة جداً لكل من الرجل والمرأة تجعلهم في احتياج مطلق لحياة الأسرة والزواج. ولذلك هنا في هذا المقال سنعرض لك عزيزي القارئ هذه الأسباب بصورة سريعة ومنقحة حتى تعرف أكثر عن هذه الحقيقة الإنسانية التي تدعى الاحتياج للزواج.

عادات تدمر الزواج

الحياة الزوجية هي الحياة المثالية التي يتمناها الكل ولكن للأسف هناك عادات تدمر الزواج وهذه الحياة المثالية، سواء رجال أو نساء، فالجميع يحلم أن يتزوج بشخص يفهمه ويفعل ما يريده دون حتى أن ينطق به. ولكن الذي يحدث هو أن أحيانًا الحياة الزوجية تكون عبارة عن كابوس أو كارثة تحدث للزوجين ولا يستطيعان أن يخرجان من هذا الكابوس، والسبب يكون بسيط جدًا وهي بضع عادات تدمر الزواج والحياة الأسرية عمومًا. ومشكلة العادات أن الشخص يفعلها دون أن يشعر، فالعادة هي فعل طبيعي يعتاد عليه الإنسان لدرجة أنه يفعله بصورة غير واعية. ولذلك المشكلة أن الكثير من المتزوجين لا يعرفون أن عاداتهم هي السبب الوحيد في كونهم هكذا، وبين كل اثنين متزوجين هناك عادات تدمر الزواج مختلفة، لو استمرت هذه العادات قد تدمر الزواج بصورة نهائية. ولكننا في هذا المقال سنتكلم عن أهم وأشهر 9 عادات تدمر الزواج.

التفاهم الزوجي

التفاهم الزوجي أحد أهم عناصر الاستقرار الأسري، فحيث أن الزواج هو من أهم المشاريع التي يسعى لتحقيقها الإنسان سواء كان رجل أو امرأة، فهذا هو الطبيعي، والطبيعة هي التي تدفع الإنسان لأن يتزوج مثلما تدفعه للأكل والشرب. ولذلك الزواج ليس مجرد عادة أو تتمة يكملها الإنسان أو الشخصين عندما يكونان قادران على الزواج بل هو أهم. فهو عبارة عن شراكة تحدث بين رجل وامرأة ينتج عن هذه الشراكة ذرية بشرية، ويجب كي تكون هذه الشراكة عميقة وناضجة أن يتوفر عنصر مهم في الزواج وهو التفاهم الزوجي. والذي لا يحدث بسهولة خصوصاً في الشهور الأولى من الزواج حيث لا يكون الرجل والمرأة معتادان تماماً على الحياة الزوجية بكل المقاييس والطباع للطرف الأخر، ولا أحد لديه الطاقة الكاملة لتجعله يتحمل مسئولية أسرة كاملة بهذه السرعة. ولذلك تجد عدم تفاهم بين الأزواج أحياناً يؤدي إلى نتائج سيئة جداً، ولكننا لن نتكلم في مقالنا على نتائج عدم التفاهم بل سنكون إيجابيين أكثر وسنعطيك كيفية التفاهم الزوجي بصورة عملية جداً وملخصة وسريعة وشاملة، حتى تستطيع عزيزي القارئ أن تتغير فعلياً بعد قراءة هذا المقال.

أخطاء الشجار

في كل علاقة زوجية هناك شجارات ومشاحنات ناتجة عن قلة تفاهم الطرفين في أغلب الأوقات، وأكثر ما قد يدمر أي علاقة زوجية هي أخطاء الشجار التي يفعلها الأزواج دون أن يدركوا عواقبها. وإن كنت تقرأ هذا المقال عزيزي، فأعتقد أنها أول خطوة حقيقية لك في طريقك لتفادي أخطاء الشجار الواردة.

المزيد من المقالات...