29
السبت, فبراير

السّبانخ

يصنف السّبانخ من الخضروات الورقية التي تحتوي على الكثير من المواد الغنية بالألياف و الحديد و الأملاح التي يستفيد الجسم منها في الشفاء من الجروح و تقوية البصر و تقوية و بناء العضلات ، و يعمل السّبانخ أيضاً على منع تراكم الدهون و الكوليسترول و السّبانخ مفيدٌ جداً في الوقاية من أمراض القلب و مذاق السّبانخ شهيٌ جداً لذلك نحرص على تواجد السّبانخ في منازلنا على مدار العام فهي أكلة مفضلة للصغار و الكبار ، لذلك لا بد من طريقة لنحافظ على السّبانخ فيها ، و من أبرز طرق الحفاظ على السّبانخ هي طريقة التفريز ، و طريقة تفريز السّبانخ سهلةٌ جداً لا تحتاج إلى جهد و وقت كبير و إليكم طريقة تفريز السّبانخ :

الكوسا

نوع من أنواع الخضروات، وموطنها الأصليّ أمريكا الوسطى، تحتوي على العديد من الفيتامينات، والأملاح، ولكنّها تفتقرها عند الطبخ بسبب الحرارة، وأيضاً تحتوي الكوسا على مضادّات الأكسدة، وبروتين، وفيتامين أ، وكالسيوم، وبوتاسيوم، وحديد،و مغنيسيوم، وألياف، ومن أهمّ فوائدها العلاجيّة، علاج الإمساك، والبواسير، وأمراض القلب، والتهاب المسالك البوليّة، وتعمل على طرد الديدان من المعدة، وتنشّط الكبد

الخضار

إنّ الخضار من المواد الغذائيّة التي تستخدم لعمل أطباق طعام شهية، ولكن هنالك أنواع من الخضار موسميّة؛ أي إنّ هناك خضار تتواجد في فصل الصيف ولا تتواجد في فصل الشتاء، وأنواع أخرى من الخضار تكون عكس ذلك، لذلك سيّدات البيوت دائمات البحث عن طرق لحفظ الخضار في جميع الفصول. انقسمت طرق تخزين الخضار إلى عدّة طرق، وما يحدّد طريقة التخزين هو نوع الخضار؛ فكلّ نوع له طريقة تخزين تتناسب مع صفاته وتركيبته.

الخضروات

تعدّ الخضروات إحدى الأغذية المهمّة للإنسان؛ فهي تزوّده بالفيتامينات والمعادن الأساسيّة التي لا غنى عنها، كما أنّها خالية من الدهون، وتعتبر قليلة السعرات الحراريّة، وتختلف أنواع الخضروات ومواسمها ومناطق نموّها اختلافاً كبيراً.

عندما يقوم الشخص بشراء كمية كبيرة من الخضار التي تكون أكثر من احتياجاته فإنه يبحث عن طريقة مناسبة لحفظها لتدوم لفترة أطول حتى لا يضطر إلى رميها وشراء غيرها، لذلك سنطرح في هذا الموضوع أفضل الطرق التي تستخدم في حفظ الخضار لفترة طويلة دون تعفنها وتلفها ولتوفير الوقت المهدور في شرائها والأموال التي بها هذه الخضار خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الكثيرين .

الزيتون

يُعدّ الزّيتون من التراث العربي القديم، وإن كان مُرتبطاً بأرض الرّباط أكثر من غيرها؛ ففلسطين مشهورة بزراعة الزّيتون اللذيذ كبير الحجم. يُعدّ الزيتون من المزروعات التي تنضج في شهر أكتوبر من كلّ سنة؛ ففي هذا الشهر يُصبح الزّيتون على الشجر ناضجاً وبالتالي يُقطف من أجل الحصولِ على زيته.

المزيد من المقالات...