25
السبت, مايو

ترشيد الطاقة

ترشيد الطاقة عبارة عن عملية التحكم بمقدار ازدياد الطلب على الطاقة باستعمال أساليب وطرق عديدة تتضمن وضع قوانين تجبر المواعيد التجارية عرض حوافز مالية ومادية للمستهلك، عدا عن حملات التوعية بين الأفراد داخل المجتمع، وما يشار إليه أن الهدف الأساسي من عملية إدارة الطلب على الطاقة يتمثل في حض المستهلك وحثه على تقليل وتخفيف استهلاك الطاقة في أوقات الذروة أو تأجيل ذلك الاستهلاك لأوقات أخرى كعطلة نهاية السنة أو ساعات الليل، والجدير ذكره أنّ عملية إدارة استهلاك الطاقة خلال أوقات الذروة لا تهدف بالضرورة إلى تقليل الطاقة المستهلكة بشكل كلي فحسب، وإنما تهدف لتقليل الحاجة للاستثمار في عملية تطوير وتحسين الشبكات الكهربائية أو إنشاء محطات طاقة تساهم في تغطية الحمل الذي يحدث في أوقات الذروة.

الطاقة الشمسية

تُعرف الطاقة الشمسية بأنها الحرارة والضوء المنبعثين من أشعة الشمس، واللذين استغلهما الإنسان، وسخرهما لمصلحته منذ العديد من العصور القديمة باستخدام مجموعة من تقنيات، ووسائل التكنولوجيا الحديثة، والتي تتطور بشكل مستمر، وتضم وسائل وتقنيات تسخير هذه الطاقة باستعمال الطاقة الحرارية لأشعة الشمس سواء من خلال تحويل ميكانيكي لطاقة، أو حركة كهربائية، أو للتسخين المباشر، أو لتوليد الكهرباء عن طريق الظواهر الكهروضوئية، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفية تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية.

الطاقة

في خضم التطور العلمي والتكنولوجي والصناعي الكبير والهائل، باتت حاجة الإنسان ملحة لاستخدام مصادر بديلة للطاقة التقليدية التي نعرفها، كالغاز والنفط ومشتقاته، والفحم الحجري، وهذه المصادر التقليديّة للطاقة لها أضرار بالغة على البيئة، فهي تسهم في التلوث البيئي، وتشكل في كثير من الأحيان مصادر خطر للإنسان والحيوان، وكذلك تؤثر على الثروة السمكيّة من خلال تلوث مياه البحر، فكانت الحاجة لإيجاد مصادر بديلة للطاقة أكثر أماناً على البيئة، وأقل كلفة في الاستخدام.

ترشيد استهلاك الطاقة

ترشيد استهلاك الطاقة هو التحكم في مقدار زيادة الطلب على الطاقة بهدف المحافظة عليها وعدم تبذيرها، وذلك عن طريق استخدامها بكميات أقل دون المساس براحة المستخدمين أو كفاءة الأجهزة أو المعدات المستخدمة فيها، ويعتبر موضوع ترشيد استهلاك الطاقة من المواضيع الحيوية التي تشغل العديد من المجتمعات، والتي لا يجوز تجاهلها، وبشكل خاص مع التطور التكنولوجي الكبير.

الطاقة

تعتبر الطاقة هي القدرة على إحداث تغيير معين، وهي من المقومات الأساسية في العصر الحديث، إذ تحتاج إليها كافة القطاعات المجتمعية من أجل تسهيل الحياة اليومية، حيث تُستعمل لتشغيل المصانع، والأدوات المنزلية، وتنقسم مصادر الطاقة إلى قسمين: مصادر دائمة، كالرياح، والشمس، ومصادر مُتجددة، كالوقود بأنواعه، لذا سنعرفكم في هذا المقال على مصادر الطاقة.

تحلية مياه البحر بالطاقة الشمسية

تحلية مياه البحر بالطاقة الشمسسة Solar water distillation عبارة عن عملية تنظيف ماء البحر من الأملاح، والمعادن، والشوائب، والرواسب عن طريق التبخير، ثم التكثيف باستخدام الطاقة الشمسية الحرارية، بهدف الحصول على ماء نقي صالح للاستخدام، سواءً للشرب أو للزراعة.

الديزل الحيوي

يلجأ العديد من الأشخاص إلى صنع الديزل الحيوي من خلال معالجة زيت المائدة سواء كان جديداً أو مستعملاً، وتحويله كيميائياً إلى ديزل حيوي قليل اللزوجة من خلال إضافة هيدروكسيد الصوديوم والميثانول لتحطيم الروابط بين الأحماض الدهنية والجلسرين، واتحاد الميثانول مع الأحماض الدهنية وتشكيل استرات حمضية دهنية (ديزل حيوي)، ويعتبر زيت المائدة بديلاً قليل التكلفة ومتوفراً وأقل ضراراً على البيئة مقارنةً مع مصادر الوقود الضارة المستخرجة من النفط، وذات الأسعار المرتفعة والمتزايدة مع نقصان مواردها، أو مقارنةً مع الوقود الحيوي المستخرج من النباتات التي تعتبر مصدراً للغذاء.

المزيد من المقالات...