22
الأربعاء, مايو

من هي منظمة غولدمان ساكس Goldman Sachs؟
منظمة غولدمان ساكس تعتبر من التكتلات المصرفية الاستثمارية العالمية. أعمالها بشكل عام مصرفية، وتعمل في إدارة الاستثمارات والأوراق المالية وخدمات التأمين. المعروف عنها أنها تملك بنك الاستثمار الرائد في العالم الذي يحمل نفس اسمها (بنك غولدمان ساكس). قدمت الشركة من قبل نصائح اقتصادية للعديد من الشركات العالمية، كما قدمت قروضاً لشركات عالمية أخرى، من هذه الشركات شركتا Apple و Twitter. قامت المنظمة بتوقع نتائج كأس العالم منذ العام 1998، مما يجعل هذا التوقع توقعها الخامس لأبطال كأس العالم، وكانت توقعاتها منافسة لتوقعات الفيفا منذ بدايتها، وفي كثير من الأحيان كانت أكثر دقة من توقعات الفيفا نفسها.
تقدم لكم منظمة غولدمان ساكس هذا الدليل كرفيق لكم خلال كأس العالم القادم بخليط مشوق جداً بين كرة القدم وعلم الاحتمالات والإحصاء الرياضي. قامت هذه المنظمة بالاستعانة بعدة أخصائيين في كرة القدم للمساعدة في هذا الدليل وبالعديد من حاملي اللقب السابقين من مدربين ولاعبين (منهم الأسطورة الألماني فرانز بكنباور Franz Beckenbauer الحائز على كأس العالم كلاعب و كمدرب)، وناقشوا أساسيات النجاح في هذه اللعبة مع العديد من اللاعبين المشهورين ،و منهم الرباعي البرازيلي في فريق تشلسي أوسكار Oscar و راميرس Ramiresو ويليان Willian وديفيد لويز David Luiz، كما قدم ناديا تشلسي و ليفربول مساعدة كبيرة لإتمام هذا البحث. كما ناقشوا الاضطرابات والضغوط التي يتعرض لها اللاعبون في حال اللعب في بلد أخر مستضيف، مع الأخذ بعين الاعتبار العلاقات و الروابط بين التمويل ورواتب اللاعبين وتأثير هذه العوامل على أداء اللاعبين، متضمناً بذلك أثر الأزمة الاقتصادية التي حدثت في اسبانيا وفرض قيودها على كرة القدم هناك. وبالتعاون مع مسؤولي كرة القدم في اتحاد الفيفا الدولي ناقش الباحثون الترابط بين الاقتصاد العام القائم في البرازيل وبين كرة القدم في ذلك البلد.
وبالتعاون مع الخبراء الاقتصاديين حول العالم قاموا بعمل شاق لرفع قدراتهم التحليلية والرياضية التي تقربهم من صحة التنبؤات التي يقومون بها. واستثمروا قدرات بشرية أكبر بكثير في هذه البطولة لإنتاج نموذج تحليلي يعطي التوقع الأمثل لنتيجة مباراة بين أي فريقين حول العالم بالاعتماد على العوامل المؤثرة ومؤشرات كل فريق على حدى.
قام العاملون في فريق البحث باستخدام خريطة الاحتمالات الناتجة عن المحاكاة بتوقع نتائج مباريات كأس العالم 2014 مباراة تلو الأخرى وصولاً إلى المباراة النهائية.
قام الباحثون أيضا بإدخال مدخلات اخرى تتعلق بأسرار الفوز من خلال إلقاء نظرة على تاريخ كأس العالم ومجريات المباريات، وتتضمن هذه المدخلات معامل وفرة الأهداف أو قلتها خلال كؤوس العالم السابقة، ومعامل اللعب في أرض الوطن، ومدى تأثير هذين المعاملين على الفوز باللقب.
مع العلم أنهم سيكونون قادرين على تحديث النتائج وإدخال معامل أن المباريات ستكون في البرازيل، وبذلك سيكون لفريق البرازيل أفضلية في النتائج في المحاكاة التي تمت، وذلك بسبب إدخال معامل إيجابيات اللعب على أرض الوطن.
وكنتيجة نهائية لهذه المحاكاة وجد الباحثون أن الفرق الأوفر حظاً للوصول إلى دور نصف النهائي هي الأرجنتين – البرازيل – ألمانيا – اسبانيا.
إن الفريق المختص الذي يقوم بعمل النماذج والدراسة قد أخذ بعين الاعتبار أيضا العلاقة التي تربط بين كأس العالم وأسهم الأسواق العالمية والمميزات الكبيرة التي يتمتع بها الفائزين باللقب خلال الأسابيع التي تلي المباراة النهائية.
كما أن بعض المختصين من الهند والصين قد قاموا بإلقاء نظرة تحليلية على أثر غياب العملاقين (الهند والصين) من صفوف كأس العالم وفرصتهم المستقبلية في اللعب ضمن هذه الصفوف ومتى يتوقع أن يصلوا إلى النهائيات.
نضع بين أيديكم الجدول النهائي لنتائج المحاكاة السابقة والاحتمالية التي اعطاها برنامج المحاكاة الخاص بمنظمة Goldman Sachs من أجل الفوز باللقب لكل فريق.