23
الخميس, مايو

كيفية تغيير الحياة للأفضل

التغيير للأفضل في حياة الفرد يقتضي وجود مجموعة من الأمور المتشابكة المترابطة كل أمرٍ يُكمّل الآخر، كالدوافع مثلاً للتغيير، فأي فردٍ قادرٍ على التغيير وليس لديه الدافع أو الأسباب لذلك، فإن الفشل سيكون نتيجة حتمية له، والإخفاق مصيره.

كيفية تغيير الحياة للأفضل

التغيير للأفضل في حياة الفرد يقتضي وجود مجموعة من الأمور المتشابكة المترابطة كل أمرٍ يُكمّل الآخر، كالدوافع مثلاً للتغيير، فأي فردٍ قادرٍ على التغيير وليس لديه الدافع أو الأسباب لذلك، فإن الفشل سيكون نتيجة حتمية له، والإخفاق مصيره.

الجاذبية

تعد الشخصية الجذابة من أكثر الشخصيات تقبلاً لدى الآخرين، لأنها تبدي احتراما للطرف الآخر، كما تدرك طرق التعامل الصحيحة مع الآخرين، الأمر الذي يقوي العلاقات، ولا بد من الإشارة إلى أنّ هذه الشخصية تلعب دوراً أساسياً في التأثير الإيجابي على الناس، إلا أنّ كثيرين يجهلون كيفية الحصول على شخصية جذابة، وفي هذا المقال سنوضح لكم كيف تصبحون جذابين.

الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي أن يشعر الإنسان بقيمة نفسه بين من حوله، وتترجم هذه الثقة في حركات الإنسان وتصرفاته وأقواله؛ لأنها تكون نابعة من ذاته ولا شأن لها بالمحيطين به، حيث يتصرف عديم الثقة وكأنه مراقب من الآخرين، وهي غير فطرية؛ لأنّ الإنسان يكتسبها من البيئة التي تُحيط به، والتي نشأ وترعرع فيها، وبشكلٍ عام إذا كان الإنسان واثقاً من نفسه فيُمكنه التصرف بعقلانية ومنطق على اختلاف الظروف المكانية والزمانية التي يمر بها.

مفهوم تطوير الذّات

تطوير الذّات البشريّة هو سُنّة الله في خلقه، وهو الشّعار الذي نادى به الكثيرون، وكان سبباً في تغيير مجرى حياتهم بل وتغيير مجرى التّاريخ أيضاً. لا يحتاج تطوير الذّات وتغييرها إلى أكثر من الإرادة القويّة والعزم الصّادق على التّغيير، وقد يكون سبب هذا التّغيير موقفاً مرَّ به الشّخص، أو كلمةً كان لها أكبر الأثَر في نفسه، فهذا الإمام والعالم الكبير الطحّاوي، صاحب العقيدة الطحاويّة، قرّر أن يُغيّر مجرى حياته وسيْرها؛ بسبب بضع كلماتٍ سمعها من خاله المزنيّ عندما كان يحضر مجالس العلم لديه، وقد يئس منه خاله، فقال: (والله لا نفعَ منك ولا فائدة)، هذه الكلمات القليلة كانت المؤثّر والدّافع للإمام الطحاويّ حتّى أصبح عالماً من علماء الأُمّة، وكان يقول: (رحم الله المزنيّ، لو كان حيّاً الآنَ لكفر عن يمينه).[١]

الثقة بالنفس

تعد الثقة بالنفس من أبرز السمات والصفات التي يمكن ملاحظتها في العديد من الأشخاص، ولاسيما الناجحين والمشهورين، حيث تبدو واضحةً وملاحظة للآخرين، فيتميز الشخص الواثق من نفسه بأنه ذو هيبة وحضور أمام الآخرين، وتكون تصرفاته موزونة، ونقاشاته وحواراته وأحاديثه مؤثرة بشكل كبير في الآخرين، والجدير ذكره أن الإنسان لا يولد بالفطرة واثقاً بنفسه، وإنما هناك العديد من العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في تعزيز أو صقل هذه الصفة، ونذكر منها: البيئة المحيطة، والظروف التي يمر بها، والأسرة، لكن بالرغم من ذلك إلا أنه بالإمكان تعزيز هذه الصفة ذاتياً من خلال اتباع مجموعة من الخطوات، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.

الملل

مهما بلغت أشغال الإنسان ونشاطاته اليومية إلا أنه سيصل إلى مرحلة الملل، فالملل قد يأتي من طول مدة الفراغ، وقد يأتي من ضغط العمل، فالملل هو حالة نفسية تشبه الاكتئاب نتيجة تواتر الروتين اليومي، وانعدام كل جديد في الحياة، وفي كلا الحالتين فإن عواقبه وخيمة على جميع الأصعدة، ولذلك فلا بد من التغلب عليه خشية أن يتحول إلى دوامة يصعب الخروج منها، وسنتحدث في هذا المقال عن وسائل عدة للتخلص من الملل أثبتت فعاليتها لدى الكثيرين.

المزيد من المقالات...