24
الجمعة, مايو

العلاقات البشرية

العلاقات البشرية ضرورية حيث تتمّ من خلالها المصالح، وتتحقق الأهداف المرجوة، حيث إن الإنسان لا يستطيع القيام بأيّ عمل وحده دون الاستعانة بالآخرين من حوله، كما يعتبر الإنسان اجتماعياً بالفطرة لذلك فهو لا يقدِر على العيش وحيداً، فلا بدّ له من الانخراط مع أفراد المجتمع، وفي هذه المقالة سوف نتعرّف على أكثر من مثال لتوضيح طريقة البدء بالحديث مع الغرباء لأوّل مرّة.

الذاكرة

تعتبر الذاكرة الركيزة الأساسية للعقل، ويمكن اعتبارها وعاء تستقر فيه المعلومات التي يتعرف عليها العقل، ولا بدّ من الإشارة إلى أنها القدرة على تذّكر الحقائق، والتواريخ، والأشكال، والوجوه، والمعطيات، والمعلومات، الأمر الذي يجعلها مهمّةً في تكوين العلاقات الاجتماعية وفي الدراسة والمذاكرة، إلا أنها قد تواجه بعض العوامل التي تؤثر على قدرتها على استرجاع المعلومات، أو حفظ معلومات جديدة، الأمر الذي يدفع الكثيرين إلى البحث عن شتى الطرق لتنمية ذاكرتهم، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفية تنمية الذاكرة.

تطوير الذات والمهارات

يعرف تطوير الذات والمهارات على أنّه مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى تطوير الوعي والإدراك بالمواهب والإمكانيات الموجودة لدى الفرد من أجل تحسين نمط الحياة ونوعيتها، وتحقيق الطموحات والاستقلال الشخصي، كما يشمل أيضاً بناء أو إعادة تعريف الذات واحترامها، وتطوير وتحسين المهارات أو تعلم مهارات جديدة.

الإبداع

الإبداع حل لمشكلة ما بشكلٍ منطقي وجديد وغير مألوف، وقد تكون إمّا المشكلة اجتماعيّة، أو سياسيّة، أو اقتصادية وغيرها، ويُمكن اعتباره أحد أكثر العمليات أهمية، إذ يجعل الإنسان حساساً ومُدركاً للمشاكل التي تحيطه، كما يوجِد الحلول غير المألوفة لدى الآخرين، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يمتاز بالمرونة.

تنمية الذات

تعرف تنمية الذات أو تطوير الذات على أنّها أحد الوسائل التي تستخدم القدرات والمهارات في تحقيق الأهداف المطلوبة، حيث تعتمد على العديد من الأساليب كتحليل نقاط الضعف والقوة في الذات، وتنظيم الوقت، والتحلّي بالصبر، وقراءة كتب العظماء والفلاسفة، وفي هذا المقال سنتعرف على كيف يتغير الإنسان إلى الأفضل.

الذاكرة ومشكلة النسيان

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة ضعف الذاكرة، والنسيان المتكرر، الأمر الذي يسبب لهم العديد من المشاكل سواء في مجال الدراسة، أو العمل، وحتى في الحياة الاجتماعية مع الأصدقاء والأقارب بشكلٍ عام، إذ إن هناك العديد من الأسباب المؤدية للإصابة بضعف الذاكرة، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال بالإضافة إلى ذكر بعض الوصفات الطبيعيّة لعلاجها.

صعوبة الحياة

يواجه الناس في حياتهم الكثير من المواقف المؤلمة، والظروف الصعبة، كفقدان عملهم، أو وفاة أحدهم، أو الإصابة بمرض، وغيرها من الأحداث التي تتسبب بصدمة لهم، وقد تُفقد الشخص قدرته على الاستمرار، إلا أنّ ردود أفعال الناس تختلف، واستجابتهم للمواقف تختلف أيضاً، وفي كل الأحوال لا بدّ من مواجهة الحياة، والتغلّب على صعابها، وعدم التوقّف عند نقطةٍ معيّنة، والبدء من جديد في كلّ مرة يتعرض فيها الشخص لموقفٍ يؤثر فيه، وفي هذا المقال سنقدم بعض التوجيهات للشخص الذي يريد أن يبدأ من جديد.

المزيد من المقالات...