20
الثلاثاء, أغسطس

الشعير

يُعرف نبات الشّعير (بالإنجليزية: Barely) علمياً باسم Hordeum vulgare.[١] وهو نباتٌ حوليّ واسع الانتشار، ويعود ذلك لقدرته على تحمل البرودة، والحرارة، والجفاف. وينتمي نبات الشّعيرإلى الفصيلة النجيليّة، ويشبه في الشكل نبات القمح، وله ساق مجوّفة، ومقسّمة إلى سلاميات، تنتهي الساق بسنبلة تحمل حبات الشعير، وله أزهار خنثى، أي أنّها تحتوي على أعضاء ذكرية وأخرى أنثويّة. وقد استُخدم دقيق الشّعير منذ القدم لصناعة الخبز والمعجنات، والبسكويت، وهو من الأغذية الغنية بالبروتين، والألياف الغذائيّة، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والسيلينيوم، والزنك، والنحاس، وفيتامين ب، وبيتا جلوكان، ومضادات الأكسدة المختلفة، ويمكن تناول الشّعير كحبوب، أو كشراب صحيّ يُسمى ماء الشّعير، أو شراب الشّعير، ويمكن تحضيره في المنزل بإضافة الشّعير المغسول جيداً إلى الماء المغلي مسبقاً، وتركه على النار لمدة نصف ساعة، ثم يُصفّى بعد ذلك ويوضع في الثلاجة.[٢][٣]


استهلاك الأعشاب الطبيعية

استُخدمت الأعشاب الطبيّة منذ آلاف السنين كعلاجٍ طبيعيٍّ للأمراض، كما أثبَتَت الدّراسات الحديثة قدرةَ الأعشاب الطبيعيّة على تقديم الفوائد الصحيّة للإنسان، وقد تقي بعض الأعشاب الشائعة من بعض الأمراض المُزمنة كأمراض القلب، وداء السكري، ومرض السرطان، وتَمنع من حدوث الالتهابات في الجسم، والتي بدورها تُؤدّي إلى تطوّر هذه الأمراض؛ حيث إنّ مُعظم الدّراسات تثبت فوائد الأوريغانو الصحية، والزعتر، والريحان، وإكليل الجبل، بالإضافة لغيرها من التوابل كالقرفة، والفلفل الحار، والثوم، والكركم، وبالإضافة لفوائد الأعشاب الطبية فإنها تُضفي نكهةً للأطعِمة دون إضافة سعرات حراريّة زائدة.[١][٢]

اليانسون

ينتمي اليانسون للفصيلة المظليّة الخيميّة، وهو من النباتات العشبية الحوليّة، وأمّا بالنسبة لشكله فإنّ طوله يصل إلى 80 سم، وتكون أوراقه مركبة ثلاثية تعاقدية خضراء داكنة اللون، ويتوطن اليانسون في منطقة الحوض الأبيض وأوروبا، يكون موسم اليانسون في منتصف فصل الصيف، وقبل حفظه يجب أن يُجفف جيداً لمنع حدوث العفن.

القسط الهندي

القسط الهندي هو عبارة عن قطعة من الخشب طعمه شديد المرارة يشبه السواك، وهو نبات معمر قامته طويلة، ينمو في منطقة كشمير الهندية على الوديان العالية، ويوجد نوعان من القسط الهندي الأول القسط البحري ويُسمى أيضاً بالأبيض أو الحلو، والنوع الآخر القسط الهندي والمسمى بالأسود أو المر.

الزَّنجبيل

الزَّنجبيل (بالإنجليزية: Zingiber officinale) هو نبات مُزهر ينتمي للعائلة الزنجبيليّة التي تضمّ الكركم والهال، وتنمو سيقانه وجذوره تحت سطح التربة، ويُعتبر الزنجبيل رايزوماً (بالإنجليزية: rhizoma) وهي ساق أرضية تتفرع منها عقد ساقيّة تنمو منها جذورٌ وسيقان جديدة، وهي الجزء المُستخدَم من النّبتة، والذي يوجد في المتاجر.[١][٢]

نبات الرجلة

يسمّيها البعض بنبات البقلة وهي عبارة عن نوع من أنواع الخضراوات التي تتمّ إضافتها إلى النظام الغذائي سواء مع الطعام المطهي أو الشوربات أو السلطات، وتستخدم بشكل كبير مع اللحوم والعجين، وتنتشر في البلدان العربية الآسيوية والأفريقية، إضافةً إلى بعض المناطق الأوروبية، علماً بأنّها ظهرت لأول مرّة في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتمنح الجسم مجموعة كبيرة ومتنوّعة من الفوائد، وهذا ما سنتحدث عنه فيما يلي:

زريعة الكتان

يعد نبات الكتان من النباتات الحولية التي تنتمي للفصيلة الكتانية وهو من المحاصيل الزيتية، والموطن الأصلي لهذا النبات يمتد من شرق البحر الأبيض إلى الهند كما يُزرع أيضاً في أوروبا، ويصل ارتفاع نباته إلى المتر تقريباً، ويتميز بأوراقه رمحية الشكل وساقه النحيلة، وأزهاره زرقاء اللون.

المزيد من المقالات...