13
الخميس, أغسطس

أين ولد الرئيس بوتفليقة

ملوك وأمراء
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

الجزائر

هي أكبر دولة إفريقيّة عربيّة تتخّذ من الإسلام ديانة لها، وتقع في الشّمال الغربيّ لقارة إفريقيا، حيث يحدّها من الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط ومن الجهة الشرقية تحدّها كل من تونس وليبيا، ومن الجهة الجوبيّة كل من مالي والنيجر، أما من الجهة الغربيّة فتحدّها كل من المغرب وموريتانيا.

الجزائر

هي أكبر دولة إفريقيّة عربيّة تتخّذ من الإسلام ديانة لها، وتقع في الشّمال الغربيّ لقارة إفريقيا، حيث يحدّها من الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط ومن الجهة الشرقية تحدّها كل من تونس وليبيا، ومن الجهة الجوبيّة كل من مالي والنيجر، أما من الجهة الغربيّة فتحدّها كل من المغرب وموريتانيا.


يطلق عليها لقب بلد المليون ونصف المليون شهيد وذلك نسبةً لعدد الشّهداء الّذين سقطوا في ثورة التحرير الوطني التي استمرّت لمدة سبع سنوات ونصف، ويترأس حكمها الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.


عبد العزيز بوتفليقة

تخضع الجزائر لحكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة منذ السابع والعشرين من شهر أبريل من عام 1999 وحتى الآن، وتعود أصوله إلى الأمازيغيّة، وهو من مواليد مدينة وجدة المغربيّة في عام 1937، ويعتبر الرئيس العاشر في حكم الجزائر منذ استقلالها، وكان قد التحق في صفوف جيش التحرير الوطني الجزائري وتعرف مدة حكمه للبلاد بأنها الأطول بين رؤساء الجزائر، وهو حاصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة بكين.


رئاسته

عاش الرّئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ثلاث فترات رئاسيّة شهدت أولها الاضطراب السياسي والقانوني، وبعض المشاكل الصحفية واختراق حرياتها، بالإضافة إلى فضائح مالية طالت بنك الخليفة وغيرها من المشاكل الأخرى.


باشر بوتفليقة على الفور بعد اندلاع هذه المشاكل بالعمل على إصلاح هيكل الدولة الجزائريّة لتعزيزها، وفرض إجراءات اقتصادية للنهوض بالاقتصاد الجزائري وتمكينه من اختراق الأسواق ورفع النمو الاقتصادي، حيث تمكّن بفعل إصلاحاته بالفترة الرئاسية الأولى من الفوز بالمرحلة الثانية بالرئاسة في عام 2004 وحاز على 85% من الأصوات، كما تمكّن في المرحلة الثالثة من الفوز والحصول على نسبة 90.24% من الأصوات، وما زالت مستمرة فترة حكمه حتى الآن.


مرضه

تعرّض الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى وعكة صحيّة ألمّت به في عام 2005 ، وتم نقله إلى إحدى المستشفيات الفرنسيّة، حيث ضجّت وسائل الإعلام بهذا النبأ وغادر المستشفى في أواخر شهر ديسمبر من العام ذاته، وكانت هذه الوعكة عبارة عن قرحة في المعدة.


ألمّت به وعكة صحية أكبر من الأولى في عام 2013 وهي جلطة دماغية أدخلته مستشفى "فال دو فراس" العسكري الفرنسي، وكان ذلك في شهر ابريل وخضع للعناية الصحيّة في مصحة ليزانفاليد في العاصمة الفرنسية باريس وعاد على كرسيه المتحرك إلى الأراضي الجزائرية في منتصف شهر يوليو من العام ذاته.


محاولة اغتياله

تعرّض الرّئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لمحاولة اغتيال في السادس من شهر سبتمبر من عام 2007، حيث أودت هذه المحاولة بحياة خمسة عشر قتيلاً وجرح على إثرها واحد وسبعون شخصاً، وكان قد وقع الانفجار في مدينة باتنة الواقعة على بعد 400 كم عن العاصمة الجزائرية.


قام انتحاري بتفجير نفسه وسط الحشود المنتظرة الرئيس قبل وصوله إلى منصة الشرف خلال جولة قام بها حول البلاد، وقد تم اكتشاف الأمر لكن لم تنجح قوات الأمن الجزائريّة بالسيطرة على الموقف.