14
الإثنين, اكتوبر

ظاهرة الاحتباس الحراري

ظاهرة الاحتباس الحراري أو global warming هي عبارة عن حدوث ارتفاع في معدل درجات حرارة الطبقة السفلية القريبة من سطح الأرض والقريبة من الغلاف الجوي الذي يحيط بالأرض، والسبب وراء هذا الارتفاع هو حدوث زيادة انبعاث غازات الصوبة الخضراء أو ما يُعرف بالغازات الدفئية، ولعل أبرز هذه الغازات الميثان الذي يتشكل بشكل أساسي من التفاعلات الميكروبية التي تحدث من تربية الحيوانات المجترة و حقول الأرز.

قانون الجذب

ينص قانون الجذب الفكري أنّ ما يجري في حياة الإنسان اليومية أو ما تم التوصل إليه حتى العصر الحالي ما هو إلا نتيجة الأفكار الماضية والسابقة، وأن الأفكار الحالية هي ما سيصنع المستقبل البشري، حيث إن قوة أفكار المرء تتمتع بخاصية جذب هائلة، فكلما زاد التفكير في شيء معين أو موقف سلبي، تزداد احتمالية جذب هذه المواقف لمن يفكر بها، ويؤدي التفكير أيضاً بالأمور الإيجابية وتمني وتخيل أشياء رائعة، فإن قوة هذه الأفكار التي تصدر عن العقل البشري تجذب كل ما يتمناه المرء، وهذا القانون ما يزال يعتبر من النظريات التي لم يثبت لها أي وجود علمي للوقت الحالي.

تعريف علم الفيزياء

علم الفيزياء هو العلم الذي يهتم بدراسة القوانين العامة للمادة والطاقة بجميع أشكالها وجميع أنواع التفاعلات في الكون، وهو القاعدة الأساسية لمختلف العلوم، حيث يقدم التفاصيل الدقيقة لفهم كل شيء ابتداءً من الجسيمات الأولية إلى النواة، والذرات، والجزيئات، والخلايا الحية، وحالات المادة الثلاثة، والدماغ البشري، والدم، والبلازما، وأنظمة أجهزة الحاسوب المعقدة، والغلاف الجوي، والنجوم، والمجرات، والكواكب، ونشأة الكون وتطوره.

تعريف درجة الحرارة

تعرف درجة الحرارة بأنها مؤشر على كمية الطاقة الحرارية التي يخزنها أي جسم، كما أنها تعتبر مؤشراً على مدى حركة الذرات والجزيئات داخل الجسم، وبالتالي القدرة على تحديد الحالة الداخلية له، ودرجة الحرارة عبارة عن مقياس لمدى برودة أو سخونة أي جسم، كما أنها تحدد اتجاه انتقال الحرارة تلقائياً.

قوانين نيوتن في الحركة

يبحث علم الديناميكا أو علم التحريك في القوى المؤثّرة على الأجسام وحالتها الحركيّة، ويرتكز هذا العلم على قوانين ثلاثة في الحركة تعرف باسم قوانين نيوتن؛ نسبة لواضعها الفيزيائي والرياضي الإنجليزي إسحق نيوتن، والذي يعتبر أحد أعظم الفيزيائيين على مرّ العصور، فأفكاره واكتشافاته في علوم الفيزياء والرياضيات والفلك هي أساسيات العلم الحديث.

الضغط الجوي

هو عبارة عن مقدار وزن الهواء الواقع على أي بقعة أو نقطة من سطح الأرض، وقد تم تقدير وزن كل الغلاف الغازي بحوالي 5500 ميلون طن، كما تم تقدير وزن عمود الهواء فوق مساحة مقدارها سنتيمترٍ مربع من نهاية الغلاف الغازي وصولاً لمستوى سطح الأرض بحوالي 2.6 كيلومتر، وهذا الوزن يعادل عموداً من الزئبق يبلغ ارتفاعه 760مللينتراً، أو 30 بوصة أو 1013ميلباراً، ويتم قياس الضغط الجوي باستخدام البارومتر المعدني، أو البارومتر الزئبقي، أو الباروغراف، كما يُحسب معدل الضغط الجوي ومقداره بالملليمتر أو السنتيمتر، أو البوصة، أو المليبار، ومقاييس الضغط الجوي تؤخد وتُحسب متوسطاته بذات الطريقة التي يتم فيها قياس درجة الحرارة.

الدّائرة

الدّائرة هي عبارة عن مجموعة من النِّقاط المرسومة على سطح مُعيَّن، وجميعها تبعُد المسافة نفسها عن نُقطة تُسمّى المركز، في حين تُسمّى المسافة بين أيٍّ من هذه النّقاط ومركز الدّائرة بنصف قُطر الدّائرة، أي أنّ القُطر هو ضعف هذه المسافة، وعادةً ما تكون النّسبة بين قُطر الدّائرة ومُحيطها ثابتةً دائماً، أمّا أيّ زاوية تُشكِّلها الدّائرة في المركز فهي زاوية كاملة مقدارها 360°.[١]

المزيد من المقالات...