25
الأربعاء, نوفمبر

الجسم السليم في بيئة العمل السليم

الادارة الهندسية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
إن إجراء تقيم المخاطر هو فعل بسيط لا أرادي يقوم به الكائن الحي الإنسان والحيوان لأنه يتعلق بحب الكائن الحي للحياة واستمرارية الحياة بشكل طبيعي وسليم وهذا أمر موجود بالفطرة.

فعدما نرى طائر يحاول وبحذر شديد التقاط بعض ما تركنا له من طعام على نوافذنا فهو يقوم بدراسة المكان وكيفية الوصول إلى كسرات الخبز وأن يضل سالما معافى بعد الانتهاء من مهمته. يقوم الطائر بتقييم المخاطر التي يمكن أن يواجهها إثناء القيام بهذا العمل.

وهذا ما يقوم به الإنسان تماما قبل بداية أي عمل مثل النظر إلى يمين الطريق ويساره قبل قطع الشارع أو قطع التيار الكهربائي عند محاولة إصلاح أي جهاز كهربائي في المنزل فجميعنا نقوم بهذه الأفعال بشكل غير إرادي وعفوي.

لكن ماذا لو فكرنا قليلا بالمخاطر التي يمكن أن نواجهها لكن دون الانتباه إليها، لذلك نضع مجموعة من الأبحاث اليوم بين يديكم من خلال القسم الجديد على موقع الباحثون السوريون اليوم والتي سوف تجعل حدود تفكيرنا أكبر وأوسع قبل القيام بأي عمل من خلال قسم يتضمن عدة مقالات عن هندسة السلامة التي من الممكن أن تغطي معظم أماكن العمل.

إجراء تقيم المخاطر في بيئة العمل:

إجراء تقييم للمخاطر هو دراسة ماذا يمكن أن يسبب الضرر للموظفين أو العمال في أماكن عملهم، بحيث يمكن معرفة ما إذا كانت الاحتياطات التي اتخذت كافية أو يجب أن نفعل المزيد لمنع الضرر على العاملين هناك. فالعمال وغيرهم لهم الحق في الحماية من الضرر الناجم عن حادث عرضي وذلك باتخاذ تدابير معقولة للسيطرة على الحادث. فبعض حوادث العمل ينتج عنها إصابات دائمة أوقد تؤدي إلى الوفاة وأيضا تؤثر على العمل فقد يتوقف الإنتاج، او تتلف الآلات ..الخ.

تعتبر عملية تقيم المخاطر عملية سهلة التطبيق ففي المنشآت الصغيرة لا نحتاج لشخص متخصص عكس المنشآت الكبيرة التي تتطلب وجود خبير أمن وسلامة، على سبيل المثال، لديك الموظفين الذين ينتقلون الأحمال الثقيلة وهكذا يمكن أن تتأذى ظهورهم، أو حيث الناس أكثر عرضة للانزلاق. إذا كان الأمر كذلك، تأكد من أن كنت قد اتخذت الاحتياطات المعقولة لتجنب الإصابة.

وعند الحديث عن الخطر لابد من التفريق بين مفهومين

والخطر هو أن أي شيء قد يسبب ضررا، مثل المواد الكيميائية والكهرباء، سقوط من مكان مرتفع، الخ؛

مخاطرة (عرضة للخطر) احتمالية تعرض أي شخص لضرر ما سواء كانت هذه الاحتمالية عالية أو منخفضة مع بيان مدى خطورة الضرر الذي يمكن أن يحدث.

وعملية تقييم حجم مخاطر العمل تقدر على أساس محصلة عاملين هما:

1- احتمالية وقوع الحادث

2- نتيجة الحادث

فقد تكون احتمالية وقوع الحادث كبيرة (90%) مثلاً ولكن نتيجته بسيطة أو العكس تكون الاحتمالية بسيطة ولكن في حالة وقوع الحادث تكون نتائجه خطيرة.

وتنقسم مستويات مخاطر العمل إلى خمسة درجات حسب المعايير الدولية:

- مخاطر كارثية

- مخاطر عالية جداً

- مخاطر عالية

- مخاطر متوسطة

- مخاطر بسيطة

وتنقسم احتمالية وقوع الحادث إلى خمسة أقسام هي على الترتيب:

- مؤكد وقوعه

- متوقع حدوثه

- نسبة حدوثه متوسطة

- غير متوقع حدوثه

- نادر وقوعه

كما تنقسم نتائج الحادث إلى خمسة أقسام أيضاً:

1- غير ذات قيمة أو متوقع حدوث إصابات طفيفة أو تلف بسيط والعمل لا يتوقف.

2- نتائج بسيطة وإصابات ستحتاج لإسعافات أولية يعود بعدها العامل لمباشرة عمله المعتاد.

3- نتائج متوسطة الشدة ويتوقع إصابات Lost Time Injuries أي تتطلب غياب العامل يوم عمل (دوام) أو أكثر.

4- نتائج عالية الشدة ويتوقع أن تتضمن إصابات خطيرة بعجز جزئي أو كلى.

5- نتائج كارثية وتتضمن حالات وفاة.

وبقياسنا للاحتمالية مع النتيجة نستطيع استنباط محصلتهما من خلال الخطوات التالية فيما يعرف بمستوى أو حجم الخطر كما ذكرنا في تقسيم المخاطر.

الخطوة الأولى

تحديد المخاطر (نحتاج أولا لتحديد الكيفية التي ممكن أن تسبب الإصابة)

• وهي مرحلة سهلة جدا كل ما علينا القيام به هو إلقاء نظرة على المكان و توقع كيفية حصول الإصابة

• اسأل الموظفين و العمال و قم بمشاركتهم و سماع وجهات نظرهم.

الخطوة الثانية

تحديد الأشخاص الذين من الممكن أن يتعرضوا لإصابة

أفضل طريقة لإدارة المخاطر هي

• تحديد من هم المعرضون لإصابة (تحديد مجموعة من الناس الذين يعملون بالمخازن مثلا أو المارة)

• تحديد كيفية وقوع الحادثة عليهم.

• تلبية طلبات العمال الخاصة في حال قاموا بذلك و بالخصوص الذين يواجهون الخطر الأشد.

الخطوة الثالثة

تقيم المخاطر و اتخاذ قرار بشأن الاحتياطات اللازمة

بعد عملية دراسة المكان و تحديد كيفية وقوع المخاطر عليك بعملية الحد من إضرار هذه المخاطر في حال حدوثها.

لا يمكن التخلص من الخطر تماما لكن يمكنك السيطرة عليه و التخفيف من إضراره عن طريق النقاط التالية:

1- محاولة تخفيف الخطر من خلال استعمال مواد اقل خطورة.

2- منع وصول لغير الناس المتخصصين (حراسة مثلا).

3- تنظيم العمل للحد من المخاطر( مثل وضع إشارات ارشادية لازمه).

4- استعمال مواد السلامة المهنية ( مثل النظارة المناسبة أو الكف المناسب أو الكمامة المناسبة).

5- إشراك الموظفين بالقوانين المتعلقة بسلامتهم

الخطوة الرابعة

تسجيل النتائج وتنفيذها

توثيق عملية التقييم التي قمت به وتسجيل القرارات المتخذة، والقيام بعملية التدقيق في المكان والوقت المناسبين

الخطوة الخامسة

اختبار هذا التقييم

عليك اختبار ما قمت بتوقعه من خلال تنفيذ سيناريو معين يحاكي الواقع ومن ثم تسجيل الملاحظات واعادة النظر بالتقييم الحالي إذا لزم الأمر

لتتعرف على المزيد من أخطار مهنتك التي تزاولها تابع مقالاتنا على صفحة الباحثون السوريون.

المصدر:

هنا

مصدر الصورة

هنا