21
الإثنين, اكتوبر

التوحد

هو أحد الأمراض التي تصيب الأطفال في سن مبكر، ويعرف بأنه اضطراب نمائي ناتج عن خلل عصبي وظيفي في الدماغ، مما يؤثر على الحالة الاجتماعية، والصحية، والنفسية له، وعادةً ما يتم اكتشافه مؤخّراً، الأمر الذي يزيد من صعوبة علاجه، إلا أنّه من الممكن تحسين حالة الأطفال المصابين من خلال تقديم مختلف أنوع العلاج، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.

الاحتياجات الخاصة

الاحتياجات الخاصة هي عبارة عن مصطلح لوصف الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة وتأهيل بسبب تعرضهم لمشاكل صحية في جزء من أجزاء جسمهم، أي بسبب إصابتهم بإعاقة طبية، أو نفسية، أو عقلية، والإعاقة بحسب ما ورد عن منظمة الصحة العالمية هي العجز الذي يشعر به الإنسان، وعدم قدرته على النشاط، والشعور بتقييد المشاركة والصعوبة في تنفيذ المهام والأعمال، لهذا تعتبر الاحتياجات الخاصة من الظواهر المعقدة في مجتمعنا، لأنها تحد من قدرة الفرد وتُقلل إنتاجيته في المجتمع.

متلازمة ستوكهولم

تعرّف متلازمة ستوكهولم على أنّها حالة نفسية تدفع المصاب بها إلى التعاطف أو التعاون مع الشخص المضطِهد، أو المختطِف، أو الذي ضربه بشكل مبرح، أو اغتصبه، وما إلى ذلك من الاعتداءات، فيبدي الشخص ولاءه للمعتدي، وبكلمات أخرى، فإنّه عند وضع شخص أو مجموعة من الأشخاص في موقف معين لا يملكون فيه القدرة على التحكّم بمصيرهم، ويشعرون فيه بالخوف الشديد من التعرّض للإيذاء الجسدي، ويظنّون أنّ السيطرة تكمن في يد الشخص الخاطف أو المضطهِد لهم، فيفكّر هؤلاء الأشخاص بطريقة للنجاة قد تتطوّر إلى استجابة نفسيّة تتضمن التعاطف والمساندة مع المضطهِد.

هرمونات الأندروجين

إنّ هرمونات الأندروجين (الإنجليزية: Androgen) هرمونات ذكوريّة، إلا أنّها تنتج في جسم الأنثى والذكر على حدٍّ سواء، وتقوم هرمونات الأندروجين بدور مختلف في كل من جسم الأنثى والذكر، حيث تعدّ هرمونات الأندروجين المسؤولة عن ظهور وتطوّر الصفات الذكوريّة والتناسلية عند الذكر،[١] وتقوم خصيّة الذكر بإفراز الهرمون الأهم من مجموعة هرمونات الأندروجين وهو هرمون التستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone)، بينما تفرز قشرة الغدة الكظرية هرمونات الأندروجين الأخرى بكميات قليلة، حيث تعمل هرمونات الأندروجين الأخرى في دعم وظيفة هرمون التستوستيرون.[٢]

متلازمة توريت

متلازمة توريت Tourettes Syndrome تعرّف على أنّها خلل عصبيّ يحدث عند الأطفال في سنّ مبكّرة لأسباب وراثية، فيصدر المصاب بهذه المتلازمة حركات نمطية ولفظية تتكرر بشكل لا إرادي تدعى باسم عُرّات، وتصيب الأطفال في غالب الأحيان في المرحلة العمرية الواقعة بين سنّ الثانية، والثماني سنوات، وتبدأ بالاختفاء بعد أن يصل الطفل إلى سن الثانية عشرة أي سن البلوغ، ولكن قد تستمرّ العرّات في بعض الحالات النادرة إلى ما بعد هذا السن.

متلازمة مقاومة الإنسولين

متلازمة مقاومة الإنسولين هي حالة فيزيائية يتغير بها الهرمون الذي يُفرز الإنسولين إلى هرمون أقل فاعلية في تخفيضه لمستويات السكر في الدم، ويرمز لها بالرمز "آي آر"، وبالإمكان أن ينتج عنها العديد من الأضرار الصحية إن لم يعتني الإنسان بصحته جيداً، ويُحافظ عليها، وسنعرفكم في هذا المقال على أسباب مُتلازمة مُقاومة الإنسولين، وأعراضها، وكيفية علاجها.

التوحد

يعتبر التوحّد اضطراباً في النموّ ناتج عن خلل عصبي في وظيفة الدماغ، ويظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، ويستمر لبقية العمر، ومن الجدير بالذكر وجود العديد من السمات التي تُشير إلى الإصابة بالتوحد، ونُشير إلى عدم وجود طريقة أو دواء لعلاج التوحّد تماماً لعدم معرفة أسبابه حتّى الآن والتي يرجّح بعض الأطباء أنّها جينية، ورغم ذلك بالإمكان الاعتماد على بعض الوسائل للسيطرة على بعض سمات التوحد.

المزيد من المقالات...