11
الأربعاء, ديسمبر

حلُّ لُغزِ إشارة Wow الفضائية الغامضة!

علم الفلك
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
تمكّن فريقٌ بحثيّ مِن مَركَزِ عُلومِ الكواكبِ (CPS) أخيرًا من حلّ لُغزِ إشارة "Wow" الّتي رُصِدت عام 1977، وخلصوا إلى أنّ الإشارةَ صدرَت عن مُذنّبٍ لم يكُن معروفًا للعُلماء في الفترةِ الّتي رُصِدت فيها الإشارة. هذا ما أثبتهُ الفريقُ البحثيّ في ورقةٍ نُشِرَت في مجلة أكاديمية واشنطن للعلوم.

بدأت القصّةُ في آب/أغسطس من عام 1977 في مَرصَدٍ في ولاية أوهايو يُسمّى "الأذن الكبيرة"، عِندما التقطَ فريقٌ مِن العُلماءِ الّذين يَدرسونَ الانبعاثاتِ الكونيّة الراديويّة إشارةً غيرَ عادية مدّتها 72 ثانية. كانت الإشارةُ واضحةً جدّاً لِدرجةِ أنّ عُضوَ الفريق جيري إهمان "Jerry Ehman" كتب في التّقرير بجانبِ بيانات الإشارة "Wow!" أي "مُبهر!" باللغة العربيّة. ومُنذُ ذلِك الوقت، بحثَ العديدُ مِن العُلماءِ عَن تفسيرٍ لهذه الإشارة، ولكن حتّى الآن، لم يتمكّن أحدٌ من تقديم حجّة مُقنعة. الغريبُ أنّ الكثيرين استبعدوا المصادِر الطّبيعيّة مِثلَ الكويكبات والكواكبِ الخارجيّة والنّجوم، وحتّى الانبعاثات الأرضيّة. حتى أنّ البعض مِن خارجِ المُجتمعِ العلميّ اقترحوا أنها قد تُكونُ صادرةً عن كائناتٍ فضائيّة!

لاحظَ العُلماءَ أنّ ترددَ الإشارةِ هو نفسُ تردّدِ عُنصرِ الهيدروجين. لذلك بدأ العُلماءُ العامَ الماضي بالتّركيزِِ على تفسيرِ فريقِ مركزِ علوم الكواكبِ CPS، والّذي يقترحُ بأنّ الإشارةَ قد صدرَت عن سحابَةٍ من الهيدروجينِ المُصاحب لِمُذنّب. كان هذا التفسيرُ مُقنعاً، لأنّ حركةََ المُذنّب تُفسّرسبب عدمِ رصدِ الإشارةِ ذاتها مرّةً أخرى. لاحظَ الفريقُ البحثيّ أنّ اثنين من المذنّبات كانا في نفسِ المنطقةِ مِنَ السَماء الّتي درسها مرصدُ "الأذن الكبيرة" في ذلك اليومِ المشؤوم. وهي المذنّبات، P/2008 Y2 جيبس، و266/P كريستنسن، وكانت غيرَ معروفةٍ للعُلماءِ في ذلك الوقت. حصلَ الفريقُ على فرصةٍ ذهبيّة لاختبارِ صحّةِ المُقترحِ عندما ظهر المذنّبانِ مرّةً أخرى في سماءِ ليلِ تشرين الثّاني/ نوفمبر 2016 حتى شباط/فبراير من عام 2017.

أفاد الفريقُ أنّ الإشاراتِ الرّاديويّةِ المُنبعثةِ من المُذنّب 266/ P كريستنسن، مُطابِقةٌ لِتلك الإشارةِ WOW الّتي التقطها العُلماءُ قبل 40 عاماً. وللتحقّق من نتائجهم، اختبروا قراءاتٍ مِن ثلاثِ مُذنّباتٍ أخرى، فوجدوا نتائِجَ مماثلِة أيضًا. يقرّ الباحثون بأنهم لا يستطيعون الجزمَ بأنّ إشارةَ wow صدرَت عن مُذنّب 266 / P كريستنسن بالذّات، لكن يُمكنهمُ القولُ بثقةٍ أنّها صدرَت عن مذنّب.

المصدر:
هنا