29
السبت, فبراير

القشرة

يعاني العديد من الأشخاص كباراً وصغاراً وذكوراً وإناثاً من مشكلة ظهور القشرة في الشعر، وهي من الأمور المزعجة والتي تعطي المظهر غير اللائق للشعر، ويبحث الكثيرون عن طرق سهلة لعلاجها، والتي تكون عادةً باستخدام الشامبو الخاصّ بإزالة القشرة، والذي لا يعطي نتائج دائمة بل يقلّل منها، وهناك القليل من الأشخاص ممن يبحثون عن طرق طبيعيّة صحية وسهلة الاستخدام وخالية من أي آثار سلبية تتلف الشعر وتعالج القشرة، وتساقط الشعر وتحمي فروة الرأس، ومن أكثر المواد الطبيعيّة فائدة وفعالية هو الخل الذي يعالج ويُنهي هذه المشكلة في خلال يومين إلى ثلاثة أيام، وهذا ما سنذكره في هذا المقال.

قشرة الشعر

قشرة الشعر من المشاكل الشائعة التي تصيب فروة الرأس، وتسبب المظهر المزعج للشعر، وتقلل من أناقة مظهره وجاذبيته، وتسبب الكثير من الإحراج، وفقدان الثقة بالنفس، خصوصاً عند تساقط القشرة من الشعر على الأكتاف، وتلويث الملابس، مما يسبب منظراً مثيراً للحرج والإزعاج.

قشرة الرأس

قشرة الرأس عبارة عن أجزاء صغيرة بيضاء تتجمع حول مكان خروج الشعر، وتنتج بسبب تمزق الخلايا الميتة المتواجدة في فروة الرأس، مما تسبب الحكة، الأمر الذي يثير إزعاج الشخص عندما تتواجد الأجزاء الصغيرة على سطح شعره، وتبدأ بالتساقط على كتفه أمام الاَخرين، وهذا ما سيعطي الآخرين انطباعاً عنه بأنه شخص مهمل في نظافة شعره، وهذا ما يؤكد بأن قشرة الشعر تُعد من المشكلات المحرجة التي تواجه النساء والرجال على حدٍّ سواء، وبالرغم من أنه من النادر أن تشكل مشكلة القشرة مضاعفات كبيرة إلا أنها تعد مشكلة مزعجة للكثير من الناس.

ظاهرة الصلع

يفقد الكثير من الناس جزءاً كبيراً من شعرهم بسبب الصلع الوراثي أو الإصابة ببعض الأمراض التي تسبب تساقط الشعر مثل الثعلبة، أو التعرض لجرح كبير في منطقة نمو الشعر أو كنتيجة للضغوطات النفسية والإجتماعية التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية، كما يتسبّب غسل الشعر المتكرر والمستمر بالماء المالح، واستخدام الشامبو ذات التركيبة الكيميائية القوية بإضعاف فروة الرأس وجذور الشعر وتساقطها بشكل كبير تاركةً فراغات كبيرة بين خصال الشعر، ويلجأ العديد من هؤلاء إلى الطرق التقليدية القديمة لتقوية الشعر وتكثيفه لكن بعد فوات الأوان فتكون بويصلات الشعر قد جفت بحيث لا تتمكن من تكوين خصال شعر جديدة، ويكون الحل الوحيد الناجح في هذه الحالة هو زراعة الشعر.

القمل

يتعرض الكثير من الناس وتحديداً الأطفال للكثير من المشاكل المتعلقة بالشعر والرأس ومنها القمل، الذي يعد أكثر المشاكل انتشاراً بين الأطفال، والتي يصاب بها الطفل نتيجةً لأسباب مختلفة تتعلق بالنظام الغذائي السيء أو عدم مراعاة النظافة الشخصية، أو ممارسة عادات سيئة كملامسة الشعر أو الرأس واليدان متسختيْن، إضافةً إلى استخدام الأدوات الخاصة بالآخرين، كفرشاة الشعر أو القبعات أو مناشف الرأس وغيرها؛ لذلك تبدأ الأم بالبحث عن طرق ووسائل تساعد على التخلص من القمل، ومن بين هذه الوسائل هي الخل.

مشكلة القشرة

يشتكي بعض النّاس من تراكم القشرة على فروة الرأس على شكل قشور بيضاء متناثرة بشكل غير محبّب، إضافة إلى ذلك فإنّ القشرة تتسبّب أحياناً بمشاكل أخرى كتساقط الشعر، أو الرّغبة الملحة في حكّ فروة الرأس، مع تساقط القشرة على أعلى الكتفَين وظهورها بشكل ملحوظ على الملابس الدّاكنة، ممّا يعرّض الشخص إلى الكثير من الإحراج أمام زملائه وأصدقائه في كلّ مكان، وهذه المشكلة تعود إلى كثير من الأسباب تأتي في مقدّمتها التغيّرات الجويّة والتقلبات في الفصول، حيث يزداد ظهورها مع انخفاض درجات الحرارة في فصل الشّتاء، إضافة إلى ارتباطها ببعض المشاكل الصحيّة، كاضطراب إفرازات الهرمونات داخل الجسم، والتعرّض المتكرّر للضّغوطات النفسيّة وغيرها.

العناية بالذات

يهتم كل من النساء والرجال على حد سواء بجمال الشعر ونضارته وحيويته، مع العمل والحرص على إظهاره بأجمل مظهر وأحدث التسريحات والقصات، ويتعرض الكثير من الناس إلى الإصابة بعدوى القمل مما يسبب حالة من التوتر المستمر والخجل إذا ما بنى القمل عشه في الشعر، وما لا يعرفه الكثير من الناس أن القمل مرض يصيب الإنسان أو الحيوان كغيره من الأمراض، وهو نوع من أنواع الطفيليات التي تعيش متطفلة على الإنسان في فروة الشعر وتقتات منه عن طريق امتصاصها للدم وفي بعض الأحيان تقوم هذه الطفيلات بنقل أمراض أخرى للشخص المصاب بها.

المزيد من المقالات...