16
الثلاثاء, يوليو

الفلسفة

تعرف الفلسفة لغةً بأنها كلمة مشتقة من اللغة اليونانية وأصلها فيلاصوفيا، وتعني محبة الحكمة، أما معناها الاصطلاحي فقد تفرّق العلماء فيه، حيث عرّفها أرسطو بأنها العلم النظري بالأسباب الأولى والمبادئ، في حين أنّ ابن رشد عرّفها بأنها النظر في الموجودات، والاستدلال بها على الصانع، ولا بد من الإشارة إلى أنّها فعلٌ فكري مرتبطٌ بجميع الجوانب الاجتماعية، والفردية، الأمر الذي يجعلها وثيقة الصلة بحياة الإنسان التربوية، حيث تجمعها بتربية الإنسان علاقةٌ وثيقة تعكس أهميتها على حياة الفرد، وأسلوبه، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.

علم الأحياء

علم الأحياء أو علم البيولوجيا هو علمٌ يهتمُّ بدراسة الكائنات الحية، ظهر في أوائل ومنتصف القرن التاسع عشر، وهو علمٌ يهتمُ بدراسة كل ما يخصّ الكائنات الحية من الهياكل، والوظائف، والنمو، والتطور، وتحديدها، وتصنيفها.

علم الطبيعة

يُطلق على علم الطبيعة اسم الفيزياء وتسمّى أيضاً الفيزيقا، وهو علم يدرس جميع ما يتعلّق بالمادّة والحركة والطاقة، ويحاول تفسير الظواهر الطبيعية والقوى والحركة المؤثرة فيها، كما يُصيغ المعرفة في قوانين من شأنها التنبؤ بسير العمليات الطبيعية بنماذج تقترب شيئاً فشيئاً من الواقع. ويهتم علم الطبيعة في الوقت ذاته بدقّة القياس وابتكار وسائل جديدة تزيد دقّته، وهذا هو أساس الوصول إلى الفهم السليم للظواهر الطبيعية. كما أنّه يقدّم ما توصّل إليه من طرق قياس للاستخدام في كافّة العلوم الطبيعية والحيوية الأخرى، مثل: الكيمياء، والطبّ، والهندسة والأحياء.

الفلسفة

الفلسفة لفظ يوناني يقصد بها العلم والمعرفة والتأمل والتفكير، والتي تبحث عن الحقيقة دوماً وتفسر الأمور، وهي كلمة مأخوذة من لفظ فيلوسوفيّا، ومعناها حب الحكمة والبحث عن الحقيقة، وقسمت حسب التاريخ عند الغربيين إلى فلسفة شرقيّة والتي تعتبر روحانية دينية ناتجة عن دول الشرق الأقصى كالصين واليابان والهند، وفلسفة غربية بدأت عند الشعب اليوناني واستمرت حتى يومنا هذا.

تصنيف الكائنات الحيّة

علم التّصنيف هو أحد فروع علم الأحياء، ويختصّ بوصف جميع الكائنات الحيّة في العالم؛ من نباتات، وحيوانات، وكائنات حيّة دقيقة، وتسميتها، وتقسيمها إلى مجموعات مُترابِطة، ويتمّ التقسيم اعتماداً على الشَّكل، والسُّلوك، والصّفات الجينيّة، والبيوكيميائيّة. يُعد النّوع (بالإنجليزيّة:Specie) هو الوحدة الأساسيّة في التّصنيف، ويُعرَّف النّوع بأنّه مجموعة من الكائنات الحيَّة المُتشابِهة، القادرة على التزاوج بينها وإنتاج جيل خصب. يوفِّر علماء التّصنيف اسماً لاتينيّاً عالميّاً ومُوحَّداً لكلّ نوع من الأنواع المعروفة من الكائنات الحيَّة، ويتمّ استخدام هذا الاسم الذي يُعرَف بالاسم العلميّ (بالإنجليزيّة:Scientific Name) في أنحاء العالم جميعها، بغضّ النّظر عن اللُّغة الأمّ.[١]

تعريف علم نفس النمو

يعرف علم نفس النمو، أو ما يعرف أيضاً بعلم النفس التنموي أو العلم التطويري Developmental psychology بأنّه دراسة تطور ونمو الإنسان أثناء مراحل نموه المختلفة، بدءًا بمرحلة الطفولة ثمّ مرحلة المراهقة والشباب، وانتهاءً بمرحلة الشيخوخة، كما أنّه فرع من فروع علم النفس العام، والذي يدرس أيضاً المتغيرات التي تحدث خلال مراحل النمو المختلفة من الناحية السلوكية والنفسية، كما يهتم بالخصائص الجسمية والانفعالية الخاصة بكلّ مرحلة.

الفلسفة

يعود أصل كلمة الفلسفة للكلمة اليونانية فيلوسوفا والتي تعني محبة الحكمة، وطلب المعرفة، والبحث عن الحقيقة. حيث بدأ مفهوم الفلسفة من العصورالقديمة واستمر حتى اليوم. عرفت الكثير من المؤلفات و الكتب التي أسست لعلم الفلسفة، وكان لها إضافة هامة لهذا العلم. وسنتترق في هذا المقال لأهم كتب الفلسفة ونبذة عن كل منها.

المزيد من المقالات...