29
السبت, فبراير

متلازمة عبداللات ... نسبةً إلى الطبيب العربي الذي اكتشفها

متلازمات طبية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
الطبيب عدنان عبداللات، طبيبٌ أردنيٌّ أخصائيّ في علم الأعصاب عمل في مركز الحسين الطبي والمشفى العسكري في عمّان-الأردن، شغل منصب رئيس قسم علوم الأعصاب في المشفى العسكري حتى تقاعده ليتفرغ من بعدها لعمله الخاص في الأبحاث والعلوم العصبية(1).

قام الطبيب عبداللات بوصف حالة مرضيّة لدى ثلاثةِ أفراد من عائلة أردنية قدُمت بأعراضٍ مميّزة شملت اختلالاً في تصبّغ الجلد والشعر وشللاً تشنجيّاً مترقيّاً بالإضافة لاعتلال ِ أعصابٍ محيطية.

تم إجراء خزعةٍ للعصب الرَّبلي في الساق، والتي أظهرت وجود تنكّس في المحور العصبي، كما تم إجراء خزعةٍ للجلد ودراستها والتي أظهرت بدورها وجود خلل في تصبغ البشرة لدى هؤلاء المرضى. قام الطبيبُ عبداللات بإجراء المزيد من الدراسات لهذه الحالة غير المعروفة من قبل، كـدراساتٍ على الخلايا المولِّدة للّيف في الجلد ودراساتٍ كيميائية حيوية ولكنها جاءت طبيعية دون أي شذوذاتٍ(2).

من هنا بدأ الطبيبُ عبدُاللات رحلته مع هؤلاء المرضى بإجراء المزيدِ من الفحوص والتحاليل المخبرية بمساعدة فريقٍ تكون من أطباءٍ آخرين هم الطبيب ديفيس Davis، S. والطبيب فرّاج Farrage، J. ليصلوا إلى الوصف النهائي لهذه المتلازمة التي صُنّفت كمتلازمة نادرة من قبل مكتب الأمراض النادرة ORD التابع للمعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية NIH، وأطلَق على هذه المتلازمة اسم الفريق الذي وصفها للمرة الأولى؛ متلازمة عبداللات- ديفيس- فرّاج Abdallat–Davis–Farrage syndrome، التي وُصفت بأنّها متلازمة تصيب الجهاز العصبي المركزي مصحوبةً باضطراباتٍ وخلل في تصبّغ الجلد. حيث تتظاهر بـ(3-4):
- المهق*
- نقصٌ غير طبيعي في تصبّغ الجلد
- ظهور الشيب في أعمار مبكرة
- نمش مفرط
- عدم الحساسية للألم
- شلل نصفي أو رباعي
- صلابة مترقيّةٌ في الساق
- ضعف مترّق في الساق
- اعتلال أعصابٍ محيطية

يعتقد هذا الفريق أن هذه المتلازمة تنتقل عن طريق الوراثة كصفة وراثيّةٍ جسديّة متنحية "غير مرتبطةٍ بالجنس" ما يعني أنه كي تظهر أعراضها فيجب أن تأتي المورثات من طرف الأبِ والأمِ معاً، وبما أنها غيرُ مرتبطة بالجنس فمن الممكنِ أن تصيبَ الجنسين، وعادةً ما تظهر أعراضها قبل إتمامِ السنة الأولى من العمر. أما إن جاءت المورثّة من طرف أحد الأبوين فقط (الأب أو الأم) فإن الشخص يعتبر حاملاً للمورثة ولكنه لا يبدي أي أعراضٍ مرضية(3).

سُجّلت هذه المتلازمة النادرة باسم الفريق الذي كان أول من وصفها كما ذكرنا سابقاً، ويعود الفضل الكبير فيها للدكتور عدنان عبداللات الذي أرسل رسالة لكل من يرفع رايةً ويقول بأن البلاد العربية لا تخرّج عقولاً قادرة على مجاراة الغرب.

الدكتور عدنان عبداللات مثال حي من الماضي القريب...

الحاشية:
*المهق: هو مرض وراثي يتميز بغياب أو نقصان في لون الشعر أو الجلد أو العينين(5).

المصادر:

1 - هنا
2 - هنا
3 - هنا
4 - هنا
5 - هنا