16
الثلاثاء, يوليو

تشكل المساحات العشبية الخضراء حوالي 26% من إجمالي مساحة الأراضي و80% من الأراضي الإنتاجية الزراعية وتتواجد بشكل خاص في الدول النامية المدارية حيث تعدّ مصدر رزق هام لمليار فرد من شعوبها الفقيرة، وغذاءً أساسياً للمواشي، ومصدراً للكثير من المنتجات الزراعية عالية الجودة، كما تتميز بأنها مجمّعات للمياه ومحميات للتنوع الحيوي ويمكن أن تكون بالوعة للكربون لتساهم بذلك في التخفيف من انبعاث غازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.
دفعت هذه الميزات كثيراً من العلماء للبحث في إمكانية الاستفادة من المساحات العشبية الخضراء الشاسعة في مجالات عديدة لاسيما الطاقات المتجددة، وهو ما قامت به مجموعة بحثية بريطانية عبر دراستها لإمكانية تحرر الهيدروجين من الكتلة الحيوية العشبية بما فيها تلك الموجودة في الحدائق المنزلية، بمساعدة أشعّة الشمس وبعض المحفزات الرخيصة.

المزيد من المقالات...