30
الأربعاء, سبتمبر

كيف نستقبل العيد

منوعات اجتماعية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

فرحة العيد

العيد فرصة لنشر الفرح، ومناسبةٌ رائعة لنعيش فيها أجمل اللحظات، والعيد هبة من الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين، بعد تأدية الطاعات المفروضة عليهم، كما أنّ إظهار الفرح بالعيد واجبٌ على الجميع، وتعظيمٌ لشعائر الله سبحانه وتعالى، لذلك يجب علينا أن نظهر فرحنا في العيد، ونعيش هذه المناسبة بكل ما نملك من قدرة على الفرح وإظهار الشكر لله، فالعيد يمسح الحزن عن القلوب، ويقوي صلة الأرحام، ويحفز على تواصل الأهل والأصدقاء والأحبة ونشر المودة بينهم، ويتذكر فيه الإنسان أهله وأحبابه ويتقرب منهم، وهو فرصة رائعة لنبذ الخصومات ومصالحة الناس فيما بينهم، وتذكر الأموات وزيارة قبورهم والصدقة عنهم.

فرحة العيد

العيد فرصة لنشر الفرح، ومناسبةٌ رائعة لنعيش فيها أجمل اللحظات، والعيد هبة من الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين، بعد تأدية الطاعات المفروضة عليهم، كما أنّ إظهار الفرح بالعيد واجبٌ على الجميع، وتعظيمٌ لشعائر الله سبحانه وتعالى، لذلك يجب علينا أن نظهر فرحنا في العيد، ونعيش هذه المناسبة بكل ما نملك من قدرة على الفرح وإظهار الشكر لله، فالعيد يمسح الحزن عن القلوب، ويقوي صلة الأرحام، ويحفز على تواصل الأهل والأصدقاء والأحبة ونشر المودة بينهم، ويتذكر فيه الإنسان أهله وأحبابه ويتقرب منهم، وهو فرصة رائعة لنبذ الخصومات ومصالحة الناس فيما بينهم، وتذكر الأموات وزيارة قبورهم والصدقة عنهم.


طرق التحضير لاستقبال العيد

  • جلب جميع المواد والأدوات اللازمة لمناسبة العيد: في فترة العيد تكثر زيارة الناس، ويكثر تقديم الضيافة لهم، وطبخ الولائم، لذلك من الضروري توفير احتياجات البيت من اللحوم والدجاج والخضرة والفواكه، لتقديمها للضيوف وإكرامهم، خصوصاً أنّه في فترة العيد، قد تغلق بعض المحال التجارية وقد تكثر الأزمات، ومن باب توفير الوقت والجهد من الضروري شراء جميع اللوازم قبل العيد.
  • تحضير الحلويات المخصصة للعيد أو شرائها: الكثير من النساء تقوم بصنع الحلويات الخاصة بمناسبة العيد مثل المعمول، والغريبة، وخبز العيد، والكيك، أو اختصاراً للوقت والجهد يلجأ البعض لشرائها من السوق، لذلك يجب تحضير حلويات العيد، بالإضافة لشراء الشوكولاتة، والتوفي، والسكاكر، وهي الجزء الرئيسي من ضيافة العيد.
  • شراء ملابس جديدة للعيد إن أمكن ذلك: شراء ملابس العيد وخصوصاً للأطفال، أكثر ما يعطي للعيد بهجة وقيمة معنوية في عيون الأطفال الصغار، إذ أن أجواء الإستعداد للعيد بشراء الملابس الجديدة وكل ما يلزم الإطلالة الرائعة للعيد، أو إن لم تتوفّر الإمكانات المادية لشراء الملابس الجديدة، فبالإمكان ترتيب الملابس القديمة وتعطيرها وتجهيزها على أكمل وجه.
  • تنظيف وترتيب البيت على أكمل وجه: في العيد، تكثر زيارات الأقارب والأهل والأصدقاء، ومن الواجب ترتيب البيت على أكمل وجه، وإزالة جميع أنواع الكركبة منه، ومسح الغبار، وضع الزينة والأضواء التي تبعث في النفس البهجة لاستقبال العيد.
  • تخطيط برنامج الزيارات مع العائلة: يجب التخطيط وتقسيم الوقت لزيارة الأهل والأصدقاء، ووضع وقت للذهاب للمتنزهات والمطاعم والملاهي حسب رغبة أفراد العائلة جميعاً، كي لا تتضارب الأوقات مع بعضها البعض وتعم الفوضى.
  • وضع لمسات خاصة بالعيد داخل المنزل: مثل تركيب الهلال، ووضع أضواء إضافية، وتركيب الزينة الخاصة بالعيد.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي لجميع أفراد العائلة: وهذا ضروري جداً مثل قص الشعر وعمل خطوات تجميلية مثل الصبغة والسيشوار وتنظيف البشرة بالنسبة للمرأة، وتقليم شعر الأطفال الصغار والاعتناء بأظافرهم وعمل حمام لهم، وحلق الذقن وقص الشعر بالنسبة للرجل.
  • القيام بالشرح للأطفال عن أهمية العيد وعظمة هذه المناسبة: عندما يفهم الطفل الصغير الحكمة العظيمة من العيد، يصبح للعيد عنده، معنى كبير في نفسه حتى يكبر، فيعلمه لأبنائه.
  • صلاة العيد: بمجرد دخول العيد، نستقبل العيد بسنة صلاة العيد، وهي سنة واجبة أمرنا الرسول عليه الصلاة والسلام تأديتها في صباح العيد في وقتها المحدد، وهي أول مخططات العيد قبل بدء البرنامج الحافل بالزيارات.


فيديو طريقة تقديم سكاكر العيد

للتعرف على المزيد من المعلومات عن طريقة تقديم سكاكر العيد شاهد الفيديو.