19
السبت, اكتوبر

مرض السكّري

يترأس مرض السكر -الذي يعبر بوضوح عن خلل في عضو (البنكرياس) وإفرازه لهرمون الأنسولين في الدم لائحة الأمراض المنتشرة والمتعارف عليها، وينتشر بين فئات واسعة من الناس، وتختلف الأعراض باختلاف درجة الإصابة، وتجاوب الجسد، ونظام الحياة من شخص إلى آخر، لكنها في الإجمال تكون شائعة ومألوفة لدى كافة المصابين.


تتفاوت درجات خطورة المرض إلّا أنّه من المعروف أنّه قابل للسيطرة عليه طالما تم تشخيص أعراضه بطريقة سليمة، واكتشافه مبكراً وبوعي المريض نفسه، وتظهر الأعراض أيضاً بشكل متفاوت، بين المرضى صغار السن، ومن يقابلهم من هؤلاء كبار السن، والاختلاف الأبرز واضح فيما يتعلق بالمريض الذكر والمريضة الأنثى، فاختلاف الجنس عامل مهم لظهور الأعراض وتباينها، وهناك علاجات مختلفة نظراً لتفاوت درجة الإصابة، لكن نرى أن هناك إقبال كبير من المرضى على العلاج بالأعشاب، لذلك جمعت هنا بعض المعلومات عن أعشاب ونباتات تقلل نسبة السكّري في الدم، لكن علينا أن نعلم أنّها لا تغنينا عن أخذ الدواء والذهاب للطبيب لمراجعة الحالة.

قال الله تعإلى: " لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ". إنّ العقم من أكبر المشاكل التي قد تهدّد علاقة المتزوّجين، ويعتبر سبباً من أسباب الطّلاق، فحلم الأبوّة والأمومة هو ما يبحث عنه كل المتزوّجين، وهو السبب الثّاني للخليقة بعد عبادة الله.

الصدفية

يعتبر مرض الصدفية مرضاً مزمناً غير معدي قد يصيب الجلد أو المفاصل أو الأظافر، ويظهر في الرجال والنساء وفي كل الأعمار وخصوصاً عند البالغين، وهو التهاب جلدي مزمن وغير معدي، يظهر على شكل بقع حمراء يتنصفها قشور فضية، وأكثر المناطق المصابة هي جلد الركبتين والمرفقين وفروة الرأس ومنطقة أسفل الظهر، وينتشر المرض في ذوي البشرة الفاتحة في أوروبا وأمريكا الشمالية، ونسبة الإصابة هي 1-3%، وينتشر في الأشخاص ذوي الأعمار 15- 40.


مرض السرطان


_مرض السرطان من الأمراض الخبيثة التي عجز العلم عن التوصل إلى علاج لها ، لكن في قوله تعالى (( وإذا مرضت فهو يشفين)) دليل على وجود علاج له .