19
الجمعة, يوليو

الزنجبيل

يمكن تعريف الزنجبيل على أنّه عبارة عن نوع نباتي ينتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية، وهو من نباتات المناطق الحارة، حيث تستعمل جذاميره النامية تحت التربة، وهو مشهور بنكهته القوية واللاذعة، وفوائده العديدة التي تعود بالنفع على الجسم، بالإضافة إلى أنّ له العديد من الاستخدامات في مجال صنع الكريمات والطبخ، وعلى الرغم من السمعة الجيدة للزنجبيل إلا أنّ له العديد من المضار سنذكرها في هذا المقال.

الزنجبيل

يُعرف الزنجبيل بأنه أحد النباتات االزنجبارية الغنية بالزيوت الطيارة، ويتميز بالطعم الحار، بالإضافة إلى أنه من أفضل أنواع البهارات، والأعشاب، ونظراً لاستخدامات الزنجبيل الكثيرة، وفوائده العظيمة فهو يلقى إقبالاً على استخدامه، فبالإضافة إلى نكهته التي يمنحها للطعام إلا أنه يدخل في الكثير من العلاجات، ومع ذلك لا بدّ لنا أن نذكر أن للزنجبيل الكثير من المضار التي تعود على الصحة، وخصوصاً عند كثرة الاستخدام، وهذا ما سنعرفكم إياه في هذا المقال.

الهال

يعتبر الهال أو الهال من النباتات البذرية التي يعود أصلها إلى المناطق الجنوبية الشرقية من القارة الآسيوية، وتحديداً الهند، ويتم استخدامه حول العالم كأحد أهم وأغلى التوابل والبهارات سواء للأكل أو المشروبات المختلفة، إذ يحتل المرتبة الثالثة من حيث السعر بعد الفانيلا والزعفران. وقد عرف الإنسان الهال منذ القدم، وكان يستخدمه لعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي تصيب الجسم، مثل: آلام الأسنان، والتهابات اللثة، واضطرابات الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى النحافة المفرطة وفقدان الشهية، ونزلات البرد، إلا أنّه بالرغم من فوائده الكبيرة فإنّ له بعض الأضرار الجانبية السلبية والتي سنذكرها في هذا المقال.

عين الجمل أو الجوز

هي ثمرة تنتج من أشجار الجوز التي يتم حصادها في آخر شهور فصل الصيف وأوائل الخريف. تعرف بصنفيها الجوز الفارسي الإنجليزي والجوز الأسود. يتميز الجوز بقشرته الخارجية السميكة، ويعد مصدراً جيداً للدهون، البروتين، الفيتامينات والمعادن. يمكن تناوله مع الخبز، الحبوب، الشوفان وكذلك مع الفاكهة المجففة وغيرها الكثير.

الدراسين

يُعرف الدارسين بأنه نبات القرفة، وهو يستخدم في العديد من المجالات؛ حيث إنه أحدّ أنواع المُنكهات، ويدخل في تحضير اللحوم، والدجاج للتخلص من رائحتها ومنحها طعماً لذيذاً، ويستخدم في تحضير العديد من أنواع الحلويات، كما أنه دخل في الكثير من العلاجات الطبية، وفي هذه المقالة سنذكر الفوائد، والمضار الذي يحتوي عليها الدراسين.

ملح الليمون

ملح الليمون، أو حمض الليمون، أو حمض الستريك (Citric Acid) هو حمض ضعيف يتميز بأنه عديم اللون، شفاف بلوري، صيغته الكيميائية (C6H8O7)، التي تدخل في عملية تخمير الكربوهيدرات، وتتشابه مع بعض خصائص الليمون، الجير وعصائر الأناناس، بينما مسحوقه فهو ذو لون أبيض متعدد الاستخدامات.

البرياني

يعدّ البرياني أحد الأكلات التي اشتهرت بشكل كبيرٍ جداً في الوقت الحالي في العديد من البلدان وخاصّةً في الدول العربية ودول الخليج العربي، وترجع أصول البرياني إلى الهند؛ حيث إنّ بهارات البرياني تعتبر أيضاً من البهارات المشهورة جداً التي تُعطي هذه الأكلة طعماً رائعاً ومختلفاً عن باقي طرق طهي الأرز.

المزيد من المقالات...