20
الثلاثاء, أغسطس

صداقات عبر شبكة الإنترنت

أتاحت شبكة الإنترنت الكثير من الفرص لك من أن تعقد صداقات مع أشخاص حول العالم ، سهلت وسهلت التقنية الحديثة من هذا الأمر بحيث أصبح ميسورًا جدًا وفي متناول أي شخص ، لكن لكي تعقد صداقات عبر شبكة الإنترنت عليك أن تنتبه إلى بعض الأمور فالأمر لا يخلو من بعض الخطورة ، في هذا المقال نشرح لك كل ما يجب أن تعرفه إذا ما أردت أن تعقد صداقات بالاعتماد على شبكة الإنترنت .

حفلات المبيت

حفلات المبيت تُعتبر من أكثر الأشياء الممتعة بالنسبة للأطفال وحتى المراهقين، لكن التخطيط لحفل رائع ومميز ليس سهلاً، فلابد من توفير العديد من وسائل التسلية وإضفاء جو من المتعة والمرح على الليلة إلا ستتحول إلا وقت ممل لن يرغب أي من الحاضرين في تذكره لاحقاً! إن كنت بصدد تخطيط حفل مبيت وترغب في بعض الأفكار والنصائح الجديدة، تابع معنا المقال التالي.

كيف يمكنك مواساة صديقك ومساعدته
تعرف على طريقة مواساة صديقك ومساعدته

الحياة لم ولن تكون يوماً سهلة، وإلا لما كان لها معنى أو هدف، بل هي مجموعة من الاختبارات والقرارات المتواصلة، بعضها سهل ويُمكن أن نصمد أمامه بمفردنا دون أن نحتاج لأحد، والبعض الآخر يُضعفنا حتى نكاد ننكسر أمامه، في هذه اللحظة نُصبح في أشد الحاجة إلى مواساة أو مساعدة، مساعدة صديق أو قريب أو حتى عابر لا نعرفه، فقط نحتاج لسماع أن كل شيء سيكون على ما يُرام، لكن في بعض الأحيان يكون الألم أكبر من أن نبوح به، كل ما نحتاج إليه هو شخص يشعر بنا دون أن نتكلم، يشد على أيدينا حتى نُكمل طريقنا، إذا صادفت شخص في هذه الحالة يوماً فلابد أن تتعلم كيف تُسانده وتُشجعه ليقف من جديد!

سرقة صديقك الحفاظ على علاقتك مع صديقك
سرقة صديقك الحفاظ على علاقتك مع صديقك

رابط الصداقة من أقوى وأجمل الروابط والعلاقات الإنسانية، لكن أحياناً يضعف هذا الرابط لعدة أسباب، إما أنه لم يكن قوياً من البداية بالتالي تأثر بسهولة مع أول موقف أو مشكلة، أو بسبب تدخل أحدهم بينك وبين صديقك ومحاولة أخذ مكانك، بالتأكيد جميعنا مررنا بهذه الفترة، فمجرد رؤية صديقك يقضي وقته مع شخص آخر حتى لو لم يكن ذلك متعمداً يزرع بداخلك خوف من استبدالك أو خسارة صديقك المقرب لصالح هذا الشخص، في معظم الأحيان يكون هذا الشعور وهمي فالصداقة الحقيقية لا تتأثر بوجود أي شخص آخر من عدمه، لكن سواء كان حقيقي أم لا، هناك بعض النصائح التي من شأنها أن تُحافظ على علاقتك مع صديقك ضد من يحاول سرقة صديقك ، إذا أردت معرفتها تابع المقال التالي.

كيف تكون الصديق الحقيقي لصديقك

هل بقي شيء لمعنى الصداقة الحقيقي، وهل هي موجودة؟ بالطبع سنقول نعم ان الصداقة موجودة ولها امور وافعال وتصرفات تثبت هذا الوجود والمعنى الحقيقي لهذه القيمة الرفيعة والعلاقة المقدسة .ان التأكيد على الصداقة ينبع من كونها علاقة فريدة من نوعها على مدى الايام ، وتزخر مكتبة التاريخ بالعديد من القصص العديدة التي تشير الى قيمة الصداقة وكيف يكون الانسان صديقا حقيقيا لصديقه، هذه القصص التي كانت عبارة عن اسلوب حياة في القدم، اصبحت الان عبارة عن قصص خيالية ويمكن ان نقرنها بالعنقاء، وبمناسبة الكلام عن العنقاء فهي وردت في المثل العربي الذي يقول ( المستحيلات الثلاث هي الغول والعنقاء والخل الوفي ) ومع ان الزمان عير الزمان حيث كان للصداقة معنى قديما طرحت العرب هذا المثل، فما بالكم في هذه الايام، ومع هذا يبقى ان نقول ان هناك دوما بصيصا في الامل  وفي الامل، وقد يكون بك وفينا، ولهذا سنذهب في هذا المقال في البحث في كيف تكون صديقا حقيقيا، كيف تصبح الاخ الذي لم تنجبه الام، وكيف تكون خير معين لصاحبك :

العوامل التي قد تؤدي الى نهاية الصداقة
العوامل التي قد تؤدي الى نهاية الصداقة

تعتبر الصداقة من اقصد العلاقات التي توشح صدر الانسان على مر الزمان، والحديث عن الصداقة كما يطول قد يقصر، ويعود هذا الامر الى نقاط رئيسية منها الادراك العام والمعرفة بالصداقة عند الكل، ولهذا فهو موضوع معروف لدى الكل وكما انه معروف، فلابد ان يكون الحديث عنه قصيرا بعض الاحيان، ولكن قد يكون من اكثر الموضوعات التي تطرح دوما حول كيفية انشاء الصداقة وتنميتها، ومع ان الامر بذات الاهمية الا انه امر اصبح من الكثر بمكان ان اصبح القول فيه يشبه الترديد اكثر من التجديد، ولهذا قد يكون ان نعكس الطرح فيه اكثر جاذبية، فكثيرا ما نسمع ان فلانا انقطعت علاقته مع فلان، او ان فلان قد خان صديقه فلان، وكثير من الاحيان ما نسمع ان هذا الشخص لم يسمع من صديقه اي شيء ولو حتى هاتف منذ امد بعيد بحيث اصبح يعتب عليه كثير، وهذه امور ليست جديدة بل هي منتشرة منذ بدء البشرية، فكم اصبح الصديق عدوا وكم انقلب العدو صديقا، لهذا اثرت في هذا المقال الحديث عن بعض الاسباب التي تؤدي الى نهاية الصداقة اي قد تطيح بالصداقة وتنفر بين الصديقين.

كيف تفرق و تميز الصديق الحقيقي من الصديق المزيف
كيف تفرق و تميز الصديق الحقيقي من الصديق المزيف

الصديق الحقيقي نعمة من الله سبحانه وتعالى، فمن وجد واحداً وجد عونه وسنده وتأكد أنه لن يُكسر أبداً، أصدقائنا هم المعنى الحقيقي للحياة، معهم نسعد ونمرح، يشاركوننا في أحلك أوقتنا فيتسلل عبير كلماتهم وابتساماتهم إلى قلوبنا ليسري عنها ويُجبر كسورها، باختصار الصديق الحقيقي هو أخ لم تلده لك أمك، مهما افترقنا وباعدت بيننا المسافات تظل قلوبنا مترابطة ومتماسكة لا يُفرقها ولا يكسرها شيء أبداً، لكن مع الأسف هذا النوع من الأصدقاء أصبح نادراً في هذا الزمان، فأغلب أصدقاء هذا العصر يبحثون عن مصالحهم الخاصة بأي ثمن حتى لو كان التخلي عن أقرب أصدقائهم، لذلك لابد أن تكون في منتهى الحذر عند اختيار أصدقائك حتى لا يتركونك مع أول عقبة تواجهك، في هذا المقال سنعطيك بعض النصائح التي تُساعدك لمعرفة صديقك الحقيقي من المزيف.

المزيد من المقالات...