20
الإثنين, مايو

الضرائب

تُعدّ الضرائب من أهمّ أشكال الإيرادات العامة للدول؛ حيث تمتلك نظريتها أهميّة كبيرة بين النظريّات المُستخدمة في الماليّة العامة، كما تتميّزُ بدورها المهم في المساهمة بالوصول للأهداف الخاصة بالسياسة الماليّة؛ لذلك ظهرت العديد من المفاهيم والتعريفات المرتبطة بالضرائب، فتُعرَّف بأنّها فروض إلزاميّة تُحدّد من خلال الدول، ويلتزم الأفراد بدفع قيمتها دون مقابل؛ من أجل تقديم المساعدة للدول في تحقيق الأهداف المجتمعيّة، ومن تعريفاتها الأُخرى هي مساهمة ذات طبيعة نقديّة أو عينيّة، ويقدّمها الأفراد للدول التي يعيشون فيها سواء أكانوا يحصلون على فائدة من الخدمات العامة أم لا، وتفرض الدول هذه الضرائب لارتباطها مع أهداف اقتصاديّة، وسياسيّة، وماليّة.[١]

تعريف التحليل المالي

التحليل الماليّ (بالإنجليزيّة: Financial Analysis) هو عملية تهدف إلى تقييم طُرق استثمار وتوظيف المال في الشركات، ودراسة الكفاءة والأرباح الناتجة عن عملياتها، وتعتمد على استخدام مجموعة من الوسائل، مثل تحليل النسب الماليّة؛ بهدف إدراك الفرص والمشكلات الخاصة بالاستثمار،[١] ويُعرَّف التحليل الماليّ بأنّه دراسة خاصة بالمعلومات الماليّة لمنشأة أو مشروع معين؛ من أجل إدراك التدفقات النقديّة، والأرباح، والمصروفات.[٢] من التعريفات الأخرى للتحليل المالي هو تقييم المشروعات والأعمال المرتبطة مع التمويل؛ بهدف تحديد طبيعة أدائها وملاءمتها، وغالباً يُستخدم التحليل الماليّ لدراسة الحالة الماليّة للمنشأة، من حيث كونها مستقرة ومُربحة؛ من أجل تبرير الاستثمارات النقديّة الخاصة بها.[٣]

التسهيلات الائتمانية التجارية

تعرف التسهيلات الائتمانية بأنها عملية تزويد المؤسسات، والمنشآت، والأفراد في المجتمع بالأموال، وذلك بشرط أن يتعهد المدين بسداد تلك الأموال، وفوائدها، إضافةً إلى العملات المستحقة والمصاريف على أقساط أو دفعة واحدة وفي تواريخ معيّنة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه العلاقة يتمّ تدعيمها بتقديم ضمانات تكفل للمصرف استرداد أمواله في حال توقّف العمل عن سداد ديونه، وفي هذا المقال سنعرفكم عليها.

اقتصاد السوق

اقتصاد السوق هو نوع من أنواع الأنظمة الاقتصاديّة؛ حيثُ يحصل فيه الأفراد والمنشآت على حُرّية في تبادل الخدمات والسلع ونقلّها دون أي حواجز، وتُخصَّص الموارد عبر هذا النظام من خلال الاعتماد على مؤسّسة السوق، وآلية الأسعار المرتبطة بمعادلة الطلب (الاستهلاك) والعرض (الإنتاج)، دون وجود أيّ تدخل من الدولة في العملية الإنتاجيّة،[١] ويُعرَّف اقتصاد السوق بأنّه نظام اقتصاديّ قائم على منح الحريات للأفراد؛ أيّ لهم الحق في ممارسة النشاطات الاقتصاديّة التي يريدونها، كما يعتمد على الملكيّة الخاصة للوسائل المستخدمة في الإنتاج، ويُطلق عليه أيضاً اسم الاقتصاد الحُرّ.[٢] من التعريفات الأخرى لاقتصاد السوق هو نظام تعتمد فيه القرارات الاقتصاديّة وأسعار الخدمات والسلع على التفاعلات بين شركات الأفراد في دولة ما.[٣]

العفة والقناعة

تعرف العفة بأنها النفور من الحرام، والابتعاد عن جمع المال بالطرق المحرمة، من سرقة، ونصب، واحتيال، واحتكار، وتعرف أيضاً بأنها امتناع المسلم عن كلّ الشهوات المحرمة، من كذب، وزنا، مما يمنع من الوقوع في العديد من الذنوب، بينما تعرف القناعة بأنها الرضا بما قسم الله له من رزق سواء كان قليلاً، أو كثيراً، والاستغناء به عن كل حرام، وفي هذا المقال سنعرفكم على العفة والقناعة في تحصيل المال.

الأزمة الماليّة العالميّة

الأزمة الماليّة العالميّة (بالإنجليزيّة: Global Financial Crisis) هي فترةٌ زمنيّةٌ عالميّةٌ واجهت فيها الأسواق صعوبة اقتصاديّة؛ حيث أدّى ذلك إلى تقليل المُستهلكين من مُشترياتهم للخدمات والمنتجات حتى يعود الوضع الاقتصاديّ إلى التحسن،[١] وتُعرَّف الأزمة الماليّة العالميّة بأنّها حالة تؤدي إلى انخفاض قيمة الأصول أو المؤسّسات الماليّة بشكل سريع ممّا يؤدّي إلى تشجيع المُستثمرين على سحب أموالهم من الحسابات المصرفيّة أو بيع أصولهم؛ بسبب توقعهم بأنّ قيمتها ستنخفض نتيجةً لبقائها في المؤسسة الماليّة أو المصرف.[٢]

الضرائب

الضرائب من المصطلحات الاقتصاديّة المُعقّدة بتعريفها؛ نتيجةً للمشكلات المتنوّعة التي ترتبط بها؛ حيث تُعدّ وسيلة لجباية المال، وتوزيع الأعباء الناتجة عن ذلك بشكل عادل، كما تُساهم بالتأثير إيجابيّاً أو سلبيّاً على اقتصاد الدول، واختلف مفكرو الاقتصاد بصياغة تعريف ثابت للضريبة؛ بسبب الاختلاف في النظرة لها من خلال الاتجاهات الفكريّة والمتزامنة مع التطورات الاقتصاديّة والسياسيّة، وتُعرَّف الضرائب بأنّها مبالغ ماليّة تُقدّم مقابل خدمات الدولة التي تساهم بإشباع الحاجات العامة. من التعريفات الأخرى للضرائب هي فروض ماليّة تضامنيّة تقتطعها الدول بشكل مباشر؛ من أجل استخدامها في تنفيذ الأهداف العامة.[١]

المزيد من المقالات...