26
الأحد, مايو

الإمساك

يسمى الإمساك أيضاً بعسر التغوط وهو اضطراب يصيب الجهاز الهضمي نتيجة خلل في حركة الأمعاء، حيث تقلّ عدد مرات التبرز، ويصبح من الصعب إخراجه دون بذل مجهود كبير، وخاصةً أنّ البراز يكون صلباً وجافاً، ولا يخرج بشكله الطبيعي، بالإضافة إلى عدم قدرة على التخلص الكامل للبراز، ممّا يسبّب للمريض التعب والإرهاق والألم الحاد أثناء عملية التغوط.


عسر الهضم

يعتبر عسر الهضم من المصطلحات الطبية والذي يدل على عدم الشعور بالراحة في الجزء العلوي من البطن، وهذه المشكلة لا تعتبر من الأمراض إنّما هي مجموعة من الأعراض التي تظهر وقت تناول الطعام أو بعده بفترة قصيرة من الانتهاء منه، وتختلف هذه الحالة من شخص لآخر؛ حيث إنّ هناك من فهناك من يصاب بها بشكل يومي ويصاب بها في فترات متباعدة.

الإسهال

يعدّ الإسهال أحد الأعراض الّتي تصاحب عدّة أمراض، بسبب تناول عقاقير ذات مفعول قويّ، أو نتيجةً لتناول طعامٍ فاسدٍ، كما أنّ الجوّ الرّطب والبارد قد يسبّب للبعض الإصابة بالإسهال، وقد يكون التوتّر والإجهاد العصبيّ أحد أهمّ أسباب الإسهال.

قرحة المعدة

إنّ قرحة المعدة او القرحة المعدية هي تقرح في الغشاء المخاطي للمعدة يعتبر أحد أشكال مرض القرحة الهضمية، وهي تكون ناتجة عن حدوث اختلال في التوازن بين مجموعة من العوامل الضارة من جهة مثل جرثومة الملويّة البوابيّة، وحامض الهيدروكوليك، وإنزيم ببسين، وأدوية مضادة للالتهاب، مثل الأسبيرين من جهة، وبين آليات الدفاع عن الغشاء المخاطي للمعدة من جهةٍ أخرى.

غازات البطن

يعاني العديد من الأشخاص من انتفاخ البطن الذي يعتبر من أكثر المشاكل الصحية المنتشرة، والتي تحدث نتيحة العديد من الأسباب الصحية وتناول الأطعمة التي تسبب الانتفاخ، وينتج عنه ألم ومغص حاد في البطن، لكن بمجرد التخلص من الغازات المتراكمة في البطن يختفي الآلم، لذلك سنتطرق في هذا المقال للحديث عن طريقة سريعة للتخلص من غازات البطن.

غازات البطن

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة انتفاخ البطن، وتجمع الغازات في الجهاز الهضمي، وخروج بعض الأصوات المحرجة، والمزعجة، وذلك نتيجة العديد من العادات السلبية، وتناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الغازات، وهناك العديد من العقاقير الطبية التي تساعد على التخلص من هذه المشكلة، ولكنها في بعض الأحيان غير مجدية، وهناك بعض الأعشاب التي تساعد على التخلص من الغازات، وهذا ما سوف نذكره في هذا المقال.

المعدة

تعتبر قرحة المعدة من المشاكل الشائعة التي يعاني منها الكثير من الناس، حيث تتراوح نسبة المصابين بها حول العالم بين خمس عشرة بالمئة إلى ثلاثين بالمئة، ولكنها ترتفع في الدول الغربية والصناعية، فتكاد تصل نسبة المصابين بها إلى سبعين بالمئة، وتصيب القرحة الأشخاص بمختلف مراحلهم العمرية، غير أنّها أكثر ما تصيب من تعدى الستين من العمر.

المزيد من المقالات...