14
الخميس, نوفمبر

ما هي أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم

طرق حفظ القرآن الكريم
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

حفظ القرآن الكريم

لقد أكرم الله حافظ القرآن الكريم، ففضّله وميزَّه بخصائص في الدنيا والآخرة منها أن منزلة حافظ القرآن في الجنة تكون عند آخر آية يحفظها، فعن عبد الله بن عمرو عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (يقالُ لصاحِبِ القرآنِ: اقرأ، وارتَقِ، ورتِّل كَما كُنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا، فإنَّ منزلتَكَ عندَ آخرِ آيةٍ تقرأُ بِها)، ومعنى القراءة هنا: الحفظ، كما أنه يكون مع الملائكة رفيقاً لهم في منازلهم، ويلبس تاجاً من الكرامة وحلّة الكرامة.

حفظ القرآن الكريم

لقد أكرم الله حافظ القرآن الكريم، ففضّله وميزَّه بخصائص في الدنيا والآخرة منها أن منزلة حافظ القرآن في الجنة تكون عند آخر آية يحفظها، فعن عبد الله بن عمرو عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (يقالُ لصاحِبِ القرآنِ: اقرأ، وارتَقِ، ورتِّل كَما كُنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا، فإنَّ منزلتَكَ عندَ آخرِ آيةٍ تقرأُ بِها)، ومعنى القراءة هنا: الحفظ، كما أنه يكون مع الملائكة رفيقاً لهم في منازلهم، ويلبس تاجاً من الكرامة وحلّة الكرامة.


أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم

يُعرَّف حفظ القرآن الكريم أنّه قدرة حافظه على تسميع جميع آياته واستحضارها في أيّ وقت أو ظرف، دون النظر إلى أوراقه ويعتبر حفظه فرض كفاية.


توجيهات ونصائح لحفظ القرآن الكريم

أنزل القرآن الكريم بلغة العرب، وهو وحي من الله، يتميّز ببلاغته، لذلك قد يستصعب البعض من حفظ القرآن الكريم، ولتسهيل عملية الحفظ تُراعى النصائح الآتية:

  • الاخلاص: يجب إخلاص النية، كما في قوله تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ، أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ) [سورة الزمر: 2،3].
  • البعد عن المعاصي والآثام: إنّ اللهو في المعاصي والآثام تقلل عزيمة وهمّة الإنسان، وتبعده عن حفظ القرآن الكريم، لذلك يجب البعد عن الذنوب ولزوم كثرة الدعاء، والاستغفار.
  • تحديد مقدار الحفظ أسبوعياً: تقسيم مقدار الحفظ إلى أقسام معينة بحيث يتم حفظها أسبوعياً.
  • ربط الحفظ بالفهم: إنّ فهم الآيات القرآنية يسرِّع عملية الحفظ، كما أن الفهم الصحيح لمعاني القرآن يزيد مقدار التركيز والتذكر لدى الحافظ نظراً إلى ترابط وتسلسل الأحداث والمعاني.
  • المتابعة والتسميع الدائم: عدم الانقطاع عن مراجعة الأجزاء التي تم حفظها، وتسميعها بشكل دائم.
  • العناية بالمتشابهات: هناك العديد من الآيات التي تتشابه مع بعضها البعض، لذلك يجب الانتباه والتركيز في معاني وألفاظ ومواقع الآيات كي لا يحدث أي خطأ في عملية الحفظ، كما في قول الله: (وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون)[الزمر:48] وقوله تعالى: (وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون) [الجاثية:33].


طريقة لحفظ القرآن الكريم

يوجد العديد من الطرق لحفظ القرآن الكريم، لكن الصحابة اعتمدوا على طريقة التحزيب التي تساعد على الحفظ في أقلّ من سنة، والتي تتلخص فيما يلي:

  • تحزيب القرآن الكريم، وتوزيع الأحزاب على أيام الأسبوع لحفظها:
    • السبت: من سورة البقرة إلى سورة النساء.
    • الأحد: من سورة المائدة إلى سورة التوبة.
    • الاثنين:من سورة يونس إلى سورة النحل.
    • الثلاثاء: من سورة الاسراء إلى سورة الفرقان.
    • الأربعاء: من سورة الشعراء إلى سورة يس.
    • الخميس: من سورة الصافات إلى سورة محمد.
    • الجمعة: حزب المفصل وهو من سورة ق إلى سورة الناس.
  • مقدار الحفظ صفحتان يومياً، ويكون البدء بحفظ الصفحتين قبل صلاة الفجر، ثمّ تقسيم ما تمّ حفظه إلى خمسة أقسام (كل قسم ستة أسطر)، فمثلاً حفظ القسم الأول من الفجر إلى الظهر، والقسم الثاني من الظهر إلى العصر وهكذا حتى الانتهاء من حفظ الصفحتين.
  • مقدار الحفظ 14 صفحة أسبوعياً، أي أنه يتم حفظ 14 صفحة من حزب البقرة في الأسبوع الأول، و14 صفحة من حزب المائدة في الأسبوع الثاني، و14 صفحة من حزب يونس في الأسبوع الثالث، وهكذا حتى الأسبوع السابع يتم انهاء 14 صفحة من حزب ق.
  • إن الخطوات السابقة تحتاج 43 أسبوعاً من الوقت كي تُحفظ جميع آيات القرآن الكريم.