11
الأربعاء, ديسمبر

مرض الكورونا

مرض الكورونا أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية هو عبارة عن مرض فيروسي تاجي يسببه فيروس كورونا المستجد، وهو أحد فيروسات الحمض النووي RNA، وفيروسات كورونا عبارة عن سلسلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب العديد من الأمراض التي تتراوح بين نزلات البرد الشائعة والأمراض التنفسية الحادة مثل السارس، وقد اكتشف المرض لأول مرة سنة 2012م في المملكة العربية السعودية، ويعتبر الأطفال والمسنون ومن يعانون من أمراض المناعة وأمراض القلب الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

حمى البحر الأبيض المتوسط

تعتبر حمى البحر الأبيض المتوسط، أو كما تعرف أيضاً باسم التهاب الأغشية المصلية من أنواع الحمى الأكثر انتشاراً حول العالم، وقد أطلق عليها هذا الاسم لأنها تصيب الذين يعيشون في الدول المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط، وبشكلٍ وراثي، حيث يلاحظ أنها عادةً ما تصيب العرب، والفرنسيين، والإيطاليين، والأتراك.

مرض الملاريا

مرض الملاريا هو من أكثر الأمراض الفتاكة والوبائية التي قد تسبب وفاة الإنسان المصاب به، ويعتبر الملاريا من الأمراض الاستوائية التي تنتشر في المستنقعات والمياه الراكدة، واشتقت كلمة ملاريا من كلمة إيطالية تعني الهواء الفاسد، حيث يسبب مرض الملاريا طفيل يسمى بالبلازموديوم يهاجم كريات الدم الحمراء ويعيش فيها ويتكاثر، وينتقل هذا الطفيل عن طريقة لسعة أنثى بعوض الأنوفيليس، كما تظهر أعراض الإصابة بالملاريا من عشرة أيام إلى ثلاثة أسابيع بعد احتضان الجسم لطفيل المسبب للملاريا.

مرض العنقز

العنقز أو جدري الماء؛ عبارة عن عدوى فيروسيّة شائعة تصيب الأطفال بشكلٍ عامٍ كما تصيب الكبار عن طريق اللمس، أو الرذاذ المنقول في الهواء، أو التعرّض لبثور وحويصلات المرض أو الاختلاط مع المريض في الأماكن المزدحمة والمدارس كما ينتقل من الأم إلى الجنين، وتتراوح فترة حضانة الفيروس ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويكون الفيروس معدٍ في الأيام الخمسة الأولى من الإصابة وبعد خمسة أيام من ظهور البقع، ويبدأ ظهور المرض على شكل بقع حمراء على منطقة الصدر والبطن أو الظهر، ثمّ تنتشر إلى الوجه والذراعين والساقين وباقي الجسم وتتحوّل إلى فقاقيع مائيّة مليئة بالسوائل وفي بعض الحالات الصديد أو الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ الإصابة بالعنقز تعطي المصاب مناعة دائمة ضده ولا يعاود الإصابة بالمرض في المستقبل في حال ملامسة أي شخص مريض.

جدريّ الماء

يعدّ مرض جدري الماء أو الحماق (بالإنجليزية: Chickenpox) مرضاً فيرسيّاً شديد العدوى،[١] يصيب الأطفال عادة[٢] دون سن الخامسة عشر من عمرهم خاصة بين عمر الخمس والتسع سنوات،[٣] لكنه يمكن أن يصيب البالغين الذين لم يصابوا به في صغرهم[٤] أما الفيروس المسبّب لمرض جدري الماء فهو الفيروس النطاقي الحماقي (بالإنجليزية: varicella-zoster virus) وهو الفيروس نفسه الذي يسبب مرض الحزام الناري،[٣] ومن الجدير بالذكر أنه عندما يصاب به الشخص يكتسب مناعة أبدية ضد جدري الماء ولا يصاب به مرة أخرى، إلّا أن الفيروس يمكن أن يبقى في جسم الإنسان، ومن الممكن أن يسبّب مستقبلاً عند البالغين مرض زنّار الحماق،[٤] ومع تطوّر العلم واكتشاف لقاح جدري الماء في منتصف التسعينات انخفضت نسبة الإصابة به.[٥]

مرض الزهري

يعتبر مرض الزهري من أكثر الأمراض المنقولة جنسيّاً انتشاراً في العالم، وذلك لأنّه مرض معدٍ وبشكل كبير، كما أنّه قد يسبب مضاعفات خطيرة ومزمنة، مثل التهاب المفاصل، وتلف الدماغ، والخرف، والعمى، وقد يؤدي إلى الوفاة، إذا ما تُرك دون معالجة، وينتج مرض الزهري من الإصابة بعدوى من بكتيريا تُدعى اللولبية الشاحبة (بالإنجليزيّة: Treponema pallidum)، فعند دخول هذه البكتيريا إلى جسم الإنسان، تسبّب بداية ظهور قرح صغير مكان دخولها إلى الجسم، وبعدها يمر الالتهاب بمراحل مختلفة تظهر خلالها العديد من الأعراض.

حمى الضنك

حمى الضنك أو الدنج هي مرض فيروسي ينتشر في المناطق المدنية وذات الكثافة السكانية العالية، وفي المناطق التي يكون فيها المناخ دافئاً ورطباً، وينتقل المرض عن طريق لدغة البعوض المصاب بالعدوى، وينتقل من شخص إلى آخر عن طريق لدغة حشرة، ولا يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر بشكلٍ مباشر، وبعوض الضنك من نوع Aedes الذي ينشط في النهار ويميل إلى اللدغ في ساعات الصباح الباكر وعند الغروب، ولا يوجد علاج ضد الفيروس المسبب للمرض وإنّما يتم معالجة الأعراض المرافقة له، وأي شخص معرض للإصابة به، ويقدر إصابة 100 مليون حالة سنوياً بالمرض.

المزيد من المقالات...