21
الإثنين, اكتوبر

الأنيميا

الأنيميا أو مرض فقر الدم من الأمراض المنتشرة في الدول النامية؛ نتيجة غياب مفهوم ثقافة التغذية الصحية والسليمة، وعادة ما ينتشر بين فئة الأطفال، حيث يعاني المريض من عدم قدرة الدم على إنتاج كريات الدم الحمراء التي تحمل مادة الهيموجلوبين الذي ينقل الأكسجين والموادّ الغذائية ما بين خلايا الجسم، وبالتالي تقلّ كمية الأكسجين كلّما قلّ عدد الخلايا ممّا يجعل المصاب يعاني من التعب بمجرّد قيامه بأيّ مجهودٍ يبذله، وربما يتعرّض للإغماء، وضعف التركيز.

نقص الصفائح الدموية

تعدّ الصفائح الدموية من مكوّنات الدم الرئيسيّة المهمّة للجسم، وظيفتها وقف النزيف، كما تختلف في أشكالها، وقد ينخفض عددها نتيجة عدة أسباب، ممّا يؤثر على سلامة الجسم، حيث تزيد نسبة خسارته للدم، بالإضافة للشعور بالتعب، والخمول، والإرهاق، وفي هذا المقال سنعرفكم على مرض نقص الصفائح الدموية.

بلازما الدم

تعرف البلازما بأنها واحدة من مكوّنات الدم، وتتميز بكونها مادة سائلة وشفافة ذات لون يميل للأصفر، ومهمتها الأساسية هي المساعدة على نقل الأملاح والمواد الغذائية؛ مثل: السكريات، والفيتامينات، والهرمونات، والماء إلى الخلايا وأماكن التصنيع في الجسم، وكل مكونات الدم الصلبة؛ مثل: خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدموية التي تسبح في البلازما، والتي يشكل الماء ما يقارب 92% من حجمها، ويحافظ الماء على درجة حرارة الجسم واذابة المواد.

السموم في الجسم

يتعرض الجسم خلال اليوم إلى كميّات كبيرة من الجراثيم والسموم التي تكون نتيجة العديد من الأسباب كالدخان المبعوث من السيارات والمصانع، وتناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية، والعصائر الصناعية، وتناول بعض أنواع الأدوية، مما يؤدّي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، ولذلك يجب تنظيف الجسم من كافّة السموم المتراكمة بداخله، وفي هذا المقال سنتعرف على بعض الطرق الطبيعية لتنظيف الجسم من السموم.

الدورة الدموية

الدورة الدموية هي عبارة عن عملية انتقال ثاني أكسيد الكربون، والأكسجين بين الرئتين، وخلايا الجسم عن طريق الأوردة، والشرايين، بمساعدة القلب الذي يضخ الدم، ويسحبه، و وقد يصاب بعض الأشخاص بهبوط الدورة الدموية المصحوب بالدوار، وبصعوبة بالتنفس نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تعيق عملية وصول الدم المشبع بالأكسجين إلى كافّة أعضاء الجسم، أو بعضها، ممّا يؤدي للعديد من المضاعفات الخطرة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أسباب هبوط الدورة الدموية.

نقص الصفائح الدموية

يتكون الدم من العديد من الخلايا التي تسبح في سائل البلازما، ولخلايا الدم أنواع هي: خلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية، وتتركز أهمية الصفائح الدموية في كونها المساهم الأول في وقف أي نزيف ناتج عن إصابة ما، حيث تتكاثف جهود الصفائح الدموية في الجسم لتشكل جلطات دموية توقف النزيف بأسرع ما يمكن، أما عند إصابة الشخص بنقص الصفائح الدموية، فتصبح هذه الصفائح عاجزة عن القيام بمهامها مما يشكل خطراً على حياة المصاب، وغالباً ما تكون الإصابة بنقص الصفائح الدموية ناتجاً عن حالة مرضية معينة، كسرطان الدم.

الدم

الدم هو نسيج ضام يتكون من خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والبلازما، والصفائح الدموية، وهو ضروري جداً للكائنات الحية، فلا حياة لها بدونه، حيث يُشكل الدم ثمانية بالمئة من كتلة الجسم، فإن كانت كتلة شخص مُعين ستن كيلوغراماً، فإن 4.8 منها دم، أي ما يُقارب خمسة لترات، وللدم وظائف عديدة، سنتحدث عنها في هذا المقال، إضافة إلى الحديث عن كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء.

المزيد من المقالات...