14
السبت, ديسمبر

الكلاص

يعتبر الكلاص أو الآيس كريم من قبيل الوجبات الباردة المثلجة والخفيفة، والتي يزيد الإقبال عليها في فصل الصيف، ويعتبر الحليب أحد مكوناته الأساسية، ويحضر الكلاص بعدة طرق ونكهات كإضافة الشوكولاتة أو الفانيلا أو الفواكه المجففة أو الطازجة، ونحن في هذا المقال بصدد الحديث عن طرق تحضير الكلاص.

يعدّ البيض واحداً من أشهر أنواع الطعام التي يحبّها الناس من جميع العالم ويحتوي على العديد من العناصر المفيدة الفوائد كالبروتين والكالسيوم، ويمكن عمل البيض بعدّة أشكال وطرقٍ مختلفة ومنها العجّة وسنقّدم هنا طريقة إعدادها بالتفصيل:

شهر رمضان

يعدّ شهر رمضان من الشهور المفضلة لدى المسلمين، حيث يزدادون فيه تقرباً إلى الله بالدعاء، والصلاة، والزكاة، وقراءة القرآن الكريم، كما أنّهم يمتنعون عن الطعام طوال اليوم، مما يتطلب تناول وجبات خفيفة على المعدة وقت الإفطار؛ لتزويدهم بكافة الاحتياجات الغذائية اللازمة، ولزيادة القدرة على مواصلة الصيام، وفي هذا المقال سنعرفكم على طريقة عمل أكلات رمضانية خفيفة.

وجبة الفطور

تعد وجبة الفطور من الوجبات الرئيسية والهامة لصحة الجسم، كالفيتامينات، والمعادن، والبروتينات، وغيرها، والتي تساهم في تزويده بالطاقة اللازمة للقيام بمختلف الأنشطة اليومية، حيث من الممكن تحضيرها بالخضار، أو بالفواكه، أو بالدقيق، وغيره، ثم تقديمها مع ال حليب، أو العصائر الطبيعية، وغيرها، وفي هذا المقال سنعرفكم على طريقة عمل أجمل فطور صباحي.

عجة البيض

تعدّ وصفة العجة بالبيض من الوصفات الشعبيّة التي اشتهرت بها أغلب الدول العربيّة، واختلفت تسمياتها من بلد إلى آخر، ففي الغرب يُطلق عليها اسم (الأومليت)، وفي سوريا والأردن يسمّونها (عجّة البيض)، أمّا في دول المغرب فتسمّى (فطيرة البيض)؛ حيث إنّ البيض يعدّ من أهم مكوّناتها. كما وتعدّ عجة البيض من أطباق المقبّلات اللذيذة والصحية أيضاً؛ حيث إنّه من الممكن تقديمها كوجبة خفيفة للفطور أو للعشاء، كونها توصف للمرأة التي تضع مولودها حديثاً، وذلك نظراً لاحتواء العجّة على كميّة عالية من البروتين الموجود تحديداً في البيض، بالإضافة إلى الكالسيوم والفيتامينات العديدة.

الفشار

توجد عدّة طرق لتحضير الفشار ومن بينها تحضيره باستخدام الميكرويف؛ فهذه الطريقة هي سهلة ويفضّلها العديد من الأشخاص خصوصاً أولئك الذين يعانون من الوزن الزائد، أو من أمراض السكري والضغط وذلك لعدم استخدام الزيوت فيها.

وجبة العشاء

تعد وجبة العشاء من الوجبات الرئيسية والهامة لصحة الجسم، حيث تساهم في تزويده بالعديد من العناصر الغذائية الهامة تبعاً للمكونات المستخدمة في إعدادها، حيث من الممكن إعدادها بالخضار، أو بالفواكه، أو بالأسماك، واللحوم، وغيرها، الأمر الذي يساهم في تزويد الجسم بالطاقة، كما يذكر أن الاستغناء عن وجبة العشاء، بهدف منع زيادة الوزن، والنوم بمعدة فارغة، يؤدي لإبطاء عملية حرق السعرات الحرارية، الذي يؤدي لإبطاء عملية الأيض، وبالتالي زيادة الوزن، وفي هذا المقال سنعرفكم على ثلاثة أسباب تحفّزك على تناول العشاء مبكّراً.

المزيد من المقالات...