09
الخميس, يوليو

الشّعر

اختلف علماء اللّغة العربية في تحديد معنىً محدّداً للشّعر، فقال كلّ منهم رأيه الخاصّ به، لكن يتّفق الجميع على أنّ الشّعر هي عواطف مترجمة بلغه سهلة وبسيطة قريبة من النّفس ومُحبّبة. تختلف مواضيع الشّعر بناء على رغبة الشّاعر وما يراه مناسباً للتّعبير عمّا يدور في داخله، فتراه يكتب في الغزل أحياناً، وفي الهجاء أحياناً أخرى، إلى جانب الوصف، والرّثاء، والحماسة وغيرها.

شعر رومانسي

مشاعرنا هي أغلى ما نملك، واللّحظات الثمينة تستحقّ أن نختزلها في كلمات معبّرة وتحمل بين طيّاتها صدق المشاعر ودفء الأحاسيس، في مقالنا هذا مجموعة من القصائد التي تصف حال المحبّين، ومدى روعتها.

الحب

يمكن تعريف الحُبّ بأنّه شعورٌ بالانجذاب والإعجاب نحو شخصٍ ما، أو شيءٍ ما، وقد يُنظر للحبّ على أنّه كيمياء متبادلة بين شخصين اثنين، ومن المعروف بأنّ الجسم يُفرز هرمون الأوكسيتوسين المعروف بهرمون المحبّين أثناء اللّقاء بينهم. وأوّل شخصٍ يُذكر في الحب هو شاعر الحبّ نزار قبّاني والذي قلّ أن تجود الطّبيعة بمثله، فهو قد ملأ الدّنيا وشغل النّاس بشعره البسيط الجذّاب المتفجّر الغاضب، وهو شاعرٌ يتمرّد على الأوضاع السلبيّة، ويهجو الواقع الذي نعيشه والمملوء بالأخطاء والأمراض النّاشئة عن التخلّف والقهر؛ فهو شاعرٌ عُرف بالحديث عن الحبّ والغضب. وسنذكر في هذا المقال أجمل القصائد الشعريّة التي قالها نزار قبّاني.

أجمل أشعار الحبّ

هل تعرف ما هو الحب؟ إنّه شعور غريب تجاه شخص مُحدّد يجعل قلبك يدقّ لمجرّد التّفكير به، وتشعر أنك بحاجة له، فتسامحه على أخطائه التي لم ترها من الأصل. وهذا الحبّ يضمّ مزيجاً غريباً من الأحاسيس؛ فهو اشتياقٌ ولوعة، وغرام وعشق وهيام. فالعاشق حين يحبّ يسامح ويعطي ويفكّر بعمق. وقد سجّل التّاريخ وحفظ قصص حبٍّ لوّعت مُحبّيها، فجعلتهم يتغنّون بحبّهم، ويضحّون من أجله ويبذلون الرّخيص والنّفيس في سبيله، فتعدّدت الأساليب؛ ففي أثينا جعلوا (كيوبيد) إلهاً للحبّ، وقال فولتير عن الحبّ بأنّه ظاهرة إنسانيّة، وقال إيمرسون إنّ كل المُتَع الأخرى لا يستحق آلامها إلّا الحبّ، ولهذا، سُطّرت القصائد، ونُثرت القصص، وصُوّرت الأفلام، وكُتبت الأغاني، وقيلت الأشعار. أمّا الشّعراء فقد أبدعوا في شعرهم في وصف الحب: حالاته، ومشاعره، فسجّلوها في شعرهم فكان حُبّاً عذريّاً طاهراً، أو حبّاً مُبتذلاً. والآتي دعونا نسرد بعض أجمل أشعار الحب.

الغزل في التّاريخ العربي

عرف العرب الغزل في العصر الجاهليّ وعمّقوا نسيجه في قصائدهم، وحكوا حكايات قصصهم ومغامراتهم شعراً موضّحاً انفعالاتهم ومشاعرهم، فصار بذلك جزءً أساسيّاً من نسيج القصيدة العربيّة وأعمدتها. بالانتقال إلى العصر الإسلامي تجد أن الغزل تضاءل وجوده من قصائد الشّعراء رغم أنَّ الرّسول عليه السّلام لم يمنع منه غير الفاحش، فقد أراد للغزل ألّا يكون فيه تعرُّض للمرأة وخَدْشٌ لحيائها. ومع انقضاء هذا العصر انتقالاً إلى العصر الأمويّ والعبّاسي توسّعت الفتوحات الإسلامية، واختلط المسلمون بالعديد من الأقوام التي أعادت لهم نظرة التّحرر للمرأة، وبهذا استقلت قصيدة الغزل بنفسها، وصار على النُّقاد تقسيم الغزل إلى أنواع: غزلٌ صريح، وغزل عفيف، ثمّ درسوا خصائص كلّ منهما فوجدوا أنَّ الشّعراء مالوا إلى الأوزان العروضيّة القصيرة والمليئة باللّحن الموسيقيّ، كبحر الخفيف، والوافر، والسّريع، وكلها تناسب الشّعر الذي تطوّر بعدها ليصبح شعراً غنائيّاً، واستعملوا فيه الألفاظ الرّشيقة الحضريّة السّهلة الخالية من طابع البداوة الخشن، فجاء شعرهم مفعماً بأحاسيس الحبّ، واللّوعة، وطهارة النّفوس، ومسحات من الحزن واليأس. أما في فترة ما بعد العبّاسية نجد أنّ شعر الغزل قد تراجع ليسيطر الشّعر الصّوفي على كلّ مشاعرهم. أمّا حديثاً، فقد أبدع الشّعراء جميل الشّعر الذي يزيد من شرارة الحبّ ويصف حالة المحبّين.

عيد الميلاد

ميلاد الحبيب هو أجمل أيّام العمر بالنّسبة للعاشق، ولا يسعه في هذا اليوم إلّا أن يقدّم أغلى وأحلى الأمنيات لعامٍ جديدٍ مشرق يحمل معه استمرار المحبّة ودوامها بينهما في كل عام، وتجدّد الأحلام بأملٍ مشرق وحياةٍ جميلة متجدّدة. عند التّحضير لهذا اليوم يكثر التساؤل والتّفكير فيما سيقدّم الحبيب لحبيبه، وما هي الهديّة التي سيفاجئه بها لتكون أصدق تعبير عن محبّته له؟ وما هو الشيء الذي يليق به، ويجعله يشعر بأنهما شخص واحد، فسعادته هي سعادة الحبيب، وإنّ كلّاً منهما توأم روح الآخر وعنوان هنائِه. ويحتار الحبيب هل يهديه روحه، وأشواقه الكبيرة، وحبّه الصّادق مع شعوره بأنّه مهما قدّم فإنّه مقصّر؛ لأنّ حبيبه يستحقّ بنظره أكثر بكثير من ذلك، ولا تكون الهديّة مهمّة بقيمتها الماديّة مهما كانت ثمنية؛ بل الأهمّ من ذلك أنّ الحبيب لم ينسَ هذا اليوم، وأنّه لو نسي أي شيء فلن ينسى عيد ميلاد حبيبه . لذلك اخترنا لكم باقة من أجمل الأشعار بمناسبة عيد ميلاد الحبيب التي نرجو أن تنال إعجابكم.

شعر حبّ رومنسي

يعتبر الشّعر من أبرز الفنون الأدبيّة التي أتقنها الشعراء على مرّ العصور؛ حيث تحدّث الشعراء عن الحبّ، والعشق، والحزن، ووصف الطبيعة، والرّثاء، وغيرها الكثير من الموضوعات التي كانت حاضرةً ومازالت على السّاحة الشعريّة، سنذكر في هذا المقال بعض الأبيات الشعريّة الرومانسية التي تتحدّث عن الحبّ.

المزيد من المقالات...