06
السبت, يونيو

نزار قبّاني

نزار قباني شاعر عربي سوري الجنسية، اهتم بالمرأة بشكل خاص في أشعاره، واهتم بوصفها بدقة كبيرة، حيث إنّه تطرّق لوصف الجسد، يرى النقاد أن وصفه للجسد كان قبل حبه لبلقيس؛ حيث رأوا أن طريقة كتابته اختلفت بعض الشيء بعد بلقيس، هنا سأضع بعضاً من قصائد نزار قباني التي يعبر فيها عن مشاعر حبه.

نزار قبّاني

اشتهر نزار قباني بقصائد الحبّ الرائعة، التي أصبحت ملاذاً للعشّاق، يبحثون فيها عن تلك الكلمات الجريئة والقويّة التي تُعبّر عمّا يشعرون به من أحاسيس قد تُفقدهم القدرة على اختيار الكلمات المناسبة. نقدّم لكم في هذا المقال بعضاً من جميل قصائد هذا الشاعر العظيم.

أشعار حب نزار قبّاني

يُعتبر نزار قباني من أعظم شعراء الحب في العصر الحديث، إذ إنّ المحبّين غالباً ما يتوجّهون إلى دواوينه الشعرية بحثاً عن القصائد التي تتمكّن بأعجوبة فريدة أن تجيب وتتحدّث عن تلك المشاعر والعواطف التي تتملّكهم ويعجزون عن البوح بها. في هذا المقال نُقدّم لكم باقة من جميل شعره في الحب.

الحب

الحب مشاعر رقيقة تسكن القلب فتحييه بعد أن كان ميّتاً، ويقوم على الراحة النفسية من كلا الطرفين، ويُبنى على التسامح، والغفران، والمساندة، والمشاركة، ويعيش على التضحية والإيثار.

الحب

الحب من أجمل المشاعر وأرقاها في الوجود، فهو يعبر عما بداخل الشخص من عواطف جيّاشة وأحاسيس مرهفة لأجل شخص آخر، وهو عبارة عن فيض من المشاعر الملتهبة التي يحسها الشخص اتجاه الآخر، والاستعداد للقيام بأي شيء للمحبوب، وله درجات عديدة مثل العشق والغرام والهوى وغيرها.

أجمل قصيدة حب

لطالما كان الشعر ملاذ المحبّين، ومكاناً مناسباً ليعبّروا فيه عن مشاعرهم وعواطفهم القويّة، ولهذا، اخترنا لكم مجموعة من قصائد الحب التي تضمّ هذه العاطفة الجيّاشة.

الحب

هو الانتقال بين أحاسيس مختلفة، حالات مختلفة، أفكار وتوجّهات ذات أبعاد تتغير سواء كانت على صعيد الحب الداخلي، أو المتعة، أو الشعور الداخلي الذي يجذبك بقوة لشخص آخر يجمعك به رابط ما. وقد يمثل هذا الشعور فضيلة إنسانية عن العطف، والإحسان، والتواصل والحنان، هو الإيثار المخلص للاهتمام ورعاية وحماية خير الآخر، وقد يعتبر أيضاً وصفاً للأفعال العاطفية والرحيمة تجاه الإنسان الآخر، الإنسان ذاته، أو كافة الكائنات الأخرى. كان للإغريق القدامى تعريفهم الخاص بالحب، فهو المودة أو الألفة، الصداقة، أو الرغبة الجنسية والرومانسية أو حب الإله.

المزيد من المقالات...