25
السبت, مايو

تزيني طفلتكِ الصغيرة

عند التفكير في أن تزيني طفلتكِ الصغيرة اعلمي أن تزين الإناث أحياناً يحير بعض الأمهات، كما أن الأم أحياناً تسعى إلى استخدام ما يتناسب مع الطفلة من ملابس وألوان وتسريحات وتتفنن في أفضل هذه الزينات، كما أن أهم حقوق الأطفال الإناث أن تتحلى بالحلي والزينة طالما ما زالت طفلة كما أن الأطفال الإناث لهن بعض الميول من أهما حب الزينة ولكن الزينة ليست بالأمر العشوائي إنما هي مقننه ببعض الأساليب التي تحددها طبيعة وجه الطفلة ولون بشرتها ووزنها، لذلك إذا كنتي من الأمهات اللاتي يسعين إلى تزين أطفالهن الإناث، ويشغل بالك كيف أستطيع اختيار الأفضل لابنتي، عليك مراعاة بعض الأمور البسيطة التي تساعدك في تزين طفلتك كما تفضلين، وحتى تزيني طفلتكِ الصغيرة بأناقة سوف يتم التوضيح من خلال بعض النصائح الآتية.

الاعتناء بالمنتجات الجلدية

المنتجات الجلدية تكون في الغالب باهظة الثمن، وتحتاج إلى الكثير من العناية الخاصة بها من أجل إبقائها لمدة طويلة، الاعتناء بالمنتجات الجلدية يتضمن القيام بعدد من الممارسات التي قد تكون مجهولة بالنسبة للكثيرين، لذلك نحاول أن نقدم بعض النصائح من أجل الاعتناء بالمنتجات الجلدية بشكل جيد والحفاظ عليها لأطول مدة ممكنة.

كيف تصبحين أنيقة مثل عارضات الأزياء

أغلب عارضات الأزياء يكون في نهايات مرحلة المراهقة او بدايات سن العشرين، بالتالي ارتبط في أذهان أغلبنا أن من تتخطى هذه المرحلة العمرية لا يُمكن أن تكون عارضة أزياء، أو على الأقل لا يُمكن ان تبدو مثلهن! لكن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً، فأي فتاة أو سيدة يُمكن ان تكون عارضة أزياء في أي وقت لو عرفت أهم الخطوات والنصائح التي يجب عليها اتباعها، تابعي معنا المقال التالي لمعلومات أكثر حول هذا الموضوع.

كيف تختاري ملابسك جسد التفاحة

كل فتاة تسعى دائماً للحصول على جسد مثالي يُشبه عارضات الأزياء، متناسية تماماً أن الجسد المثالي ماهو إلا وهم وأن كل امرأة مميزة كما هي، لكن ما يُفرق بين سيدة وأخرى هي معرفتها بشكل جسدها وقدرتها على اختيار الملابس التي تُبرز جماله وتُخفي مناطق الضعف فيه، سنتحدث اليوم عن صاحبة “جسد التفاحة” يتميز هذا الشكل من الأجسام بتركز الوزن في منطقة البطن والوسط عموماً، كما تتمتع بأذرع وأقدام نحيفة بعض الشيء مقارنة بباقي أجزاء الجسم، في هذا المقال سنساعدك للتغلب على هذه المشكلة وإظهار مدى جمالك.

ملابس الأطفال

كما نعلم جميعًا فللأطفال قوانين ومقاييس أخرى غير مقاييسنا ومقاييس العالم أجمع، فالثياب عنده ببساطةٍ لا تهم، ثم يكبر قليلًا فتكون وسيلةً للتعبير عن الرأي لحظة ارتدائها ثم تعود ثانيةً لا تهم! عالم الأناقة والموضة يشغل رؤوس الكبار والمراهقين دومًا ويأخذ جزءًا غير يسيرٍ من تفكيرهم واهتمامهم، لكنه لا يهم الطفل في شيءٍ ولا بذلك القدر الذي يجعل الكبار يحتملون ثوبًا غير مريحٍ أو مقيدٍ للحركة بدافع الأناقة. بل يجد الطفل راحته وحرية حركته ولعبه في المركز الأول دائمًا، وقد يصر الطفل على ثوبٍ أعجبه لكنه يصبح الأبغض عنده لو سبب له الضيق أو تقييد الحركة، وعلى الأم أن تكون شريكته ومرشدته دومًا عندما يبدأ سن الوعي والرغبة والاختيار. قبل ذلك السن تستطيع الأم تقليد طفلها ما شاءت من الثياب، ولكن ماذا لو عجزنا عن اختيار ثيابه؟ ماذا لو بكى الطفل وصرخ ضيقًا ولا تدري الأم أن السبب هو الثياب التي تقيده وتضايقه، إذًا فكيف تختارين ملابس الأطفال ؟

مظهر جديد أو نيولوك

الاعتناء بالمظهر له أثره النفسي الكبير في تعديل المزاج الشخصي، كما أننا نجد أن أكثر الأشخاص المعتنون بنفسهم يمتلكون حظا وفيرا من الثقة بالنفس العالية، وظهر ذلك في تقديرهم لاختياراتهم، حتى وأن لم تكن موضة متداولة، لأن الموضة هي كل ما يليق على الإنسان، وليس كل ما هو منتشر بالأسواق والمحلات، فمحاولة التجديد والتغيير بالمظهر هي أساس وجود الموضة بالعالم، فلابد أن يكون النيولوك يلائم مظهرك الخارجي والداخلي معا، ويعكس جزءا كبيرا من شخصيتك، ليعبر عنك، وإليكم بعض الأفكار التي تساعدكم في الحصول على مظهر جديد أو نيولوك يناسب جميع الفئات.

تلميع الحذاء كيف تقوم بتلميع حذائك الجلدي
تلميع الحذاء كيف تقوم بتلميع حذائك الجلدي

إذا كنت تسعى للحصول على مظهر جذاب ورائع فيجب أن تهتم بأدق تفاصيل طلتك بشكل عام، وحذائك بشكل خاص، فاتساخ حذائك وعدم إعطائه العناية والوقت الكافي لتنظيفه وظهوره بأفضل شكل قد يفسد طلتك بالكامل، وعلى العكس اهتمامك به يضفي عليك لمسة رائعة ويترك انطباعاً جيداً لدى أي شخص يراك، لذلك ولكي تحافظ على مظهرك يجب أن تعرف كيف تنظف حذائك جيداً وتلمعه بنفسك، الآن سنقدم لك أسهل الطرق التي يمكنك اتباعها للحفاظ على أناقة حذائك الجلدي.

المزيد من المقالات...